غابة استوائية على تخوم مكبات النفايات في مانيلا
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

غابة استوائية على تخوم مكبات النفايات في مانيلا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - غابة استوائية على تخوم مكبات النفايات في مانيلا

دراجون يستكشفون غابة لاميسا في الفيليبين
مانيلا - اف ب

خلافا لكل التوقعات، نمت غابة استوائية على تخوم اكبر مكب للنفايات في الهواء الطلق في مانيلا، في ما يشبه مساحة شاسعة من الخضار في مدينة تختنق جراء التلوث وتنتشر فيها مدن الصفيح.

ويعتبر حوض لا ميسا الهيدروغرافي المساحة الطبيعية الوحيدة في العاصمة الفيليبينية. هذه الغابة تحيط بسد يوفر مياه الشفة لسكان المدينة البالغ عددهم 14 مليون نسمة.

وقال انتون هالتلاند وهو بائع سيارات امضى نهاره مع اصدقائه في التنزه على الدراجة الهوائية ان "الامر اشبه بمغادرة مانيلا"، مضيفا "كما لو اننا رجعنا في الزمن. المتنزه يلبي كل معايير الجمال والتحدي".

وفي كل سنة، يزور 300 الف شخص متنزه لا ميسا للاستفادة من مساراته المخصصة للمشي الممتدة على اكثر من 50 كلم بحسب ادارة المتنزه.

وهذا المتنزه ثمرة 15 سنة من التعاون بين الحكومة الفيليبينية وشركات للمياه ومؤسسات معنية بحماية البيئة.

وفي السابق، تم القضاء على جزء كبير من الغابة المحيطة بالسد ما ادى الى اضمحلال مساحاتها الخضراء بموازاة النمو السكاني في المدينة ما افسح في المجال امام ظهور مدن صفيح ومزارع.

وأوضح مدير المشروع ديف ازورين لوكالة فرانس برس "غالبية هؤلاء المستوطنين غير القانونيين كانوا يعتمدون على السد للبقاء. كانوا يقطعون الاشجار طمعا باخشابها. وتحولت المساحات المجردة من الاشجار الى حقول زراعية".

ولفهم ما كان ليحصل في هذا القطاع من دون مشروع اعادة التشجير، يكفي النظر الى مدن الصفيح المجاورة للحوض حيث يعيش حوالى 350 الف شخص. فأحد اكبر مكبات النفايات في الهواء الطلق يحيط ايضا بالموقع.

وأوضح ديف ازورين ان اكثر من 750 الف شجرة زرعت وتعيش 125 فصيلة من الطيور في الغابة التي تضم 99 نوعا من الاشجار المعمرة في الفيليبين كانت مهددة في السابق.

وتم نقل اكثر من سبعة الاف مستوطن من هذا الموقع الى اماكن اخرى بعدما حصلوا على مساكن مجانية مقدمة من الشركة العامة للمياه.

الا ان الامور لم تحصل كلها من دون مشاكل كما ان البرنامج لم يحقق نجاحا كاملا. فغالبية الزوار يجهلون ان المنتزه يشهد زيارات متكررة من لصوص يقصدونه لقطع الاشجار. كما ان البعض يبنون فيه حجرات للسكن.

المتنزه مزنر بجدار يفوق ارتفاعه ثلاثة امتار. الا ان المتسللين ينجحون في تسلقه بحسب ايكزيكييل لوبريس احد الحراس في المتنزه البالغ عددهم 59 شخصا. وقال "انه عمل خطير. نقوم باستمرار باخماد الحرائق التي يفتعلها المتسللون وبعضهم من المسلحين".

وفي 2002، شن معتدون هجوما على مقر اقامة حراس الغابات وتم قطع رأس حارس الموقع.

كما اضرم المهاجمون النار بالمبنى وبعدد من ابراج المراقبة، بحسب ديف ازورين الذي كان موجودا في المكان يومها. وصدر حكم بادانة اربعة اشخاص بتهمة القتل على خلفية هذا الهجوم في حين لا يزال مشتبه به خامس متواريا.

وسنويا، تصدر احكام بإدانة ما بين ثلاثة الى خمسة اشخاص بتهمة قطع الاشجار خلافا للقانون او افتعال حرائق في الغابات. ولا يملك الحراس سوى بعض المطافئ والفؤوس لمواجهة هذا الوضع.

لكن الوضع بدأ بالتحسن بحسب مدير الموقع الذي ابدى اعتقاده بأن "الأسوأ بات وراءنا. هذه الحوادث اخذة في التراجع". وعزا هذا التحسن الى حملة توعية اطلقتها السلطات لدى السكان الذين يعيشون في المناطق المحيطة بالحوض.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غابة استوائية على تخوم مكبات النفايات في مانيلا غابة استوائية على تخوم مكبات النفايات في مانيلا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

نور الدين يكشف أسرار تقنية "SMP" فى عالم التجميل

GMT 04:26 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مفيدة إلى المهتمين بالسفر لقضاء العطلات في إيران

GMT 10:49 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "إيفورا 410" أسرع "لوتس" بقوة 400 حصان

GMT 02:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تناول عقار أديرال يُحسن من مستوى الطلاب

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday