هيئة البيئة أبوظبي تعتمد تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات
آخر تحديث GMT 20:32:23
 فلسطين اليوم -

هيئة البيئة أبوظبي تعتمد تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - هيئة البيئة أبوظبي تعتمد تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات

رصد ذكي للغابات
أبوظبي ـ وام

كشفت هيئة البيئة أبوظبي عن عزمها تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات التي تخضع لإشرافها والتي تغطي مساحة 228 ألف هكتار.

وأعلنت الهيئة عن توجهها الجديد خلال مشاركتها في القمة العالمية لطاقة المستقبل 2015 المنعقدة حاليا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك" ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة للعام 2015.

وكانت هيئة البيئة أبوظبي قد أعلنت مطلع الأسبوع الجاري عن توجهاتها للتقليل من استهلاك المياه الجوفية بنسبة 80 بالمائة بحلول العام 2030 في ظل جهودها الرامية لحماية البيئة الطبيعية في إمارة أبوظبي برا وبحرا وجوا .

وتقوم هيئة البيئة أبوظبي بالتوسع في دراسة نموذج الري المعتمد في غابة خب الدهس التي تقع بالقرب من مدينة زايد عاصمة منطقة أبوظبي الغربية وإجراء دراسات حول الاحتياجات المائية لأشجار الغاف باستخدام تقنيات قياس تدفق النسغ حيث تهدف هذه الدراسات إلى جانب دراسات المركز الدولي للزراعة الملحية إلى وضع معايير جديدة لإدارة الزراعة والغابات في أبوظبي.

ويتم حاليا ري الغابات باستخدام المياه الجوفية حيث تستهلك نحو 11 بالمائة من الميزانية المائية المخصصة في أبوظبي واصبحت هذه الدراسات ضرورة ملحة اليوم نظرا لشح المياه في الإمارة.

وأشارت دراسات الهيئة إلى استنفاد المياه الجوفية الصالحة للاستخدام في أبوظبي خلال 50 عام ا فقط في حال استمرار استخراجها واستهلاكها بدون مراقبة.

وقالت سعادة رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي " نسعى لضمان استخدام المياه المعاد تدويرها لري الغابات والأراضي المزروعة في أبوظبي بهدف المحافظة على مواردنا الطبيعية للمياه الجوفية .. نكرس جهودنا حاليا ونعزز تعاوننا المشترك مع مختلف الجهات والهيئات المعنية لتطوير بنية تحتية لتوزيع المياه المعاد تدويرها تربط بين محطات التحلية والغابات في الإمارة".

وستتم مراقبة قطاع إدارة الغابات عن كثب في ما يتعلق بحماية البنية التحتية وتعزيز التنوع البيولوجي وتوفير المعايير التي من شأنها تحسين الحالة المعيشة أثناء الحفاظ على إرثنا الثقافي .. وستعتمد الهيئة على النتائج النهائية لهذه الدراسات المتمحورة حول الاحتياجات المائية على أن تستخدم أنظمة إدارة ري الغابات وعدادات المياه الذكية لوضع قوانين صارمة لإدارة الغابات في أبوظبي.

ووفق الدراسات القائمة على قياس تدفق النسغ في الأشجار والنباتات ستحدد حاسبة المحاصيل الاحتياجات المائية الشهرية والموسمية والسنوية لكل غابة على حده.

وأضافت المبارك " تم تطوير أداة إدارة ري الغابات في الإمارة ..

وهذه ليست بتوجيهات دولية وإنما الاحتياجات الفعلية للمحاصيل والأشجار التي ت زرع في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وقالت وفاء فيصل اليماني باحث مساعد بمجال إدارة الغابات في هيئة البيئة أبوظبي ان أداة إدارة ري الغابات ستسمح للهيئة بالعمل على تكييف الطرق المتبعة لري الغابات استنادا على أنواع الأشجار والمناخ وخصائص التربة المحلية وتوقعات معدلات النمو والمؤشرات الإنتاجية لهذه الأشجار من خلال المياه المعاد تدويرها والمياه المالحة في بعض الحالات .. وسيساعدنا هذا حتما في إدارة الغابات والمياه الجوفية.

وأشارت دراسات تدفق النسغ على أشجار النخيل المتواجدة في منطقة اللولو إلى استهلاك الأشجار نحو 150 لتر من المياه يوميا خلال أشهر الصيف و50 لتر فقط خلال الأشهر الأقل حرارة مما يدل على الإفراط في ري الأشجار عند استخدام أساليب الري التقليدية.

وأثبتت اختبارات احتباس المياه في الأتربة أيضا فائدتها في دراسة متغيرات هدر المياه. ويجري حاليا دراسة سبل معالجة قضايا الري المختلفة مثل اختبار نسبة الملوحة على الأنواع القدرة على تحمل المياه المعاد تدويرها واستبدال أنواع الأشجار بمحاصيل مختلفة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة البيئة أبوظبي تعتمد تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات هيئة البيئة أبوظبي تعتمد تطبيق نظام مراقبة ورصد ذكي للغابات



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday