استجابة المخ للوجوه الغاضبة قد يساعد في التنبؤ بالاكتئاب والقلق
آخر تحديث GMT 21:35:49
 فلسطين اليوم -

استجابة المخ للوجوه الغاضبة قد يساعد في التنبؤ بالاكتئاب والقلق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استجابة المخ للوجوه الغاضبة قد يساعد في التنبؤ بالاكتئاب والقلق

التنبؤ بالاكتئاب والقلق
نيويورك ـ أ ش أ

توصل فريق من الباحثين إلى اكتشاف منطقة في المخ يمكن من خلالها التنبؤ بما إذا كان الأفراد هم في خطر متزايد للإصابة بالاكتئاب أو القلق بعد الإحداث المجهدة .

وأشارت الدراسة التي أجريت في جامعة " ديوك " الأمريكية إلى وجود علاقة بين كيفية استجابة المخ لدى طالب جامعي لصورة وجهوه شخص غاضبة أو خائفة ، وقدرته على التعافي من حالات الطوارىء لأشهر أو سنوات قادمة .
وقالت الدكتورة "جوهانا سوارتز" أستاذ علم النفس والأعصاب بجامعة "ديوك" ، أن الأبحاث قد توصلت إلى استجابات أقوى من منطقة " اللوزة " في المخ التي تتنبأ بالأعراض الأكبر من الاكتئاب والقلق ردا بصورة مستقبلية مبكرة قد تصل إلى ما بين 1 إلى 4 سنوات مقدما .

فقد قام المحققون بقياس نشاط اللوزة بين أكثر من 750 طالبا بالجامعة تراوحت أعمارهم ما بين 18 إلى 22 عاما ، جميعهم لا يعانون من الاكتئاب أو اضطرابات القلق مع بدء الدراسة .

وبعد إجراء الفحوصات والتصوير ، تم الاتصال بجميع المشاركين عن طريق البريد الالكترونى كل ثلاثة أشهر ، ودعا إلى إستكمال دراسة قصيرة عبر الأنترنت حول حالتهم المزاجية الحالية وتجربتهم عن الاحداث المجهدة فى الحياة .
وقد قام نحو 350 طالبا بملء إستبيان ، ليخضعوا إلى تقييم لنحو عام على الأقل بعد المسح .

وقال عالم الأعصاب الإدراكى الدكتور " أحمد الحريرى " فى معرض الأبحاث التى نشرت فى العدد الأخير من مجلة " صحة الخلية العصبية" ، أنه من الواضح أن علاج الأمراض العقلية غير فعال بشكل عام ، كما هو الحال فى غيرها من فروع الطب ، أن أفضل إستراتيجية هى منع المرض فى المقام الأول ، حيث تساهم النتائج المتوصل إليها فى الجهود الجارية لوضع إستراتيجيات للوقاية من المرض العقلى من خلال تحديد مقياس وظيفة المخ الذى يميز تلك الأكثر تعرضا للخطر قبل أن يقعوا فريسة للمرض .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استجابة المخ للوجوه الغاضبة قد يساعد في التنبؤ بالاكتئاب والقلق استجابة المخ للوجوه الغاضبة قد يساعد في التنبؤ بالاكتئاب والقلق



 فلسطين اليوم -

أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

الملكة ليتيزيا تخطف الأنظار بفستان ارتدته العام الماضي

مدريد - فلسطين اليوم
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019.وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أز...المزيد

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 03:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

"داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 10:30 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

أفضل الفنادق في جزر الكناري

GMT 00:25 2014 الأحد ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل جزر فرسان جازان إلى وجهة سياحية عالمية

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 22:31 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

طرق بسيطة لتوظيف الألوان معًا في الديكور الداخلي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday