تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة

تمييز الأطفال
لندن ـ فلسطين اليوم

يخشى كثير من الأهالي من مشاغبات أطفالهم، وقد أظهرت دراسة جديدة أنهم قد يكونون على صواب في ذلك، حيث أن باحثين يعتقدون بأنه يمكن تمييز الأطفال الذين سيصبحون معادين للمجتمع، وذلك في سن الثالثة. ونقلت دورية (ديلي ميل) العلمية عن عالم النفس، الطبيب لوك هايد، قوله إنه "عندما يكذب الأطفال أو يغشّون أو يسرقون، يتساءل الأهالي عادة ما إذا كانوا سيتخلون عن هذه الصفات في رشدهم". غير أنه حذّر من أن هذه الصفات قد تتحوّل إلى اضطراب سلوكي كامل في سن الرشد. كما حذّر من أن "احتمال استمرار هذا الاضطراب السلوكي مدى الحياة يبلغ 10%، وأكثر حتى لدى الذكور، ولدى السكان ذوي الدخل المنخفض"، مشيراً إلى أن كلفته الإجمالية على المجتمع كبيرة جداً، نظراً إلى أن هذا السلوك غالباً ما يكون مزمناً، ويستمر أثناء سن الرشد". وبحث هايد وفريق من جامعات "ميشيغان" و"دوك" و"بيتسبرغ" الأميركية، ومعاهد أخرى، في العلاقة بين البيئة في الصغر وعلم الأحياء لمعرفة أثرهما في سلوك الطفل في سن الرشد. وقد لاحظوا الصفات التي تكون لدى الأشخاص في الصغر والتي تجعلهم أكثر عرضة ليكونوا مضادين للمجتمع في سن الرشد، ومن بينها العدائية تجاه الحيوانات، وعدم الشعور بالذنب بعد إساءة التصرّف، والغش، والكذب، والأنانية، ورفض التصرف بشكل جيّد بعد أن تتم معاقبتهم. وأكّد هايد أن نتائج هذه الدراسة ليست مهمة حتى سن الثالثة أو الثالثة والنصف، مؤكداً أنه قبل تلك السن، تكون هذه العادات شائعة، ولا تنبئ بأي شيء. غير أنه حذّر من أنه في حال استمرار الأطفال بالتصرّف على هذا النحو بعد سن الثالثة، يرجّح أن يزداد سلوكهم سوءاً في السنوات المقبلة عوضاً عن تحسّنه. وأشار إلى أن الأطفال قد تتحسّن حالتهم في حال تم تدريب والديهم على إدارة مشاكلهم السلوكية وفي حال إمضهاء الأخيرين وقتاً إيجابياً معهم، يتفادون فيه فرض عقوبات جسدية عليهم، ويكافئونهم فيه على سلوكهم الجيّد. وختم بالقول، إن "على الأهالي أن يعرفوا بأن التدخل مفيد، وبخاصة في حال أجري في سن مبكرة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة تمييز الأطفال الذي سيصبحون معادين للمجتمع في سن الثالثة



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday