مئات الأف السكان معزولون عن العالم نتيجة فيضانات الهند وباكستان
آخر تحديث GMT 11:51:35
 فلسطين اليوم -

مئات الأف السكان معزولون عن العالم نتيجة فيضانات الهند وباكستان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مئات الأف السكان معزولون عن العالم نتيجة فيضانات الهند وباكستان

اسرة هندية من كشمير على متن قارب وسط مياه
الهند - أ.ف.ب

 حاولت فرق الانقاذ الثلاثاء الوصول الى مئات الاف السكان في شمال الهند وباكستان المعزولين عن العالم بسبب الفيضانات التي اسفرت عن مقتل اكثر من 400 شخص.

واعلن الجيش عن نقل الزوارق جوا لاجلاء السكان من المناطق الاكثر تضررا في كشمير الهندية حيث غرقت مئات القرى تحت مياه الفيضانات في نهاية الاسبوع الفائت بعد امطار موسمية غزيرة.

واعلنت وكالة الانباء الهندية "برس تراست اوف انديا" نقلا عن السلطات المحلية، ان حوالى 400 الف شخص ما زالوا عالقين في الشطر الهندي.

وقتل حوالى 200 شخص في الشطر الهندي بحسب المسؤول الكبير في شرطة الاقليم راجيش كومار. من جهتها سجلت السلطات الباكستانية مقتل 206 اشخاص اكثرهم في البنجاب.

وصرح كومار لوكالة فرانس برس ان "الوضع في وادي كشمير ما زال غامضا وحرجا".

واضاف ان عددا من الناس "عالقون في المياه حتى الرقاب ويجب انقاذهم بسرعة"، من دون تحديد اعدادهم.

في سريناغار، كبرى مدن كشمير الهندية، روى الكثير من السكان كيف اضطروا الى تدبر امورهم بانفسهم لتعذر وصول عمال الانقاذ اليهم.

وتحدث رجل عن اجتيازه تدفق السيول الهائجة متعلقا بحبل كان وسيلته الوحيدة للنجاة.

وصرح البروفسور المتقاعد عبد اللطيف راثر كيف انتظر الاحد برفقة زوجته ساعات فيما كان منسوب المياه يرتفع داخل منزله. وتمكن اخيرا بعض شباب الحي من انقاذهما ونقلهما على طوف مرتجل.

وصرح وهو جالس في الشارع "جازفوا بحياتهم من اجلنا... لقد فشلت ادارة (الولاية المحلية) بالكامل. انها كارثة".

في قاعة احتفالات في سريناغار، كبرى مدن كشمير الهندية، حاول قرابة 400 شخص استعادة الهدوء بعد ان شاهدوا منازلهم مغمورة بالمياه.

وصرحت رقصات بانو "كل شيء جرى بسرعة. تدفقت المياه فجأة ولم نملك الوقت الكافي لسحب اي شيء"، فيما حاولت تهدئة حمويها المسنين.

واضافت ان المسعفين "كانت لديهم اولويات، فقد نقلوا اولا النساء والاطفال وتركوا الرجال"، حيث اضطرت الى المغادرة بلا زوجها.

وتمكن المسعفون مع تحسن احوال الطقس من تكثيف جهودهم حيث امكن اجلاء حوالى 32 الف شخص.

وافاد مفوض الشرطة في كشمير روهيت كنسال وكالة برس تراست اوف انديا "تنقصنا الكثير من الزوارق لانقاذ الناس في المناطق الغارقة"، مشيرا الى تلقي حوالى مئة منها قريبا.

واعيد تشغيل شبكتي المياه والكهرباء في بعض المناطق الاقل تضررا، لكن "الطريق الرئيسية ما زالت مقطوعة. لحسن الحظ تمت اعادة فتح طرقات اخرى" بحسب المسؤول في الشرطة.

قرب وسط سريناغار وبعد صف من المنازل الغارقة تجمعت عائلة عبد الرشيد، زوجته وابنتاه، مع اخرين على جسر بانتظار المساعدة.

وسبق ان اجلتهم مروحية للجيش من سطح منزل جيرانهم حيث لجأوا ليل الاحد الاثنين.

وصرح "وصلنا الى السطح كملاذ اخير. شاهدنا منزلنا يغرق تحت المياه"، مشيرا الى ان عائلته لم تتناول الطعام منذ الامس.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مئات الأف السكان معزولون عن العالم نتيجة فيضانات الهند وباكستان مئات الأف السكان معزولون عن العالم نتيجة فيضانات الهند وباكستان



من أبرزها صيحات السروال الخصر العالي والفستان بطبعة الورود

إطلالات صيفية للعمل مستوحاة من عارضة الأزياء الأميركية جيجي حديد

القاهرة ـ فلسطين اليوم
حققت عارضة الأزياء الأميركية من أصل فلسطيني جيجي حديد شهرة واسعة جداً حول العالم، حتى باتت من أكثر العارضات شهرة وطلباً من أهم الماركات لكي تطلّ بأزيائهنّ على منصات العرض. وتتميّز جيجي بأسلوبها الشبابي والعصري، كما تخطف الأنظار بأحدث الصيحات التي تحمل توقيع أبرز العلامات التجارية. تحوّلت جيجي حديد إلى أيقونة للموضة، ولا تكتفي بإعتماد الصيحات بل تلعب دوراً في إطلاقها أيضاً. إستوحي منها إطلالات صيفية للعمل من عارضة الأزياء الامريكية جيجي حديد: السروال الخصر العالي من الصيحات التي تعشقها جيجي حديد، خصوصاً ان هذه القطعة تلائم قوامها الطويل والرفيع. وتنسّق مع هذا اللوك القميص أو التوب، وحتى التيشيرت الأبيض. كما اعتمدت جيجي في إحدى إطلالاتها في شوارع نيويورك صيحة الفستان بطبعة الورود من Alberta Ferretti. وبأسلوب أنيق/شبابي، تعمد حديد ...المزيد

GMT 09:18 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
 فلسطين اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 00:26 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

رحلات ركوب الطوف في النهر في أجمل مناطق سويسرا

GMT 17:23 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

أفضل "العطور الخليجية" لرائحة أنيقة ومميزة

GMT 01:21 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تعرب عن سعادتها بنجاح مهرجان الجونة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday