الطاقة توضح الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء
آخر تحديث GMT 02:38:25
 فلسطين اليوم -

"الطاقة" توضح الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الطاقة" توضح الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء

محطة التوليد
غزة-فلسطين اليوم

ذكرت سلطة الطاقة والموارد البشرية الثلاثاء أن الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء ناتج عن تعطل أحد الخطوط الإسرائيلية "خط القبة" منذ حوالي أسبوع، إضافة إلى أعطال فنية في محطة التوليد.
 
وأوضحت السلطة في تصريح صحافي أن سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" تمنع صيانة الخط المعطل حتى الثلاثاء.
 
وأشارت لوجود "أعطال فنية" في محطة التوليد تؤدي إلى عدم عملها بكفاءة كاملة، لافتة إلى أنها "لم تبلغ عنها مسبقًا"، ما أدى في المحصلة إلى انخفاض كميات الكهرباء المزودة للشبكة.
 
وذكرت السلطة أنها تبذل قصارى جهودها لعمل الصيانة اللازمة والحفاظ على استقرار برنامج التوزيع، مهيبةً بجميع الأطراف المعنية تذليل الصعوبات لدى الاحتلال لصيانة خط القبة.
 
ويحتاج قطاع غزة لطاقة بقوة نحو 450 ميغاواط من الكهرباء لتوفير احتياجات نحو 1.8 مليون فلسطيني، في وقت لا يتوفر منها إلا نحو 200 ميغاواط.
 
وتعتمد غزة على ثلاثة مصادر للكهرباء، إذ تمدها "إسرائيل" بنحو 120 ميغا واط، فيما تمدها مصر بنحو 28 ميغا واط، وتنتج شركة التوليد الوحيدة في القطاع نحو 60 ميغا واطا
 
ويعاني القطاع منذ العام 2006 من أزمة حادة جراء نقص التيار الكهربائي بعد تدمير "إسرائيل" محطة توليد الكهرباء، وتصل الكهرباء في أحسن الأحوال للمنازل بواقع ثماني ساعات وصل ومثلها قطع يوميًا، وعند إطفاء المحطة تقل ساعات الوصل عن ست ساعات يوميًا.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطاقة توضح الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء الطاقة توضح الإرباك الأخير على برنامج توزيع الكهرباء



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - فلسطين اليوم
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية. واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية. صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 09:01 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 18:49 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

جودة البيئة تؤكد أن عصفور الشمس يمثل الحرية للشعب

GMT 04:34 2015 السبت ,19 كانون الأول / ديسمبر

نظرة على الحياة الثقافية للمصور الأميركي ستيف ماكوري

GMT 04:35 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

شاورما دجاج سوري في الفرن

GMT 00:17 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

كل ما تريد معرفته عن سيارة ستروين "C3 Aircross" قبل طرحها في مصر

GMT 14:00 2013 السبت ,06 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 19:33 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

عبدالله المعيوف يؤكّد جاهزيته لقيادة الهلال أمام الرائد

GMT 04:58 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

ياسمين عبد العزيز ترتدي بدلة شرطة في "عصمت أبو شنب"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday