منتخب الرغبي التونسي النسائي يرغب الوصول إلى أولمبياد البرازيل
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تعد تلك الرياضة أحد أفضل الرياضات في أفريقيا

منتخب الرغبي التونسي النسائي يرغب الوصول إلى أولمبياد البرازيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منتخب الرغبي التونسي النسائي يرغب الوصول إلى أولمبياد البرازيل

المنتخب النسائي التونسي لكرة الرغبي
القاهرة - محمد عبد الحميد

تطمح لاعبات المنتخب النسائي التونسي لكرة الرغبي أماني وهيام وأميمة إلى التأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في البرازيل، وستكون رياضة الركبي بسبعة لاعبين حاضرة في هذه الأولمبياد لأول مرة.في هذا البلد الصغير في شمال أفريقيا حيث كرة القدم تحظى بشعبية كبيرة، تبقى إنجازات الركبي باسم المنتخب النسائي أحد أفضل 3 منتخبات في القارة السمراء إلى جانب جنوب أفريقيا وكينيا.

وأحرزت تونس بطولة أفريقيا للرغبي النسائي في 2012 وحلّت ثالثة في بطولة 2015. واذا كان الاتحاد التونسي للركبي رأى النور عام 1971، فان منتخبها النسائي تأسس عام 2002 هو الأفضل في المنطقة العربية.وستشارك سيدات تونس نهاية هذا الاسبوع في أيرلندا في التصفيات المؤهلة للأولمبياد.

وعلى الرغم من أن مهمتهن لن تكون سهلة، فإن سيدات تونس واثقات في حظوظهن.

وقالت قائدة المنتخب التونسي أماني الغربي (22 عامًا) "المنتخبات التي ستذهب إلى الألعاب الأولمبية ليست أفضل منّا، فلقد ضحينا كثيرًا، وابتعدنا كثيرًا عن عائلاتنا" من أجل التأهل إلى الأولمبياد.

تذكر أماني التي تمارس ألعاب القوى منذ ثمانية أعوام، كيف طلب منها مدربها ذات يوم المشاركة معه في مباراة ركبي لأنها "سريعة" و"تساعده" في الفوز في المباراة، وقالت ضاحكة "في الأول، ولأني لا أعرف كيف أمرّر الكرة أو أتصدى للمنافس، أخذت الكرة وشرعت في الجري، ومع مرور الوقت أحببت هذه الرياضة، حيث كانت تلك أول مرة أنضم فيها إلى فريق، لذلك قررت المواصلة".

أما اللاعبة أميمة الدزيري (19 عامًا) التي يعلق عليها المنتخب آمالاً كبيرة، فمسيرتها مختلفة إذ بدات لعب الركبي في سن مبكرة بفضل تركيز السلطات الرياضية في تونس البنى التحتية الخاصة بهذه اللعبة منذ بداية 2000.وقالت أميمة "إن والديها رفضا في الأول السماح لها بلعب الركبي لأنها رياضة أولاد إلا أنهما تراجعا بعد أن لوحت بمغادرة المدرسة في حال أصرا على منعها من ممارسة هذه الرياضة".

وأكد المدير الفني للمنتخب النسائي التونسي للركبي سمير بن مقطوف أن "تعاطي رياضة فيها احتكاك مع المنافس لم يكن أمرًا سهلاً في بلد مسلم. لكن تدريب فتيات على الركبي كانت فكرة عظيمة".وفي تونس اليوم نحو ألف لاعبة ركبي موزعات على حوالي 20 مركز تكوين.وتنحدر لاعبات دوليات بالمنتخب التونسي من أوساط اجتماعية متواضعة، وقد وجدن في رياضة الركبي بسبعة لاعبات فرصة لاكتشاف العالم، وكثيرات منهن يحلمن بالانضمام الى فرق فرنسية.

وقال المدير الفني السابق للمنتخب التونسي الفرنسي فرانسيس كريسبو أن كل لاعبات المنتخب شاركن العام الماضي في تربص بخمسة أسابيع في جزر فيجي "ما يعني ان كل العائلات سمحت لهن بالسفر. وهذا أمر مهم، كما أن كثيرًا يتفاجؤون خلال مباريات الخارج بمواجهة فريق نسائي عربي، لافتًا إلى أن الرياضة النسائية في تونس متطورة مقارنة بغيرها من الدول العربية.

ولا يحظى الركبي التونسي باهتمام في وسائل الاعلام وتنقصه الامكانيات المادية،وقال سمير بن مقطوف "إن تحقيق المنتخب النسائي التونسي نتائج مشرفة في الأولمبياد المقبلة قد يغير الكثير لدى الدولة والممولين في تونس ويطمح المشرفون على المنتخب بالفوز في بطولة أفريقيا لعام 2017 المؤهلة لمونديال 2018.وأضاف بن مقطوف "الهدف هو وضع كل الركبي التونسي على السكة من هنا وحتى 4 أعوام".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتخب الرغبي التونسي النسائي يرغب الوصول إلى أولمبياد البرازيل منتخب الرغبي التونسي النسائي يرغب الوصول إلى أولمبياد البرازيل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday