أمراض الاتصال الجنسي تهدد حياتك الزوجية
آخر تحديث GMT 13:02:09
 فلسطين اليوم -

أمراض الاتصال الجنسي تهدد حياتك الزوجية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أمراض الاتصال الجنسي تهدد حياتك الزوجية

أمراض الاتصال الجنسي
واشنطن ـ فلسطين اليوم

من ضمن الموضوعات المتعلقة بالعلاقة الحميمة، موضوع في غاية الأهمية ويندر الحديث عنه، وهو موضوع الإصابة بالأمراض الجنسية التناسلية المعدية.

الحالة:
تقول السيدة ن. ط. أنها تبلغ من العمر 33 عاماً ومتزوجة منذ أكثر من 3 سنوات من رجل يكبرها بحوالي 6 شهور ولم ترزق بأطفال بعد والسبب في عدم الإنجاب هو عدم رغبة الزوج في الإنجاب وإصراره على استعمال إحدى وسائل منع الحمل بنفسه.

تقول في البداية كنت أعتقد أنه يرفض رغبةً في قضاء الوقت في إدارة أعماله والتي تتطلب السفر المتكرر عدة مرات في الشهر إلى دول مختلفة، ومع إلحاح الأهل والأصدقاء بدأت في عمل التحاليل والفحوصات اللازمة، وبعد إلحاح شديد وافق الزوج على زيارة الطبيب معها.

تقول كانت الصدمة الكبرى عندما أفادها الطبيب أن الزوج مصاب بمرض الهربيز، وأن العدوى انتقلت لها وأثرت على الجهاز التناسلي لديها, ويحتاجان إلى علاج مكثف.
تقول اشعر بالغضب والخوف،أفكر في الطلاق، ولكني لا أتخيل الحياة بدونه . ماذا أفعل ؟

الإجابة:
السيدة ن. ط. أتفهم معاناتك وما تمرين به خاصة وأن اتخاذ القرار في مثل هذه الأمور يتطلب الكثير من الشجاعة والحزم وبعيداً عن العواطف مع احترامي لمشاعرك ولكن مثل هذه الأمور تتطلب قراراً سريعاً حماية لكل أفراد الأسرة .
هناك أمران هامان لابد من مناقشتهما قبل ان تقرري اتخاذ أي قرار.

الأمر الأول: ما يتعلق بالمرض التناسلي الذي أصاب زوجك ومن ثم انتقل إليك
الكل يعرف مدى خطورة انتقال هذه الأمراض وسرعة انتشارها خاصة في العلاقات غير الشرعية والتي لا يتم فيها أخذ الحيطة والحذر من استعمال واقي الحماية للرجال، والأهم أن هذه الأمراض مثل مرض الهربيز قد تؤثر على القدرة على الإنجاب عند الجنسين وتكون أشد خطورة عند المرأة واحتمال أن تنتقل إلى الجنين.

لذا: لا بد من الجلوس مع الزوج والأفضل في وجود اختصاصي الأمراض الجنسية والتناسلية وذلك للتعرف على كل ما يتعلق بالمرض وكيفية الوقاية، ويجب أن يخضع الزوجين للعلاج في نفس الوقت حتى لا تعود الأعراض والعدوى لأي منكما مرة اخرى.

هذا الحوار لابد و أن يكون عقلانياً وبعيداً عن الحدة والتوتر، كما يجب الالتزام من جانب الزوج بالامتناع نهائياً عن الممارسة غير الشرعية والانتباه الى خطورة الأمر ليس فقط على مستوى العدوى ونقل المرض و إنما أيضا على المستوى الديني, الأخلاقي، والترابط الأسري.

الأمر الثاني: يتعلق بنوع العلاقة الزوجية والجنسية بينكما، هل يشوبها مشكلات من أي نوع ؟

وهل أنت مستعدة للدخول في حوار جاد مع الزوج حول مستقبل العلاقة الزوجية، وعن الحلول المتاحة عدا الطلاق والذي كما أفدت انك لا تستطيعين التكيف معه .

في الكثير من الأحيان نجد أن المصائب تقرب بيننا وتكون نداء الاستيقاظ من الغفلة التي تجعلنا نتغاضى عن مؤشرات الخطورة في بداياتها.

نصيحة:
جميل أن نفهم تعاليم الدين والتي تدعو إلى العفة والحفاظ على الصحة , فقليل من المتعة الحلال خير من الدنيا وما فيها ونقاء السلوك هو الرضا الكامل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمراض الاتصال الجنسي تهدد حياتك الزوجية أمراض الاتصال الجنسي تهدد حياتك الزوجية



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 07:49 2014 الأحد ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اعدام شابة ايرانية شنقًا يثير ادانات دولية

GMT 03:02 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 02:24 2015 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

بيت من صخور "الغرانيت" دون كهرباء وجهة سياحية للبرتغال

GMT 13:10 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 01:50 2014 الجمعة ,19 أيلول / سبتمبر

مشكلة بروز الأسنان وإعوجاجها هو نتاج وراثي

GMT 03:51 2017 الأربعاء ,10 أيار / مايو

إطلاق السيارة الجديدة "جاكورا XF" بمواصفات أفضل

GMT 13:52 2019 السبت ,21 أيلول / سبتمبر

فيات تكشف النقاب عن سيارتها الجديدة Abarth 595 Pista
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday