64 ممن يعانون صعوبات في الرياضيات مصابون بنقص الانتباه
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

64% ممن يعانون صعوبات في الرياضيات مصابون بنقص الانتباه

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 64% ممن يعانون صعوبات في الرياضيات مصابون بنقص الانتباه

صعوبات في الرياضيات
المنامة - بنا

 أشارت دراسة في جامعة الخليج العربي إلى أن السبب في تدني مستوى الأطفال في مادة الرياضيات في المرحلة الابتدائية مرتبط إلى حد كبير بمرض صعوبات الانتباه وفرط النشاط ADHD-SRS.موصية باستدراك ومعالجة الصعوبات الأكاديمية من خلال الكشف على الصعوبات النمائية في وقت مبكر من المراحل المدرسية للتلميذ، وقبل استفحال هذه الصعوبات على إمكانيات وقدرات التلميذ، وأن توضع الحلول المناسبة والبرامج العلاجية قبل أن يتعرض التلميذ بالإحباط من تكرار فشله وتأثير ذلك سلباً على مفهوم وتقدير الذات لديه.جاء ذلك ضمن دارسة أكاديمية قدمت بعنوان (الدلالات الفارقة لمقياس صعوبات الانتباه مع فرط النشاط في تشخيص صعوبات تعلم الرياضيات في مملكة البحرين) أعدها الباحث فهد سالم رشيد الركدان بإشراف الدكتور عادل العدل والدكتور سعيد اليماني، ضمن متطلبات الحصول على شهادة الماجستير من برنامج صعوبات التعلم.هدفت الدراسة إلى الكشف عن الدلالات التمييزية الفارقة لأبعاد صعوبات الانتباه مع فرط النشاط والكشف عن إمكانية التعرف على التلاميذ ذوي صعوبات تعلم الرياضيات من خلال درجاتهم في أبعاد مقياس صعوبات الانتباه مع فرط النشاط، لدى عينة مكونة من (42) تلميذاً وتلميذة من ذوي صعوبات تعلم الرياضيات تمت مقارنتهم مع (254) تلميذاً وتلميذة من التلاميذ العاديين في مدارس المرحلة الابتدائية بمملكة البحرين، وبينت النتائج أن نسبة 64.3% من ذوي صعوبات تعلم الرياضيات كانوا وفقاً للدرجة الكلية يعانون من صعوبات الانتباه مع فرط النشاط، بينما كانت النسبة لدى التلاميذ العاديين تمثل فقط 4.5%، والاختلاف الشاسع والواضح في نسبة الدرجة الكلية لمقياس صعوبات الانتباه مع فرط النشاط لمجموعتي الدراسة تشير إلى إمكانية التنبؤ بذوي صعوبات تعلم الرياضيات من خلال الدرجة الكلية لمقياس صعوبات الانتباه مع فرط النشاط ADHD-SRS.

وعليه ارتأت الدراسة انه يمكن التنبؤ بصعوبات تعلم الرياضيات من خلال درجات التلاميذ في مقياس صعوبات الانتباه مع فرط النشاط ADHD-SRS.وقال الباحث فهد الركدان إنّ للانتباه أثر كبير على الكثير من المهارات الأكاديمية والاجتماعية والانفعالية، بل في بعض الأحيان يرجع القصور في هذه الخصائص أساساً إلى القصور والعجز في وظائف الانتباه.وأضاف ونظراً لاهتمام الباحثين في الآونة الأخيرة بصعوبات الانتباه مع فرط النشاط والقيام بالعديد من الدراسات البحثية للتعرف على خصائص هؤلاء التلاميذ والسلوكيات المتواترة التي تؤثر على المهارات الأكاديمية والسلوكية لديهم، فقد أشارت بعض الدراسات أن سلوكيات ذوي صعوبات الانتباه مع فرط النشاط تشكل عائقاً كبيراً في اكتساب المدخلات التدريسية بحيث تحد من قدرتهم في الحصول على تحصيل أكاديمي يتناسب مع تحصيل أقرانهم من العاديين، بل هذه الخصائص والمشكلات المعرفية تقود إلى صعوبات التعلم، لاسيما صعوبات تعلم الرياضيات التي تتطلب قدر عالي من التركيز والانتباه لاستقبال المفاهيم الرياضية والقوانين الحسابية بشكل سليم.أوصت الدراسة بأهمية توعية القائمين على العملية التعليمية بعمل اختبارات تشخيصية مسحية لذوي صعوبات الانتباه مع فرط النشاط، من أجل تحديدهم والتدخل العلاجي لهم. وعمل برامج إرشادية أسرية مبنية على نظريات التعلم الاجتماعي لمساعدة التلاميذ ذوي صعوبات الانتباه مع فرط النشاط تساهم في الحد من صعوبات التعلم المتوقع حدوثها. إضافة إلى حث المعنيين على تأليف المناهج المدرسية في وزارة التربية والتعليم بمملكة البحرين بضرورة مراعاة فئة التلاميذ ذوي صعوبات تعلم الرياضيات، من حيث بناء محتوى تعليمي يساهم بالتقليل والحد من صعوبات الانتباه مع فرط النشاط. واكدت على أهمية عقد مؤتمرات ودورات للمعلمين وأولياء الأمور وذوي العلاقة في كيفية التعامل مع التلاميذ من ذوي صعوبات الانتباه مع فرط النشاط، وفهم نفسياتهم وحاجاتهم وطبيعة الصعوبة التي لديهم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

64 ممن يعانون صعوبات في الرياضيات مصابون بنقص الانتباه 64 ممن يعانون صعوبات في الرياضيات مصابون بنقص الانتباه



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 10:24 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يرشقون مركبات المواطنين بالحجارة جنوب نابلس

GMT 11:33 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"الطنبورة" تحتفل بذكرى انتصار بورسعيد على العدوان الثلاثي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday