في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن
آخر تحديث GMT 11:13:09
 فلسطين اليوم -

في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن!

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن!

في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن!
القاهرة -فلسطين اليوم

"فكر في الموت توهب لك الحياة" يبدو أن ذلك هو السر الحقيقي خلف السعادة الدائمة التي يعيشها الناس في مملكة بوتان الواقعة على أطراف مروج وجبال الهيمالايا الشرقية.

ففي هذه المملكة التي صنفت كأسعد بلد في آسيا وثامن أسعد البلدان في العالم،حسب مسح عالمي أجرته جامعة ليستر عام 2006، عليك ان تفكر في الموت خمس دقائق على الأقل يومياً، حتى تعيش براحة وسعادة دائمة، فكلنا سيأتيه يوم ويموت، اغتنم جميع الفرص وعش حياتك، فالخوف من الموت هو الذي يؤرق الحياة ويسبب المتاعب حسب رؤيتهم.

ومن هنا ابتكرت "بوتان" سياسة فريدة متعلقة بالسعادة المحلية الإجمالية، فهي أرض يسود فيها الفرح، ويمنع دخول الحزن إليها، وتعتمد على قياس مكونات السعادة القومية، من خلال مستوى الصحة، والتعليم، وحيوية المجتمع، والمحميات الطبيعية.

لا سيما أجوائها السعيدة التي تتجلى بالمهرجانات والحلقات الراقصة التي تقام في الساحات العامة بشكل شبه اسبوعي،تزيد الرضا والحب والمشاركة بين مواطنيها.
والاهم بان الملك في بوتان ملزم بتأمين طلبات المحتاجين وتوزيع الاراضي وتسهيل الاعمال لهم لكي لا يقعوا في العوز المادي.

تعتبر "تيمفو" عاصمة دولة بوتان،عند الدخول إليها لا بد من المرور ببوابات ضخمة، ولذا يطلق عليها مدينة الأبواب،وفيها تتنوع الأماكن السياحية، أبرزها قصر السعادة الذي يتميز بهندسته المعمارية الضخمة.

تتجلى أجمل مظاهر الطبيعة في الريف، خاصة في قرية "وان دو"، تتسم الطريق المؤدية إليها بهدوء يخترقه صوت قرع طبول الأديرة، وتتميز بالمنحدرات وإطلالتها الخلابة على جبال الهملايا.
 
اما عن الرياضة، فالرماية هي الأكثر شعبية في بوتان،فتقام المنافسات بين القرى، اما عن ممارستها، فهناك هدفان بينهما وبين الرامي 100 م ، كل عضو في الفريق يرمي سهمين لكل جولة، يتخلل ذلك الكثيرمن الطعام والشراب بالإضافة للغناء والرقص ومحاولات تشتيت انتباه الخصم.

يعيش اهل بوتان تقاليدهم منذ 400 عام، لا يزالون يحافظون عليها رغم تطور التقنيات الحديثة في العالم، وذلك يعود لسياسة الدولة المتبعة التي تحظر التدخين بشكل كامل ، كما كانت تمنع التلفزيون والأنترنت حتى وقت قريب، وسمحوا بهذه الاشياء مؤخرا لكن بتكاليف باهظة بدعوى الحفاظ على تقاليدهم وحماية ثقافتهم من التأثيرات الخارجية.
 
وتقع مملكة بوتان جنوب آسيا يحدها من الجنوب والشرق والغرب الهند ومن الشمال الصين الشعبية، تحيطها الجبال الشاهقة، وتخترقها الأنهار والوديان، وتلقب بأرض التنين والرعد، نظراً لصلابة شعبها وقوته.

في مملكة بوتان يستقبلك السكان بابتسامة، وعليك رد الابتسامة بابتسامة مماثلة، اما عن السفر إلى هذه البلاد، فهو لا يشبه أي رحلة، انه مغامرة بين الجبال الشاهقة والوديان المذهلة والأنهار المتدفقة والطقس المنعش.
 
يمكن ان نضيف اخيرا بانه في حال قررت زيارة "ارض السعادة " هذه يجب ان تفكر في ميزانية كبيرة نسبيا ، فتكاليف زيارة هذا البلد مرتفعة نسبيا عن باقي البلدان الاسيوية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن في هذه المملكة يُمنَعْ الحزن



GMT 20:51 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل أماكن سياحية في باريس دليلك في مدينة الحب

GMT 13:25 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"لا باز" وجهة سياحية تستحق الزيارة عند السفر إلى بوليفيا

GMT 09:51 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أماكن سياحية في باريس دليلك في مدينة الحب

GMT 12:32 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وكالة بلومبيرغ تُرشح 6 مناطق سعودية للسياحة
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء

GMT 12:46 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

هيفا وهبي تتألّق في تنوّرة قصيرة تعكس آخر صيحات الموضة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday