إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق
آخر تحديث GMT 20:46:03
 فلسطين اليوم -

إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق

حرائق الغابات
واشنطن - فلسطين اليوم

كشفت عدد من الأبحاث أن إزالة الغابات فى منطقة الأمازون يمكن أن تؤدى لزيادة هائلة فى خطر اندلاع حرائق الغابات المدمرة، وأكدت دراسة جديدة أن إزالة الغابات وتحويلها إلى أراضٍ زراعية يمكن أن يزيد من المناطق المعرضة لخطر حرائق الغابات بأكثر من 70 % بحلول نهاية القرن.

ووفقا لما ذكره موقع "phys"، قال الدكتور لويز أراجو من جامعة إكستر، إن الجهود المبذولة لتحسين الإدارة المستدامة للأراضى فى المنطقة يمكن أن توفر أفضل وسيلة للدفاع على مدار العقود المقبلة، وتم نشر الدراسة فى مجلة Global Change Biology.

واستخدم فريق البحث، بقيادة المعهد الوطنى لأبحاث الفضاء (INPE) ومركز أبحاث ورصد الكوارث (CEMADEN) فى البرازيل وكذلك جامعة ستوكهولم، تقنيات النمذجة المتطورة لإجراء الدراسة.

وأظهر أن سياسات مثل إنشاء طرق سريعة جديدة، وزيادة إزالة الغابات وتقليل فعالية المناطق المحمية، يمكن أن تزيد بشكل كبير من خطر حرائق الغابات.

وعندما يقترن سيناريو CMIP5 لتغير المناخ، الذى يتوقع زيادة انبعاثات غازات الدفيئة على مدار القرن الحادى والعشرين، فإن المنطقة التى ترتفع فيها احتمالية حرائق الغابات قد تزيد بنسبة تصل إلى 110٪.

من جهته قال الدكتور أراجو، الذى يرأس أيضًا قسم الاستشعار عن بُعد فى INPE: "للمرة الأولى، تمكنا من إثبات أنه على الرغم من أن المناخ يتغير، مع احتمال حدوث عواقب سلبية على الأمازون، فإن الاستخدام السيئ للأراضى فى هذه المنطقة من أبرز أسباب الحرائق بالغابات.

وتوصلت الدراسة إلى أن اعتماد إجراءات تهدف إلى الحد من إزالة الغابات وانبعاثات غازات الدفيئة، يمكن أن يقلل بدرجة كبيرة من احتمال نشوب حرائق الغابات، حتى مع تكثيف الجفاف فى الأمازون بحلول نهاية القرن.

وقد يهمك أيضًا:

ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق الغابات في كاليفورنيا إلى 79 قتيلًا

توقعات باستمرار حرائق الغابات في نيوزيلندا لأسابيع

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق إزالة الغابات فى الأمازون تؤدى إلى زيادة خطر الحرائق



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 فلسطين اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 12:03 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

شباب الخليل يتعاقد رسميًا مع اللاعب مراد الحاج

GMT 09:49 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أبرز العطور النسائية الجذابة

GMT 19:42 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تارت بالطماطم والجبنة

GMT 20:58 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات بسيطة وسهلة للحصول على حديقة منزل راقية في الشتاء

GMT 14:57 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

ارتفاع قياسي بعدد مستخدمي لعبة الببجي "PUBG"

GMT 19:13 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

هذا ما أراده سلطان

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

أفكار جديدة لديكورات غرف المذاكرة في المنزل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday