أوروبا بارك الألماني نموذج لتفوق الشركات العائلية في جذب الزبائن
آخر تحديث GMT 03:40:00
 فلسطين اليوم -

"أوروبا بارك" الألماني نموذج لتفوق الشركات العائلية في جذب الزبائن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "أوروبا بارك" الألماني نموذج لتفوق الشركات العائلية في جذب الزبائن

زوار في متنزه "اوروبا بارك"
روست - فلسطين اليوم

لا يتمتع "اوروبا بارك" بشهرة "ديزنيلاند"، لكن ألعاب الأفعوانية فيه تستقطب كل سنة خمسة ملايين زائر، ويحتفي هذا المتنزه الالماني في روست (جنوب غرب) والذي يعد ثاني اكبر متنزه من نوعه في اوروبا بالذكرى الأربعين لتأسيسه.

أسست مدينة الملاهي العملاقة هذه في تموز/يوليو 1975 على يد رجل أعمال محلي، وتوسعت منذ ذلك الحين لتزيد مساحتها ست مرات، ويزداد الإقبال عليها سبع مرات، وعدد العاملين فيها سبعين مرة.

ويعمل في "اوروبا بارك" نحو 3500 شخص، نصفهم من الفرنسيين، في بلدة روست القريبة من الحدود الفرنسية الواقعة بين فرايبورغ في لمانيا وستراسبورغ في فرنسا.

ويضم المتنزه دوامات ومطاعم وصالات عرض وغيرها من الألعاب الترفيهية المقسمة بحسب أحياء يستوحي كل منها تصاميمه من ثقافة دولة أوروبية، مثل الفايكينغ في الحي السكندينافي والآلهة الإغريقية في الحي اليوناني.

وقد تولت مجموعة "ماك رايدز" العائلية تصميم حوالى 90 % من الألعاب الترفيهية. وتعد هذه الشركة من بين أكبر أربع جهات في هذه السوق العالمية.

ولا يقتصر عملها على هذا المتنزه الذي تملكه فقط، بل انها تصدر الالعاب المنتجة في مشغلها الواقع على بعد بضعة كيلومترات من روست الى قارات اخرى.

ويقول كريستيان فون إلفرفلدت مدير "ماك رايدز" "لدينا الكثير من الزبائن في الصين حيث تشيد عدة مدن ملاهي".

وتعمل مشاغل الشركة بدقة عالية في انتاج العربات ذات التصاميم الفريدة، والسكك الفولاذية، وهي العناصر المستخدمة لانشاء اللعبة الافعوانية التي تباع بملايين عدة من اليورو.

وتجمع هذه العناصر في المدن التي سترتفع فيها اللعبة، سواء في فلوريدا ودبي أو باريس، لكن ذلك يقتضي ان تأتي فرق من تلك المدن الى روست للتدرب على تشغيل هذه الالعاب.

ويقول إلفرفلدت "نحن الوحيدون في العالم الذين نملك واجهة عرض لمنتجاتنا هي هذا المتنزه، هنا في روست نختبر منتجاتنا، وهذا امر ايجابي جدا لنا".

بعد اربعين عاما على الافتتاح، اصبحت اوروبا بارك مدينة كبيرة للتسلية، فيها خمسة فنادق و53 مطعما، ويزورها سنويا خمسة ملايين زائر، ربعهم من الفرنسيين.

ويقول مايكل ماك حفيد مؤسس المتنزه واحد مدراء الشركة "يمكننا ان نصل الى سبعة ملايين زائر، لكن ذلك لن يكون سهلا الآن".

وما زالت اوروبا بارك بعيدة جدا عن وتيرة الزيارات التي تحققها ديزنيلاند باريس البالغة 14 مليون سائح سنويا.

ويضيف ماك "ديزني هي الأولى، لكننا نربح المال" في اشارة الى الصعوبات المالية التي تعاني منها اوروديزني مشغلة ديزني باريس، والتي سجلت خسائر صافية بقيمة 100 مليون يورو في العام 2014.

ولم تطرح اوروبا بارك اسهما في البورصة، بل انها ما زالت مملوكة لعائلة ولا تعلن عن ارباحها او خسائرها، بل يكتفي القيمون عليها بالمباهاة بانهم لم يتقاضوا "فلسا واحدا من المساعدات الحكومية"، وانهم مستمرون في توسيعها.

ومن آخر مشاريع التوسيع حديقة مائية تمتد على ثلاثين هكتارا، يتوقع ان ينتهي العمل فيها بحلول عامين او ثلاثة، وتبلغ نفقاتها مئة مليون يورو.

ويقول الخبير الاقتصادي ديدييه ارينو "ان سر النجاح في المشاريع المماثلة هو القدرة على التطور والاتيان باشياء جديدة، ان اوروبا بارك تمثل التفوق النموذجي للشركات العائلية على الشركات الكبرى التي لا تمتلك حس جذب الزبائن".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوروبا بارك الألماني نموذج لتفوق الشركات العائلية في جذب الزبائن أوروبا بارك الألماني نموذج لتفوق الشركات العائلية في جذب الزبائن



GMT 14:45 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نورماندي من أشهر المعالم السياحية في فرنسا

GMT 16:52 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

أسباب تدفعك لزيارة جزيرة كورسيكا الفرنسية في 2019
 فلسطين اليوم -

سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات

إطلالة شرقية راقية للملكة رانيا خلال احتفال عيد الاستقلال

عمان - فلسطين اليوم
خطفت الملكة رانيا الأنظار خلال احتفال عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن بإطلالة شرقية راقية، وفي كل عام ولمناسبة عيد استقلال الأردن تتألق الملكة رانيا بإطلالة شرقية بامتياز، تتميّز بالأناقة والرقيّ. سواء بالعبايا أو بالفستان المزيّن بالتطريزات أو النقشات الشرقية، وحتى بالتنانير المستوحاة من الأزياء الشرقية، تنجح في كل سنة بأن تختار إطلالة مفعمة بالسحر الشرقي. هذا العام، وبمناسبة عيد الاستقلال الرابع والسبعين للأردن، أطلت الملكة رانيا بالقفطان، ونشرت صفحة الملكة على إنستغرام وفيسبوك صور المناسبة التي ظهرت فيها الملكة إلى جانب الملك عبدالله. وتميّز القفطان باللونين الأبيض والأزرق، وبقصة الأكمام الواسعة باللون الأبيض مع التطريزات الناعمة عند الطرف، في حين نسّقت معه حزاماً حددّ خصرها، وزيّنت الطبعات الشرقية التق...المزيد
 فلسطين اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 10:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 01:32 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

عربة "الكوتشي" وسيلة تستقطب السياح في مدينة مراكش

GMT 05:44 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

مكتبات "مودرن رائعة" يمكنك تنفيذها في المنزل

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:31 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستعرض أغلى سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 13:18 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

تغلبي على احتقان الحلق وحضري اقراص الاستحلاب

GMT 08:36 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

تعرف علي أهم أسباب هجرة الرسول إلى المدينة المنورة

GMT 16:44 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

نسّقي الجاكيت المفتوحة مع الحجاب بهذه الطرق
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday