البوابة العالمية للمعلومات البيئية تمنح فلسطين هويتها البيئية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

البوابة العالمية للمعلومات البيئية تمنح فلسطين هويتها البيئية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البوابة العالمية للمعلومات البيئية تمنح فلسطين هويتها البيئية

البوابة العالمية للمعلومات البيئية
القدس - وفا

منحت البوابة العالمية للمعلومات البيئية، فلسطين هويتها البيئية بتمكينها من رفد 'البوابة' بالمعلومات البيئية الخاصة بها كدولة لها موروثها الطبيعي.

ووضع مدير جمعية الحياة البرية الباحث عماد الاطرش، زهرة السوسن الفلسطيني على الواجهة الأمامية للبوابة الالكترونية لعلماء وباحثي الحياة البرية العالمية، ليصبح بإمكان كل العلماء المحترفين والباحثين رؤيتها على أنها نبتة فلسطينية والحصول على كافة المعلومات المتعلقة بها.

أثنا عشر باحثاً في علم الحياة البرية من وزارة الزراعة وجمعية الحياة البرية، عملوا على مدار ثلاثة أيام مسح بيئي لمحمية بيتلو غرب رام الله باستخدام تطبيق الهاتف وهو تطبيق جديد يوظف التكنلوجيا في توثيق الحياة البرية والتنوع الحيوي وإدخال المعلومات والصور الى القاعدة المعلوماتية البيئية الموحدة في العالم، ما يجعل فلسطين جزءا لا يتجزأ من الخارطة المعلوماتية البيئية العالمية.

انقسم الباحثون إلي مجموعتين إحداها توثق المملكة الحيوانية والأخرى المملكة النباتية،  ويقوم كل واحد منهم بالقيام بمهمة خاصة من رصد عبر المناظير وتصوير وبحث في المراجع العلمية لوثيق كافة البيانات الخاصة بنوع الحيوان او النبات، ليتم رفعها على البوابة الكترونية.

وحسب الأطرش، فإن ذلك يعتبر إنجازا سياسيا  يتمثل بوضع اسم فلسطين على البوابة الالكترونية الخاصة بالمعلومات البيئية من جهة، وإنجاز مهني باعتبار فلسطين تمتلك عناصر بشرية فلسطينية متمكنة في مجال البحث العلمي، كون هذا البحث يجرى لأول مرة في فلسطين وفق الأسس والقواعد الأخلاقية المهنية العالمية ما يجعل فلسطين وجهة وقبلة للباحثين من العالم لزيادة معرفتهم بطبيعة فلسطين وثروتها الطبيعية.

وأشار الأطرش الى أن عملية التوثيق تشمل دراسة أنواع التنوع الحيوي بجميع ألوانه، ابتداء من الحشرات، والزواحف، والبرمائيات، والنباتات، والطيور، والحيوانات، لافتا الى أن الفريق قام بوثيق ما يقارب من 200 صنف متنوع في موقع المحمية، ويتم رفعها على البوابة الالكترونية العالمية باسم فلسطين، وهو ما يعطي للمملكة النباتية وعلى رأسها السوسن الفلسطيني اضافة للمملكة الحيوانية، هويتها الفلسطينية.

وحول الأبحاث السابقة عن الحياة البرية أوضح الأطرش أن الحجيج الى فلسطين كمهد للديانات، مهد للمهتمين بالحياة البرية منذ العهد القديم ومنحهم أهمية قصوى لدراسة هذه الكائنات، وكان توافد للمهتمين من مئات السنين لدراسة الحياة البرية، إضافة للباحثين متعددي الجنسيات في العصر الحديث وباحثين محليين منفردين ولكن هذه الدراسات كان ينقصها المنهجية والأسس العلمية والمهنية، معتبرا أن فلسطين تخطو الى الأمام بشكل مميز ونوعي من خلال وجود طاقم من الباحثين بغض النظر عن وجود باحثين ومهتمين فلسطينيين يعملون بشكل انفرادي.

وأكد الاطرش ان تثبيت وجود اسم  فلسطين كمرحلة أولى على البوابة الالكترونية وإيجاد قاعدة معلوماتية بيئية موحدة يوفر مصدرا للمعلومات يمكن الاعتماد عليه من قبل المؤسسات الرسمية والأهلية والباحثين وطلاب الجامعات، وإتاحة المجال للباحثين المحترفين في الحياة البرية على مستوى العالم للتعرف على الواقع الفلسطيني، وزيادة مفاهيم السياحة البيئية على مستوى العالم وجذب السياحة البيئية الى فلسطين، ما يساهم في التنمية الاقتصادية.

وسيقوم الباحثون خلال الأيام المقبلة باستكمال عملية المسح البيئي في محميتين جديدتين، وهما: وادي القف في الخليل، وأم التوت في جنين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البوابة العالمية للمعلومات البيئية تمنح فلسطين هويتها البيئية البوابة العالمية للمعلومات البيئية تمنح فلسطين هويتها البيئية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 08:05 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

كريمة غيث تعود بقوة إلى "ذي فويس" للمرة الثانية

GMT 15:31 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أسعار ومواصفات شيفرولية أفيو Chevrolet Aveo 2017 في مصر

GMT 13:33 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

GMT 06:58 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

شركة تُصمم لحاف يمكنه ترتيب السرير بمفرده

GMT 22:49 2015 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

البوملي غنية بفوائدها الغذائية وسعراتها الحرارية القليلة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday