قصر سليمان يُقدم الأطباق المغربية في جو عريق وتقليدي
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

"قصر سليمان" يُقدم الأطباق المغربية في جو عريق وتقليدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "قصر سليمان" يُقدم الأطباق المغربية في جو عريق وتقليدي

مطعم قصر سليمان
مراكش ـ ثورية ايشرم

يُعد مطعم "قصر سليمان" من بين المطاعم التقليدية العريقة والتاريخية التي تشتهر ليس فقط على مستوى مدينة مراكش أو المغرب بل ذاع صيته إلى مختلف الدول العالمية من بينها السعودية إذ يعتبر المطعم من أبرز المطاعم في المدينة الحمراء الذي يحقق نسبة إقبال كبيرة من طرف السياح السعوديين لاسيما عشاق الأطباق المغربية التقليدية التي تمتاز ببهاراتها وتوابلها المتنوعة والمتعددة والتي تفتح الشهية على الأكل وتجعل مختلف الأطباق بنكهة خاصة بالمطعم يتفنن في تقديمها طباخو المطعم بكل امتياز الذين ينوعون ويتخصصون في إعداد كل ما قد يخطر على بال السائح وما لا يخطر من أطباق تقليدية وعصرية متنوعة.

ويُحقق المطعم نسبة إقبال من طرف الرواد وذلك ليس فقط على مستوى الأطباق اللذيذة التي يقدمها إنما حتى على مستوى الديكور والهندسة المعمارية التي يمتاز بها المطعم الذي كان في البداية بيتا عتيقا وتقليديا يقطنه قائد مشهور خلدته الذاكرة الشعبية وأغاني العيطة الشعبية  في المغرب، هو القائد العيادي والذي كان يخصصه للسكن واستقبال الضيوف من العيار الثقيل وهو مكون من بهو رئيسي وأربعة صالونات، إضافة إلى تلك البناية التي تسمى الدار الخضراء وهي بناية تنفتح أمام الزائر من الجانب الأيمن للصالون الرمادي وكلها فضاءات شُكـِّلت بمقاييس الفن والمعمار الجميل التي تتجسد في تلك الديكورات والهندسة التاريخية بالونها ونقوشها وزخارفها في الخشب والجبس والحديد والنحاس ولمسات العاج والزليج الفاسي التي منحت الفضاءات رقة وجمالية الفن والعيش الراقي، إضافة إلى أنَّ القصر تتوسط بهوه نافورة متألقة بمائها وورودها، وتحيط به أربعة صالونات، يتميز كل واحد منها عن الآخر بلون أثوابه وديكوراته، فهناك الصالون الأحمر الخاص للنوم، والصالون الأخضر في الجهة المقابلة، والصالون الأزرق للأكل، والصالون الرمادي الخاص بالأبناء.

وكان هناك الرياض الكبير، الذي كان مخصصا للقيلولة، ودار العبيد، وكانت مخصصة لاستقبال المعتمرين العائدين من الديار المقدسة، ودار الحكام، المخصصة للبت في قضايا المنازعات والحكم بين الناس. كل الصالونات مزينة بالزليج الذي يتناسق مع سقف مزين بالجبس والخشب المنقوش وفق تقاليد الصنعة والمعمار التقليدي المغربي الأندلسي.

وتنفتح على البهو عبر نوافذ تساير البهو والصالونات بنفس الألوان والنقوشات. أما الأرضيات فتركت، في الغالب، عارية إلا من ألوان زليجها الذي يمتد كلوحة فنية في الأرض، مع بعض السجادات، التي تظل وفية للإطار العام للديكور والبناية،  أما حين يرفع الزائر عينيه إلى الأعلى فسيشاهد أضواء خافتة تزيد ليل القصر جمالا وفتنة وشاعرية ، غير أن الجميل في كل هذا أن سقف البهو يفتح ويغلق وفق ظروف الطقس ويوميات القصر، إضافة إلى تلك  الأضواء الخافتة المزينة بالشموع، التي تؤثث لكل أركان القصر، هناك الثريات التي ترسل أضواءها خافتة لتأخذ، هي أيضاً، لون الشموع.

وفي البهو، كما في الصالونات، تتراص الموائد التي يتحول بها القصر إلى مطعم، وهي موائد تتوافق من حيث كبرها وعدد الكراسي المحيطة بها، الشيء الذي يعطي للجلسة مدلول الضيافة الكبيرة بعدد ناسها والمدعوين إلى جلساتها ووجباتها التي تتنوع بين التقليدي المغربي والعصري العالمي حسب الطلب والرغبة ، والغالب في الأمر أنَّ هذا المطعم كل من يدخله يقصده للاستمتاع بجماله ولذة أطباق المغربية ونادرا ما تجد أحدا يطلب طبقا مخالفا أو مغايرا للأطباق المغربية التقليدية المتنوعة والمتعددة بين طبق الكسيكسي بجميع أنواعه ، أو طبق الحريرة المغربية ومختلف أنواع الطواجن المغربية والمراكشية إضافة إلى الطبق الأكثر شهرة في المدينة الحمراء وهو طبق الطنجية التي ذاع صيتها في كل أنحاء العالم ، إضافة إلى مختلف أطباق الأسماك المتنوعة التي يتفنن طاقم المطعم في إعدادها وتقديمها للزوار، هذا بالإضافة إلى تنوع السلطات والمقبلات والحلويات وحتى المشروبات التي يختار منها الزائر حسب رغبته والتي يعتبر الشاي المغربي أولها والأكثر إقبالا.

ويفتح المطعم أبوابه في وجه الجميع لاسيما عشاق الأطباق المغربية اللذيذة ويقدم مختلف الخدمات المميزة بجودة عالية حتى يقوم بذلك في استقطاب السياح الأجانب من كل أنحاء العالم وكذلك استقطاب الرواد المغاربة الذين يقبلون بشكل كبير على تناول الأطباق المغربية في جو تقليدي بهيج ينطلق من التصميم الهندسي للقصر مرورا بالموسيقى والأجواء والتأثيث والديكور الذي يتميز به القصر وصولا إلى نكهة الأطباق المغربية والطقوس والعادات والتقاليد المغربية التي ما يزال يحافظ عليها القصر لجعل تلك الصورة التقليدية المغربية راسخة في ذهن كل الزوار وعشاق مدينة مراكش وفضاءاتها التقليدية والشعبية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصر سليمان يُقدم الأطباق المغربية في جو عريق وتقليدي قصر سليمان يُقدم الأطباق المغربية في جو عريق وتقليدي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday