الضغوط اليومية تُزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الضغوط اليومية تُزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الضغوط اليومية تُزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية

الضغوط اليومية
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يتعرض كل منَّا للكثير من الضغوط والمصاعب في حياته اليومية، وتختلف ردود الأفعال من شخص إلى آخر تجاه هذه الضغوط.. ووفقاً لدراسة جديدة، فإن الذين يرددون بشكل مستمر بعض الجمل مثل (أعاني من الكثير من الضغوط) أو (أشعر بأني مجهد دائماً) ترتفع نسبة خطر إصابتهم بالنوبات القلبية، حتى تصل إلى الضعف إذا قورنوا بهؤلاء الذين يفكرون بشكل إيجابي ولا يعتقدون أنهم يعانون من أي ضغوط. وحيال هذا الموضوع، نشرت مجلة طب القلب الأوروبية ما توصل إليه مجموعة من الباحثين الفرنسيين من نتائج تؤكد تلك المخاطر. وأوضحت الدراسة أن الأشخاص الذين يعتقدون أن الضغوط التى يعانونها تؤثر على صحتهم، هم أكثر الناس عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من غيرهم، وفسر أحد الباحثين ذلك قائلاً: يشير هذا إلى أن إدراك الفرد والواقع الحقيقي متصلان بصورة واضحة وبشكل جيد، بعبارة أخرى، أي عندما تبدأ الضغوط تأثيرها على الصحة يشعر الفرد بذلك. وحلل الباحثون بيانات 7268 رجلا وامرأة في دراسة سابقة كانت قائمة على استبيان جاء فيه: (إلى أي مدى تؤثر الضغوط التي عانيت منها على صحتك؟)، وكان على المشتركين اختيار واحدة من هذه الإجابات (لم تؤثر على الصحة مطلقاً)، (قليلاً)، (بشكل معتدل)، (كثيراً)، أو (للغاية)، كما طُــلب منهم أن يصنفوا مستويات التوتر لديهم وغيرها من العوامل مثل التدخين، وتناول الكحول والنظام الغذائي وممارسة الرياضة، وأي مرض يعانون منه مسبقاً كالسكر. وجاءت النتائج بأن الأشخاص الذين أجابوا على السؤال الأول بـ (كثيراً أو للغاية) كان خطر إصابتهم أو وفاتهم بأزمة قلبية أعلى من البقية بـ 2.12 مرة.. أضف إلى ذلك ما أوضحه الباحث من أن ردود الأفعال تختلف اختلافاً كبيراً بين الأفراد، فعلى سبيل المثال لا الحصر قد يسبب موقف ضغوطاً شديدية على شخص، بينما لا يؤثر الموقف ذاته مطلقاً على شخص آخر. وفي الختام، ينصح الخبراء بضرورة الأخذ في الاعتبار الوسائل الفعالة للحد من التوتر، والتي تختلف من شخص إلى آخر كما تختلف ردود أفعالهم، فكما أوضح البعض فإن الأشياء التي قد يستمتع بها البعض قد تكون مملة للبعض الآخر؛ فمثلاً ممارسة الجري أو اليوغا أو الاستماع إلى الموسيقى قد يكون أمراً ممتعاً لدى البعض ومملاً لدى الآخرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضغوط اليومية تُزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية الضغوط اليومية تُزيد خطر الإصابة بالنوبات القلبية



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 21:38 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 14:30 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تفادي حقن الجلوتاثيون للتبييض

GMT 10:25 2014 السبت ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفى على نوع جسمك وابدأى بـ الريجيم الصحيح
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday