95 من صيادي غزة يعتمدون على المساعدات
آخر تحديث GMT 23:41:49
 فلسطين اليوم -

95% من صيادي غزة يعتمدون على المساعدات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 95% من صيادي غزة يعتمدون على المساعدات

قوات الاحتلال الإسرائيلي
وفا - فلسطين اليوم

قالت جمعية التنمية الزراعية 'الإغاثة الزراعية'، اليوم الخميس، إن 95% من الصيادين في قطاع غزة يعتمدون على الإعانات والمساعدات، بفعل الحصار البحري الذي تفرضه قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ سنوات طويلة.

وأكدت الجمعية في بيان صحفي، بعد توزيعها معدات وأدوات صيد على صيادين تضرروا خلال العدوان الأخير، أن الحصار البحري الإسرائيلي ألحق أضرارا كبيرة بالصيادين ومهنة الصيد، وخلف ظروفا معيشية صعبة جدا على مزاولي المهنة، سواء على صعيد حياتهم اليومية، أو عملهم في الصيد أو مصادر دخلهم.

وشددت على أن ما يقارب من 3800 صياد يعيلون قرابة 50 ألف فرد ويعملون على طول 40 كم من سواحل القطاع، إضافة إلى 2000 عائلة أخرى تضم أكثر من عشرة آلاف فرد تعتاش على صناعات أخرى متعلقة بمهنة صيد الأسماك، يعيشون ظروفا معيشية مزرية تتمثل في انتشار البطالة والفقر وعدم القدرة على تلبية الحاجات الأساسية لعائلاتهم.

وحذرت الجمعية من أنه في ظل هذه الظروف القاسية وفرض الاحتلال مساحة ثلاثة أميال للصيد فقط، أصبحت الثروة السمكية في قطاع غزة بخطر شديد نتيجة قلة أنواع الأسماك التي يتم اصطيادها من البحر، وبالتالي فقدان الأسر الغزية المحاصرة منذ سنوات لقوتها، بالإضافة لفقدان مقوم جديد من مقومات الاقتصاد المحلي. 

وقالت الإغاثة الزراعية إنها وزعت معدات وأدوات صيد على 40 صيادا تضرروا خلال العدوان الإسرائيلي، لمساعدتهم في استعادة سبل عيشهم خلال الفترة المقبلة، وضمان الأمن الغذائي لهم ولأسرهم، منوهة إلى أن هذا الدعم ممول من 'مؤسسة ATJ' اليابانية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

95 من صيادي غزة يعتمدون على المساعدات 95 من صيادي غزة يعتمدون على المساعدات



 فلسطين اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 07:45 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار عصرية بسيطة تحدث الفارق في ديكور الحمام

GMT 02:49 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مزج الأبيض والبنفسجي قمة الأناقة العصرية في غرف النوم الحديثة

GMT 21:54 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

تعرفي على الهرمونات المسئولة عن النحافة وطرق علاجها

GMT 17:39 2015 الإثنين ,09 شباط / فبراير

أسرار الجسم النحيف

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرف على سعر الريال السعودي مقابل الليرة السورية الثلاثاء

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 10:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام وسميرة سعيد تشعلان "ذا فويس" بإطلالتين أنيقتين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday