حيوان لوريس البطيء داخل محمية الثروات النباتية والحيوانية في الامارات
آخر تحديث GMT 06:07:51
 فلسطين اليوم -

حيوان "لوريس البطيء" داخل محمية الثروات النباتية والحيوانية في الامارات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حيوان "لوريس البطيء" داخل محمية الثروات النباتية والحيوانية في الامارات

الحياة البرية
دبي - فلسطين اليوم

تتعاون  مؤسسة "ذا جرين بلانيت"، الغابة الاستوائية ومحمية الثروات النباتية والحيوانية المميّزة الواقعة في دبي، مع وزارة التغير المناخي والبيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لإعادة توطين حيوان "لوريس البطيء" النادر، والذي كان قد وجد داخل صندوق في أحد مناطق دبي، في مأوى جديد ملائم له لضمان الحفاظ على حياته, وذلك لمواكبة لتوجهات دولة الإمارات في الحفاظ على البيئة وتنوعها البيولوجي وتحقيق استدامته.   وتُعدّ "ذا جرين بلانيت" واجهة رعاية فائقة تحتضن ما يزيد عن 3 آلاف نوع من الكائنات الحية، وتعمل عبر خبرتها الطويلة في هذا المجال على نشر الوعي المجتمعي، وتعريف سكان دبي وزوارها بأهمية الدور الذي تؤديه الغابة الاستوائية في مستقبل كوكبنا.   ويعود أصل هذا الحيوان الذي ينتمي إلى فصيلة الرئيسيات إلى غابات آسيا ويتميز بعيونه الواسعة وهو من الحيوانات المهددة بالانقراض مثل الفيلة الأفريقية والغوريلا والأورانغوتان.

اقرا ايضا "الحشرات" تُسبّب أكبر سادس انقراض ستشهده الأرض

و قال بول باركر، المدير العام لمراكز الترفيه العائلية: "نحن سعداء لتمكننا بالتعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة من إعادة توطين حيوان "لوريس البطيء" في مأوى مناسب له سيحافظ عليه ويتيح له الفرصة للتكاثر تحت رعاية متخصصة، ونسعى الآن من خلال التواصل مع الهيئات والمنظمات المعنية لتأمين شريكة له، كما نبحث في بيانات حدائق الحيوانات حول العالم لإيجاد الأنثى المناسبة".   ويأمل "ذا جرين بلانيت" أن تساهم قصة توطين "لوريس البطيء" في تسليط الضوء على أهمية الاهتمام والرفق بالحيوان وفق المعايير والقوانين المتبعة محليا، واتباع قوانين الدولة بشأن الاتجار بالحيوانات وتربيتها واقتنائها.   وكثفّت دولة الإمارات جهودها لزيادة الوعي العام بأهمية الحياة البرية والتنوع البيولوجي وأهمية الرفق بالحيوان، حيث قامت الحكومة بالتعاون مع مختلف الجهات المعنية من القطاعين العام والخاص بإطلاق حملات توعية وورشات عمل في مواقع مختلفة في جميع أنحاء الدولة، مثل مراكز التسوق والمطارات والأسواق المحلية والمدارس والجامعات.   و قالت هبة الشحي، مدير إدارة التنوع البيولوجي في الوكالة في وزارة التغير المناخي والبيئة: إن الوزارة وضمن استراتيجيتها تعمل على حماية التنوّع البيولوجي وضمان استدامته، وإيجاد منظومة قانونية وتشريعيه تحمي الحيوانات المهددة بالانقراض والعادية من سوء التعامل معها، كما تعمل عبر هذه المنظومة على الحد من التجارة غير المشروعة للحيوانات."   وأضافت: " أن تحقيق هذه الأهداف كافة لا يعتمد على دور القطاع الحكومي فحسب، بل يحتاج إلى التكاتف المجتمعي وتغيير سلوكيات الأفراد في التعامل مع الحيوانات وهذا ما نعمل عليه بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الحكومية الأخرى اتحادية ومحلية، ومع القطاع الخاص، وعبر المبادرات التي تستهدف الجمهور مباشرة."   وتوجد تسعة أنواع من حيوان "لوريس البطيء" هي البنغالي، والبورنيني، والكبير، والهيلرز، والجافان، والكايان، والفيليبيني، والبيجمي، والسوديس. وفي الوقت الحالي سيكون "لوريس البطيء" محط الاهتمام وسيمثل وجوده فرصة للتعرف على هذا النوع المتميز من الثدييات من خلال زيارته في "ذا جرين بلانيت".   ويتمتع "ذا جرين بلانيت" الموجود في منطقة سيتي ووك، بتصميم على شكل قبة زجاجية مكونة من 4 طوابق تحاكي عالم الغابات الاستوائية وتضم محيطًا حيويًا متكاملًا من النباتات والحيوانات والحشرات الاستوائية. وسيكون هذا المكان موطن "لوريس البطيء" ومن أكثر الكائنات الحية ندرة في العالم. ويمكن للراغبين بزيارته رؤيته في الطابق الثاني من مبنى "ذا جرين بلانيت" داخل الغابة الاستوائية المغلقة.   وسيحظى "لوريس البطيء" برعاية متميزة في "ذا جرين بلانيت" وسيتشارك موطنه الجديد مع أكثر من 3 آلاف نوع من النباتات والحيوانات الاستوائية. ومن المؤكد أن يستطيع أن يأسر قلوب زوار وضيوف "ذا جرين بلانيت" عند زيارتهم له ومشاهدته أثناء نشاطه اليومي، وسيقدم عالم أحياء متخصص المساعدة اللازمة له للتأقلم مع بيئته الجديدة. وهذه بالتأكيد مقتطفات فقط من القصة المثيرة لهذا المخلوق الرائع. احجز تذكرتك الآن!   حقائق مدهشة عن حيوان "لوريس البطيء":   ويعتبر الإصبع الثاني لحيوان "لوريس البطيء" أقصر من بقية الأصابع وهو ما يساعده على التمسك بأغصان الأشجار ولسانه من الأطول بين الرئيسيات لمساعدته على شرب رحيق الأزهار,وعلى الرغم من البطء الذي يميز حركة هذا الحيوان، وهو ما يفسر اسمه، إلا أنه يتحرك بشكل مستمر ويمكن أن يقطع 8 كم في الليلة الواحدة.   يستطيع "لوريس البطيء" أن يبقى ساكنًا لساعات إذا لزم الأمر,أما اسم الحيوان "لوريس" من أصل هولندي ويعني المهرج، ويأتي من الملامح التي تميز وجه هذا النوع من الحيوانات.   يعتقد في بعض مناطق آسيا أن لهذا الحيوان قدرة على شفاء أكثر من 100 مرض,ويستطيع حيوان " لوريس البطيء" الرؤية ليلًا بشكل جيد، وهذا ماي ساعده على الحياة في كهف الخفافيش في "ذا جرين بلانيت".   يتكون نظامه الغذائي عادة من الحشرات، والرخويات، والثديات الصغيرة، والفواكه، وأوراق الأشجار، وأنواع مختلفة من البيوض,ويستخدم " لوريس البطيء" السم لحماية نفسه وصغاره.   تعيش معظم أنواع حيوان "لوريس البطيء" من 15 إلى 20 سنة

قد يهمك ايضا أستراليا تعلن رسميًا انقراض أول ضحايا التغيرات المناخية  

علماء يؤكّدون أنّ الكلاب أصبحت "خطرًا جديًا" يهدّد كوكب الأرض

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حيوان لوريس البطيء داخل محمية الثروات النباتية والحيوانية في الامارات حيوان لوريس البطيء داخل محمية الثروات النباتية والحيوانية في الامارات



 فلسطين اليوم -

نسّقت إطلالتها مع مجوهرات بحوالي 7ملايين دولار

أحلام تتوّج صاحبة أغلى إطلالة لفنانة عربيّة على الإطلاق

دبى ـ فلسطين اليوم
استحقّت النجمة أحلام الشمسي لقب صاحبة أغلى إطلالة لفنّانة عربيّة على الإطلاق، وذلك خلال ليلة فنانة العرب التي أحيتها مؤخراً في ختام موسم الرياض، وبمناسبة مرور 25 عاماً على بداية مسيرتها الفنيّة، وغنّت الفنانة الإماراتية في هذا الحفل لخمس ساعات، وظهرت فيه بخمس إطلالات قامت بتنسيقها خبيرة المظهر مايا التل، وافتتحت أحلام حفلها بإطلالة باللون الأسود من توقيع المصمم زهير مراد، تألفت من ثوب من المخمل ترافق مع جناحين من الريش وقفازات عليها علامة العين المضادة للحسد. وقد نسّقت إطلالتها مع مجوهرات قُدّر ثمنها بحوالي 7ملايين دولار نظراً لترصيعها بحوالي 380 قيراطاً من الماس والأحجار الكريمة الفاخرة. وتألّف طقم المجوهرات الذي ارتدته أحلام من عقد وأقراط صممت خصيصاً لها وتمّ ترصيعها بالماس الأبيض والأصفر بالإضافة إلى أحجار الزمرد الك...المزيد

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
 فلسطين اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 02:23 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - تعرفي على ديكورات حمامات مودرن بخطوط بسيطة وألوان براقة
 فلسطين اليوم - جاريد كوشنر يؤكد أن خطة ترامب هي السبيل الوحيد لدولة فلسطينية

GMT 05:40 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أشهر عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 فلسطين اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أشهر عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 07:26 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
 فلسطين اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 08:59 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
 فلسطين اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 08:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 07:26 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"السرطان" في كانون الأول 2019

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:27 2015 السبت ,28 شباط / فبراير

حبس "قضيب" عشيق داخل "مهبل" عشيقته المتزوجة

GMT 23:56 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 03:05 2016 الإثنين ,27 حزيران / يونيو

تويوتا هايلاندر 2017 عائلية رياضية ممتازة

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 19:29 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

افتتاح موسم الحمضيات "2018" في "غزة"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday