علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي

علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي
لندن - أ .ف. ب

يأمل علماء المناخ أن يقولوا للعالم رأيا نهائيا فيما إذا كان ارتفاع درجة حرارة الأرض أو ما يعرف بالاحتباس الحراري له يد في ظواهر الطقس العنيفة وذلك بفضل مبادرة يأملون إطلاقها عام 2015.

وخلال السنوات القليلة الماضية بذل العلماء جهدا كبيرا لمعرفة ما إذا كان تغير المناخ الناجم عن الانبعاثات الغازية أو ما يعرف باسم البيوت الزجاجية قد زاد من حدة أنماط الطقس ومعرفة تحديد أثره على العالم.

وتقود مبادرة منظمة الصحافة العلمية وهي منظمة غير ربحية مقرها الولايات المتحدة لتسريع هذا التحليل بالتعاون مع مركز الصليب الأحمر والهلال الأحمر للمناخ وعلماء جامعة أوكسفورد والمعهد الملكي الهولندي للأرصاد الجوية وآخرين.

وأظهرت مراجعة لستة عشر حدثا طقسيا عام 2013 نشرت يوم الاثنين أن تغير المناخ الذي يتسبب فيه البشر زاد بشكل واضح من حدة وإمكانية حدوث موجات حارة خضعت للتحليل شملت أستراليا واليابان والصين.

وقال الباحثون إنه في عوامل أخرى منها الجفاف والأمطار الغزيرة والعواصف كان رصد الأنشطة البشرية المسؤولة أكثر صعوبة. ولعب التغير المناخي الذي يسببه البشر دورا في بعض الأحيان لكن تأثيره كان أقل وضوحا وكانت العوامل الطبيعية هي الغالبة.

وفي عام 2004 قدم فريق من العلماء البريطانيين بحثا قدروا فيه أن تأثير الإنسان ضاعف على الأقل مخاطر موجات الحر مثل تلك التي ضربت أوروبا في صيف عام 2003 وتسببت في وفاة عشرات الآلاف.

ومنذ ذلك الوقت زادت رغبة العلماء في معرفة ما إذا كانت الانبعاثات التي يسببها الوقود الأحفوري تفاقم من أحوال الطقس وما إذا كانت الأحوال الجوية الحادة قد زادت.

والمراجعة التي نشرت هذا الأسبوع في دورية الجمعية الأميركية للأرصاد الجوية هي ثالث دراسة سنوية من هذا النوع. وفي عام 2011 أصدرت لجنة التعاون بين الحكومات بشأن التغير المناخي تقريرا قالت فيه إنه من المرجح بما يزيد على الثلثين أن درجة الحرارة القصوى والدنيا في العالم زادت بالفعل بسبب تأثير البشر وهو ما حدث أيضا لمستويات البحر والأمواج التي تضرب السواحل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي علماء يحللون علاقة البشر بالتغير المناخي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 10:25 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

عالم الطبيعة ديفيد أتينبارا لن يعود إلى "إنستغرام"

GMT 11:22 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

نصائح لمساعدتك على تنسيق غرفة الطعام بشكل عصري

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 21:21 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الإفراط في الملح قد يكون سبباً في الصداع

GMT 00:30 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

وسيلة سريعة وغير مؤلمة للقتل الرحيم

GMT 10:22 2014 الثلاثاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

المذيعة الشقراء إيلي هاريسون تثير جدلا كبيرًا داخل "بي بي سي"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday