شابان سوريان يفتتحان سوريانا بمواصفات دمشقية في غزة
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

شابان سوريان يفتتحان "سوريانا" بمواصفات دمشقية في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شابان سوريان يفتتحان "سوريانا" بمواصفات دمشقية في غزة

مطعم سوريانا
غزة ـ حنان شبات

بعد اشتعال الأحداث في سورية، لجأ بعض السوريين لقطاع غزة لعدة اعتبارات منها التشابه الكبير في العادات والتقاليد وطبيعة المناخ، إضافة للمأكولات الشامية المتشابهة.

وافتتح اثنان من اللاجئين السوريين مطعم يتسم شعاره وتصميماته السورية الخالصة وعماله ومأكولاته وأطلقوا عليه "سوريانا"، حتى شعار المطعم وهو طربوش له شوارب مرفوعة والذي يعتبر من الشعارات السورية والشامية المميزة.

وأكد صاحب مطعم سوريانا أنس قرطاجي (27 عامًا) أنّه قام هو وشريكه وريف حميدو (34 عامًا) بوضع فكرة المطعم خاصًة وأنهما يمتلكان الفن والخبرة في صناعة المأكولات الشامية، لافتًا إلى أنّه من مدينة حلب وينتمي لعائلة تعتبر من العائلات البارزة فيها.

وأوضح قرطاجي، في حديثه مع "فلسطين اليوم" أنّه تعلم فن صناعة المأكولات الشامية منذ أنّ كان لديه سبعة عشر عامًا، منوهًا إلى أنّه حاصل على شهادة البكالوريس في الإدارة.

وأشار أنّ عائلته كانت تمتلك عدة مشاريع في حلب وكان أبرزها مطعم "دار القلعة"، وهو من المطاعم الأثرية وكان يصنف ضمن أشهر المطاعم التراثية في المنطقة العربية، ولكن تم تدميره خلال الحرب، إضافة للحمام الأثري الذي كانت تمتلكه العائلة  وكان يسمى حمام "ميخان"، وهو أحد أشهر الحمامات الإسلامية القديمة في سورية وتم تدميره أيضًا.

ولفت قرطاجي، أنّه بعد خروجه من سوريه ذهب إلى مصر، وعمل في مطعم في مدينة 6 أكتوبر، وأمضى فيها ما يقارب ستة  أشهر، ثم بعد ذلك قرر القدوم لقطاع غزة لما سمعه أن المأكولات الشامية لها مجال كبير في غزة .

وتابع: "جئت لغزة وبدأت العمل في أحد المطاعم قبل أن أقابل شريكي وصديقي وريف وهو سوري أيضاٌ من حلب، واضطر لمغادرة بلده بعد أن تم تدمير مطعمه بمنطقة العزيزية في حلب هو الأخر  ".

وأكد أنّ المجتمع  الغزاوي قريب جدًا من مثيله السوري، العادات والتقاليد تتشابه كثيرًا ، مُشددًا على الإقبال الكبير من قبل سكان قطاع غزة على المأكولات الشامية.

وبين أن "سوريانا" هو أول مطعم حلبي سوري في قطاع غزة، حيث يقدم للزبائن العديد من المأكولات الشامية والتركية مثل الشاورما السورية والتركية، والكفتة الحلبية الحارة إضافة لفتة الشاورما السورية والدجاج الإسطنبولي وغيرها من المأكولات الشامية.

وتحدث عن الجانب الإنساني الذي يربط اللاجئين السوريين بسكان غزة وعن العلاقة التي أصبحت تربطهم، مُشيرًا أنّ أهل غزة يرحبون بالسوريين ويتبادلون معهم الزيارات، كي لا يشعروا بالغربة عن وطنهم، بعكس كثير من الدول الأخرى التي سافروا إليها والتي كثيرًا ما كانوا يشعرون بالعزلة الاجتماعية فيها.

ويطمح قرطاجي، وشريكه وريف، بافتتاح فرع آخر في الضفة الغربية، مُتمنيًا بنفس الوقت العودة لبلده سوريه ومدينته حلب لافتتاح فرع لمطعم "سوريانا" فيها أيضًا بعد أنّ تنهي الحرب فيها ويسودها السلام والأمان.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابان سوريان يفتتحان سوريانا بمواصفات دمشقية في غزة شابان سوريان يفتتحان سوريانا بمواصفات دمشقية في غزة



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday