متعة المغامرة السياحية في مملكة بوتان في جبال الهمالايا
آخر تحديث GMT 13:41:57
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

متعة المغامرة السياحية في مملكة بوتان في جبال الهمالايا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - متعة المغامرة السياحية في مملكة بوتان في جبال الهمالايا

نيودلهي ـ عدنان الشامي

يرشح خبراء السياحة لعشاق المغامرات مملكة بوتان التي تقع في جبال الهمالايا بين الهند والصين للقيام برحلة سياحية حافلة بالمشاهد المثيرة والمذهلة، والاستمتاع ببلد خام لم تفسدها الحياة العصرية، فهي غارقة في التقاليد القديمة، كما تتمتع بتاريخ عريق يشابه في عراقته عراقة جبال الهمالايا.   ولعل أكثر المعالم السياحية في بوتان شهرة وجاذبية هو معبد (تاكتشانغ غويمبا) معبد عش النمرة الذي يعلو وادي (بارو) بحوالي كيلومتر، الذي شيده الزعيم الروحي للطائفة الدينية البوذية في بوتان (غورو رينبوتشي)، وتقول أسطورة النمرة والراهب إن غورو طار على ظهر خليلته التي حولت نفسها إلى نمرة. ويقول خبراء السياحة إن المتعة تكمن أيضًا في رحلة الطيران إلى بوتان، والتي تنطلق من مدينة دلهي الهندية وتطير فوق تسعة من أعلى قمم الجبال في العالمـ،وهي الجبال التي راح ضحيتها العديد من عشاق تسلق الجبال الذي كانوا يأملون في الوصول إلى قمتها. ويظل الواقع أن الطبيعة الأسطورية عن مملكة بوتان لم تتغير والفضل في ذلك يرجع إلى انعزالها عن العالم الحديث، فمطار بارو يبدو في شكل المعبد، ويحمل عبارة ترحيب تقول "مرحبًا بك في أرض تنين الرعد". ويمنع في هذا البلد التدخين، والرياضة الشعبية الأولى هي الرمي بالسهام، والجميع يرتدون الزي القومي. ولا تقوم السلطات بمنح تاشيرة دخول البلاد إلا للسائحين القادمين عبر شركات سياحية وليس للسائح القادم بمفرده، ويستثني من ذلك الهنود القريبون من الحدود. ويذكر ان عدد السائحين الذين زاروا بوتان خلال العام 2012 لم يزد عددهم عن 53504 سائح، وعلى الرغم من قيام السلطات بفرض ضريبة سياحة تصل إلى 280 دولارًا يوميًا إلا أنها تدخل في إطار تكلفة الرحلة ككل. وفي إطار حركة التحديث التي بدأت العام 2008 تم إنشاء ثلاثة مطارات جديدة تربط مدن البلاد ببعضها بعضًا، وذلك خلال العام الماضي. وكان أول طريق تشهده هذا البلاد المنعزلة قد تم بناؤه في الستينات من القرن الماضي، كما شهد العام 1974 وصول أول فوج سياحي للبلاد. وباختصار شديد، فإن حكام البلاد على استعداد لاستقبال السائحين والترحيب بهم ولكن ليس على حساب ثقافتهم وتقاليدهم، ولهذا فإن جولات البلاد السياحية يغلب عليها الطابع الثقافي، وخاصة المعابد والمهرجانات الدينية، ويصحب ذلك متعة مشاهدة المناظر الطبيعية الجبلية الرائعة. ويوجد أيضًا نهر با تشوهو الرائع الذي يقود السائح نحو الجبال الشاهقة عبر حقول اللفت والأرز، وعبر القرى التي تحمل الطابع المعماري لمنازل سكان بوتان وخاصة قرية ميزيزام، وجدران المنازل هناك تحمل رسومات للنمور والقرود وزهور اللوتس، بالإضافة إلى عضو الرجل الذكري وذلك كما تقول الأسطورة لطرد الشياطين. وتوجد أيضًا غابات أشجار البتولا والنباتات الوردية أخشاب البامبو وألوان الربيع التي تغطي منحدرات الجبال، بالإضافة إلى انتشار البلابل والحمائم والطيور المغردة، وهناك أيضًا بحيرات تشو فو بلونها الفيروزي. وعلى الرغم من شدة برودة الأجواء هناك أثناء الليل إلا أن ذلك لا يمكن أن يحرم السائح من متعة المغامرة طوال الرحلة، التي كانت تستدعي النوم داخل لحاف قطبي وإلى جواره زجاجات من الماء الساخن للتدفئة داخل المخيمات في بعض المناطق أثناء الرحلة، وما أحلى أكواب الشاي الساخن في صباح تلك الليالي. أما النهار فهو دافئ ومشمس وخالٍ من الغيوم، وبالنسبة إلى الطعام وهو أطباق لذيذة من اللحوم والخضروات المطهية على البخار مع الأرز بالكاري والفاكهة الظازجة. ولا يصدق الناس هناك الذين يؤمنون بالتناسخ أن الإنسان وصل القمر، كما أن العلاج من الأمراض هناك يتم على يد المنجمين والمتصوفة، باعتبار أن سبب الأمراض يرجع إلى الأرواح الشريرة. ويذكر أن بوتان لم تعرف التليفزيون إلا في العام 1999، وهذا يعكس بوضوح أن الحداثة تسير بخطى متباطئة للغاية. ولمزيد من التفاصيل عن هذه الرحلة يمكن التواصل مع مكتب سفريات (Blue Poppy) على موقع (bluepoppybhutan.com) على شبكة الإنترنت، أو التواصل هاتفيًا مع رقم (020-7609 2029) حيث يقدم عرضا لقضاء عشرة أيام بتكلفة تبدأ من 1600 جنيه إسترليني للفرد، شاملة تكاليف المرشد السياحي والضرائب والطعام والإقامة والتنقلات. وفي ما يتعلق بالطيران يمكن التواصل مع شركة (Virgin Atlantic) على موقع (virginatlantic.com)، أو هاتف رقم (0844 209 7777)، وهو يقدم رحلات طيران من لندن إلى دلهي تبدأ من 640 جنيه ذهابًا وعودة، أما عن الطيران من دلهي إلى (بارو Paro) فهو على طيران (Druk Air) الذي يمكن التواصل معه على موقع (drukair.co.bt)، وتبلغ تكاليف الطيران 530 جنيه ذهابًا وعودة. ويوفر فندق (Uma Paro) على موقع (comohotels.com) غرف للإقامة تبدأ من 300 دولار في الليلة، وفي فندق (Uma Punakha) فتبدأ تكاليف الليلة من 400 دولار. ولمزيد من المعلومات يمكن التواصل مع هيئة السياحة في بوتان عبر الموقع الحكومي (tourism.gov.bt)

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متعة المغامرة السياحية في مملكة بوتان في جبال الهمالايا متعة المغامرة السياحية في مملكة بوتان في جبال الهمالايا



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday