صحيفة تتهم المغرب بأنه لا يتسامح مع الحريات الفردية
آخر تحديث GMT 08:23:53
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

صحيفة تتهم المغرب بأنه لا يتسامح مع الحريات الفردية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صحيفة تتهم المغرب بأنه لا يتسامح مع الحريات الفردية

جينيفر لوبيز في مهرجان موازين
رام الله - فلسطين اليوم

عادت جريدة "إيريش تايمز" الإيرلندية إلى مجموعة من الوقائع التي شهدها المغرب، منذ العرض المثير للجدل للمغنية الأميركية جينيفير لوبيز في افتتاح الدورة الـ 14 من مهرجان موازين، كي تخلص إلى أن المملكة لا تعرف تسامحًا رسميًا مع الحريات الفردية، وأن ذلك ما يجرّ إلى نقاش طويل لم يهدأ إلى حد الآن.

وذكرت الجريدة أن ما يجري في المغرب من وقائع حول "التضييق على الحريات الفردية" يبقى مخيبًا للآمال بعد إجراء إصلاحات دستورية العام 2011، كانت قد ساعدت المغرب على الخروج سليمًا من عواصف ما يُعرف بـ "الربيع العربي"، ومكّنته من إخماد نيران الاحتجاجات التي رافقت تلك الفترة.

واستنادًا على تحليل محلل الشؤون العربية في المعهد الملكي "إلكانو"، هيثم فيرنانديز، فإن قيام الدولة بهذه الإصلاحات التي نقلت صلاحيات عديدة من المؤسسة الملكية إلى البرلمان والحكومة عرف عزلة النخبة السياسية وضعف التنمية الاقتصادية، ما يعدّ من العوامل المساهمة في الوضعية الاجتماعية الحالية في المغرب التي تشهد استقطابًا حادًا.

وتابعالمحلل، "هناك توتر بين رؤيتين للمجتمع في المغرب، البعض يؤمن بضرورة منع التنانير القصيرة، بينما في الجهة المقابلة هناك نساء يقدن حملة لتمكينهن من ارتداء هذه التنانير، غير أن التيار المحافظ يبقى تيارًا واسع الانتشار، كما أن تأثيرات شكل مقيّد من الإسلام تتنامى في المشهد المغربي".

وعادت الجريدة إلى عرض لوبيز بمهرجان موازين، وذكرت أن المغنية وضعت نفسها وسط نقاش خلافي عميق حول الحريات الفردية، ففي الوقت الذي تلقّى معجبوها العرض بإيجابية، خرج رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، برسالة دعا من خلالها "الهاكا" إلى ترتيب جزاءات قانونية بحق القناة الثانية التي نقلت العرض، بدعوى أن هذا الأخير يهاجم القيم الدينية للمجتمع المغربي، بيدَ أن الهيأة رفضت مطالب رئيس الحكومة.

وذكّرت بواقعة اعتقال فتاتين في مدينة انزكان إثر ارتدائهما لـ"تنورتين قصيرتين"، وقضائهما الليل كاملًا في مركز شرطة قبل متابعتها بتهمة الإخلال بالحياء العام، وبعدها واقعة الاعتداء على شاب مثلي في مدينة فاس من طرف مجموعة من المواطنين وسط الشارع العام.

وأشارت إلى أن هذه الأحداث أثارت حفيظة المدافعين عن الحريات الفردية، فقامت ناشطات بتنظيم حملة كبيرة على موقع "أفاز" للعرائض الاحتجاجية، تحت عنوان، "ارتداء فستان ليس جريمة"، وقد استطاعت هذه الحملة الوصول إلى رقم 30 ألف توقيع، وكانت من أكبر الأسباب التي أدت إلى متابعة وسائل الإعلام لقضية الشابتين، قبل أن تنتهي بتبرئتهما من المنسوب إليهما، لا سيما وأن المغرب شهد عدة مظاهرات تضامنية معهما.

ولم تتوقف حملة تشجيع الحريات الفردية عند هذا الحد، بل أقدمت ناشطتين فرنسيتين في حركة فيمين، بالتقاط صور لهما في باحة مسجد حسان التاريخي، دون أن ترتديا لباسًا صدريًا، لأجل المطالبة برفع التجريم عن المثلية الجنسية، وهو ما كلّفهما الترحيل من المغرب، كما أن المغرب حاكم شابين مثليين مؤخرًا بأربعة أشهر حبسًا نافذًا، بعد تبادلهما القبل في باحة المسجد ذاته، وقد قامت وزارة "الداخلية" المغربية بنشر صورهما وأسمائهما، الأمر الذي أدى إلى مظاهرات ضد المثلية قرب منزلي عائلتي السجينين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صحيفة تتهم المغرب بأنه لا يتسامح مع الحريات الفردية صحيفة تتهم المغرب بأنه لا يتسامح مع الحريات الفردية



GMT 07:24 2020 الأحد ,12 تموز / يوليو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية

GMT 11:49 2020 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

أبرز عناوين الصحف الفلسطينية
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday