تراجع كبير بمستويات التلوث في مئات المدن الصينية
آخر تحديث GMT 18:49:51
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

تراجع كبير بمستويات التلوث في مئات المدن الصينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تراجع كبير بمستويات التلوث في مئات المدن الصينية

الضباب الدخاني
بكين ـ فلسطين اليوم

قال مسؤول صيني محلي في بكين، الأحد، إن مقاطعة هيبي الشمالية المعرضة للضباب الدخاني، القريبة من بكين، حققت أهدافها الخاصة بجودة الهواء بهامش كبير خلال فصل الشتاء بعد جهود متضافرة لمعالجة الانبعاثات، دون ذكر إغلاق المصانع ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد. وأفاد نائب رئيس مكتب البيئة الإقليمي، هي ليتاو، بأن متوسط تركيزات جسيمات "بي.إم 2.5" في الهواء خلال الفترة من أكتوبر إلى مارس انخفض بنسبة 15 في المئة عن العام السابق، لتصل إلى 61 ميكروغرام لكل متر مكعب، في حين انخفضت مستويات ثاني أكسيد الكبريت أيضا بنسبة الثلث، حسبما أفادت رويترز.

وأرجع معظم الخبراء الانخفاض الكبير في تلوث الهواء في جميع أنحاء الصين في الربع الأول إلى تفشي فيروس كورونا الجديد، وتدابير الاحتواء الصارمة، التي شهدت إغلاق المدن والمقاطعات بأكملها وخفضت بشدة حركة المرور والنشاط الصناعي في جميع أنحاء البلاد. ومع بقاء الملايين في المنزل، انخفضت تركيزات جسيمات "بي.إم 2.5" في الهواء، بنسبة 15 في المئة تقريبا في أكثر من 300 مدينة صينية في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020، وفقا لما ذكرته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

وشهدت شنغهاي انخفاضا في الانبعاثات بنسبة 20 في المئة تقريبا في الربع الأول، بينما في ووهان، حيث نشأ الوباء، انخفضت المعدلات الشهرية للتلوث بأكثر من الثلث مقارنة بالعام الماضي. يشار إلى أن الصين كانت تشهد تركيزات عالية من جزئيات "بي إم 2.5" وهي مكونة من الغبار والتراب والدخان، ويمكن أن تتغلغل في الرئتين وتتسرب إلى الدم، وتعد مسؤولة عن أمراض القلب والسكتات الدماغية والسرطانات.

وتعاني الصين والهند والعديد من الدول الآسيوية مما يسمى بـ"الهباء الجوي"، هو جسيمات دقيقة عالقة في الهواء مثل الغبار المصاحب لهبوب الرياح والتلوث الناتج عن المصانع.

قد يهمك أيضا :  

 الضباب الدخاني القذر يُحبط انتصار بكين في حربها على التلوُّث

دراسة تؤكد أن تغير المناخ سيؤدي لوفاة 260 ألف شخص بحلول 2100

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تراجع كبير بمستويات التلوث في مئات المدن الصينية تراجع كبير بمستويات التلوث في مئات المدن الصينية



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 14:59 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 01:45 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 07:29 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء ممتازة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 07:57 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أهم مزايا غرف السينما فائقة الحجم في المنازل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday