النمسا من أكثر الدول الأوروبية وجهة العاشقين للتزلج
آخر تحديث GMT 11:08:01
 فلسطين اليوم -

"النمسا" من أكثر الدول الأوروبية وجهة العاشقين للتزلج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "النمسا" من أكثر الدول الأوروبية وجهة العاشقين للتزلج

التزلج
النمسا - فلسطين اليوم

تصنّف النمسا من بين أكثر الدول الأوروبية شهرة في مجال السياحة التي تمتلك طبيعة بكرا ومروجاً خضراء وبحيرات صافية وجبالا شاهقة، إضافة إلى مدنها ذات الطابع التاريخي ومنتزهاتها المميزة. وتزخر النمسا بالفن المعماري والقصور والموضة والأناقة، وتشتهر بالقصور الفاخرة وسط الحدائق الغناء الزاهية والمباني التي تزين سقفها تماثيل وزخارف سخية وأروع الفنون في قطع الآثار العتيقة وتعد مركزا في رياضة التزلج على الجليد ورياضات التسلق على جبال الألب.

في الشتاء يكون السائح على موعد مع أفضل تجارب التزلج على الجليد في النمسا، فأماكن مثل أشغيل وسان أنطون في هذا البلد الأوروبي تقدم للسائح أكثر مما ينتظره. ويمثل جبل "شميتنهوهه" في النمسا منطقة لجذب سياحي من نوع خاص، ففي هذا المكان يسود الهدوء خلال الساعات المبكرة من الصباح، حيث يحتسي المتزلجون القهوة ومشروبات الطاقة، قبل أن يبدؤوا يوما مثيرا يصعدون خلاله إلى القمة عبر مصعد الجندول، تمهيدا للانطلاق في رحلات تزلج مثيرة.

وبكل كياسة يتمكن المتزلجون من شق أول مضمار لهم، حيث يتزلجون من أعلى جبل "شميتنهوهه" الذي يبلغ ارتفاعه ألفي متر، أو من محطة الجبل عند قمة زونكوجل. كما يمكنهم تتبع المضامير التي شقها المتزلجون تحت ضوء الشمس الساطعة وبين أشجار الصنوبر المكسوة بطبقة من الجليد. ومن بعيد يمكن للمشاهد أن يرى القمم الأخرى المعروفة بالمنطقة مثل قمم "فاتسمان جروسجلوكنر"، و"داخشتاين"، وبالطبع قمة جبل "كيتس شتاينهورن"، الذي يبلغ ارتفاعها ثلاثة آلاف و203 أمتار قرب مدينة كابرون، وهذا الجبل يعلو فوق كل شيء.

الشيء الذي يثير الإعجاب أكثر من المنظر البانورامي للقمم التي يبلغ عددها نحو 30 قمة وترتفع لنحو ثلاثة آلاف متر هو المشهد الذي يمكن رؤيته في الوادي في الساعات المبكرة من الصباح. فهناك وسط الهدوء والسكينة بحيرة "تسيلر سي" التي يبلغ طولها نحو أربعة كيلومترات وعرضها نحو كيلومتر واحد وعمقها 86 مترا. وفي الصباح قارس البرودة تبقى تلك البحيرة مغطاة جزئيا تحت الضباب حيث تنتظر أن تأخذ نصيبا كبيرا من شعاع الشمس ودفئها قبل أن يتبخر الضباب تماما. وعلى خط الساحل هناك "مدينة تسيل أم زية الراقية" بمتاهاتها من الدروب الضيقة في قلب المدينة القديمة و"برج كاستنارتورم" الذي يقع فيه متحف التاريخ المحلي في أدواره الأربعة. ويعد منتجع "شلادمينج دشتن" الذي تمتد فيه ممرات تزلج بطول 860 كيلومترا وتفتح أبوابها للجمهور على مدار سبعة أشهر من كل عام حيث أحد أفضل مواقع للتزلج على الجليد في النمسا . وإلى جانب منتجع "شلادمينج" نجد منتجعات "سانت موريتز" و"جارميش بارتنكيرشن" و"بورميو" و"كيتسبول" و"جرودن فالي". منتجع سان أنطون أم ألبرغ يقع المنتجع في منطقة "ألبرغ" في مقاطعة "تيرول" النمساوية التي يقصدها سنويا أكثر من 8 ملايين زائر لممارسة التزلج ولمشاهدة هذه البقعة الجميلة عندما يغمرها الثلج، فإذا كنت من المتقدمين في فنون التزلج فإن منطقة سان أنطون هي الأفضل، فهناك يمكنك أن تتزلج نهارا وتحتفل ليلا، ما يجعل إقامتك في المنتجع الذي يعتبر واحدا من أفضل ثلاثة منتجعات في أوروبا متعة. وإذا كنت ممن يحبون المخاطرة توجه أولا إلى الجبل الرئيسي في "سان أنطون"، في حين أن المتزلجين الأقل احترافا يمكنهم دائما أن يستقلوا حافلة التزلج إلى "ليخ وزورس" والعودة من هناك مباشرة لحضور الحفلات الليلية. وتنشط الحياة في "سان أنطون أم ألبرغ" من بداية شهر كانون الأول ولغاية شهر نيسان ويعتبر مطعم "بيكاديللي" مقصدا لعشاق الطعام اللذيذ والموسيقى، وهو يفتح أبوابه لاستقبال الزبائن من الساعة الرابعة من بعد الظهر وحتى الساعة الثانية صباحا. كذلك يكتظ بالزبائن مطعم "أندر غراوند" الذي يقدم الأطباق الشهية المتنوعة.

هال ـ فاتنس.. انسجام طبيعي ثقافي وفي منطقة "هال ـ فاتنس" في قلب منطقة تيرول المنتمية لجبال الألب النمساوية تنتظركم عشر قرى ريفية ذات أجواء هادئة فريدة من نوعها، ويتعلق الأمر هنا بـ "أبسام" و"باومكيرشن" و"فريتسينس" و"غنادنفيلت" و"ميلس" و"تاور" و"تولفيس" و"فولديرس" و"فاتنبيرغ" و"فاتنس"، إضافة إلى واحدة من المدن العتيقة والجميلة في النمسا، ألا وهي "هال" في منطقة تيرول.

وتقدم المنطقة للسائح من خلال المزاوجة بين الطبيعة والثقافة والأصالة والمعاصرة، وكذلك بين فضاءات المدن والحياة الريفية، قالبا منسجما فريدا من نوعه يمتد على طول السنة. وهناك يجد السائح محطات غاية في الجمال، انطلاقا من مدينة هال العتيقة ومرورا عبر فضاءات "سفاروفسكي" للكريستال ومتحف هال للقطع النقدية وصولا إلى كنيسة "فالفارت" بقرية أبسام. كما يمكنك أيضا اكتشاف مناطق في المدينة المجاورة "إنسبروك" وذلك من خلال القيام برحلات يومية لمشاهدة السقف الذهبي الصغير ومحطة القفز على الجليد في "بيرغ إيزل" أو "ملعب تيفولي" والذي أقيمت فيه مباريات بطولة أوروبا للأمم. تجعل التظاهرات الثقافية والرياضية من منطقة "هال ـ فاتنس" واحدة من الوجهات السياحية الأكثر جاذبية لمن يعشق التميز.

وستكتشفون لدى زيارتكم للمنطقة أماكن كثيرة للمأكل والمشرب وكذا العديد من إمكانيات التسوق والمبيت (بنسيونات وشقق خاصة بالعطل وفنادق) سواء كنتم في المدينة أم في الريف. وتجدر الإشارة إلى أن منطقة "هال ـ فاتنس" سهل الوصول إليها، حيث يمكن ولوجها بجميع وسائل النقل سواء كان ذلك بواسطة السيارة أو الحافلات أو القطار أو الطائرة.

كما يمكنكم الاختيار في فصل الشتاء بين العديد من الملحقات الطبيعية والرياضية، ففضاء "غلوكسكاغ" للتزحلق على الجليد يمكن اعتباره أفضل مكان مناسب لقضاء وقت ممتع برفقة العائلة وروعة الطرق التجوالية الشتوية وكذا العدد الهائل من فضاءات ممارسة رياضة الركض أو السباق بعيد المدى والتزحلق على الجليد مما يزيد المنطقة رونقا وجمالا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمسا من أكثر الدول الأوروبية وجهة العاشقين للتزلج النمسا من أكثر الدول الأوروبية وجهة العاشقين للتزلج



 فلسطين اليوم -

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"السرطان" في كانون الأول 2019

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 02:54 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

عطر Scandal By Night لأنوثة بلا حدود

GMT 02:52 2015 الجمعة ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيت لحم تستعد للسياحة الدولية في "عيد الميلاد المجيد"

GMT 04:24 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قرد "البابون" في ديفون ينظف أسنانه بخيوط المكنسة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday