تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس

أجمل الوجهات السياحية
القاهرة ـ فلسطين اليوم

بعد انطلاق صيف تنفس الذي يضم 10 وجهات مختلفة على ساحل البحر الأحمر من تبوك شمال السعودية حث التضاريس الساحرة بين الصحراء والصخور والشواطئ البيضاء، إلى عسير في أعلى المرتفعات من جبال السودة ومدينة أبها الجميلة، دعونا نستعرض لكم بعض الفنادق المناسبة في وجهات صيف تنفس.
المدينة الاقتصادية مدينة الملك عبد الله

مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

تعد مدينة الملك عبد الله أحد الوجهات السياحية في "صيف تنفس" وتقع في محافظة رابغ بمنطقة مكة المكرة على بعد ساعة من مدينة جدة في أجمل سواحل العالم ساحل البحر الأحمر. تعد المدينة ذات طابع اقتصادي وتضم أكبر ميناء في الشرق الأوسط والمجمع الصناعي الذي يحتوي مختبرات للأبحاث والتطوير، والجزيرة المالية المتخصصة للبنوك والمؤسسات الدولية، والأحياء السكنية.
فنادق المدينة الاقتصادية

اخترنا لكم فندق "البيلسان" أحد الفنادق المميزة المدينة وعلى مرسى البيلسان، يعد فندق البيلسان مناسبة للإقامة لقربة من الشاطئ والإطلالة الرائعة على البحر الأحمر وعلى البحيرة الطبيعية. ومن الفنادق المتميزة أيضا فندق "فيوز" بإقامة فاخرة بموقع مميز على بعد خطوات من البحر، يقع الفندق في منطقة هادئة حيث يمكن التجول حول الفندق بالدراجة الهوائية والمشي والتأمل في جمال المدينة الرائعة.
عاصمة الغوص ينبع

ينبع عاصمة الغوص

محافظة ينبع بمنطقة المدينة المنورة، أجمل الشعب المرجانية في شواطئ ينبع علي ساحل البحر الأحمر. تعد ينبع وجهة سياحية من ضمن الوجهات المميزة في صيف تنفس، فهي الوجهة المناسبة لهواة الغوص، سنجد كل ما نحتاجه للغوص من المراكز والسفن والجهات المتخصصة جميع الخدمات متوفرة.
فنادق محافظة ينبع

تتوفر في ينبع الفنادق المناسبة واخترنا لكم فندق ومنتجع " موفنبيك ينبع"، أحد أفخم الفنادق بالمنطقة ويعد الاختيار الأنسب لقضاء إجازة رائعة مع عائلتك في ينبع. يتميز المنتجع بموقع فريد وتصميم رائع وإطلالة ساحرة على ساحل البحر في أجمل شواطئ ينبع. يعد الفندق من أفضل الفنادق لما يقدمه من الخدمات الشاملة لجميع أفراد الأسرة في الشاطئ الخاص والأنشطة الرياضية المائية للأطفال وغرف البخار والساونا والمساج فهو مثالي جداً للعائلة والأصدقاء أيضا في رحلة صيف تنفس للغوص في أعماق البحر بين الشعاب المرجانية ولاكتشاف طبيعة وآثار ينبع الجميلة.
الطائف مدينة الورد

محافظة الطائف عروس المصايف

أجمل محافظات منطقة مكة المكرة محافظة الطائف وسميت بعروس المصايف، تتميز المدينة بمناخ معتدل والطبيعة الخلابة في أرجاء المدينة بالمنتزهات والجبال التي تكسوها الأشجار. تعد الطائف وجهة سياحية مثالية في وجهات صيف تنفس، فتملك المدينة أكثر من 6 متاحف تاريخية يمكن زيارتها، والمهرجانات والفعاليات مثل مهرجان "قطاف الورد" الذي تتميز به المدينة، ويمن زيارة المتاحف المتخصصة بالورد الطائفي للتعرف على تاريخ الورد الطائفي مصدر العطور الطبيعية والمصانع المتخصصة بالورد والعديد من الفعالية في عروس المصايف.
فنادق مدينة الطائف

في جبال الحجاز يقع أفخم فنادق الطائف فندق "إنتركونتيننتال" على ارتفاع 1700 متر في موقع خلاب بين الطبيعة الساحرة بأجواء باردة ومناظر لا مثيل لها بالمنطقة. يعد الفندق بطابع كلاسيكي فخم في تصميمه الفريد والملائم لفخامة مدينة الورد الطائفي، يضم الفندق الغرف الأنيقة المطلع على حدائق، ويضم حوض السباحة الداخلي والمطاعم المناسبة، والتجربة الأمثل ملعب التنس من أعلى جبال الحجاز في أجواء باردة لتستمتع بتجربة فريدة من نوعها، فندق مناسب من يبحث عن رحلة للاستجمام والتأمل في طبيعة الطائف واستكشاف مزارع الورد الطائفي الأغلى بالعالم.

قد يهمك أيضا :   

إليك أفضل الوجهات السياحية في اليونان لقضاء عطلة رائعة

تعرف على أجمل الشواطئ في "هايتي" واحظى بعطلة رائعة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس تعرف على أفخم الفنادق المناسبة في صيف تنفس



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 09:30 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابين من كفر قدوم شرق قلقيلية

GMT 01:27 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علاء عوض يروي كواليس عودته للسينما بعد انقطاع 10 أعوام

GMT 00:06 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

قائد سلاح الجو السلطاني العماني يلتقي جون هيسترمان

GMT 22:55 2020 الخميس ,23 إبريل / نيسان

بريشة : هارون

GMT 02:39 2018 الإثنين ,10 أيلول / سبتمبر

العداء السابق مايكل جونسون يتعافى من وعكة صحية

GMT 13:41 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

طرق للحصول على حواجب جذابة مثل ليلي كولينز

GMT 12:31 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

كتاب جديد يرصد قصص ترامب داخل البيت الأبيض

GMT 10:33 2014 الخميس ,11 كانون الأول / ديسمبر

فاكهة النجمة النادرة أو الرامبوتان تعالج إلتهاب العيون

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

عدم وضع الكعك في الشاي من أصول تناول المشروبات

GMT 06:23 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح قائمة بأجمل تسعة بيوت حول العالم تطل على البحر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday