أبو عين في الجامعة الأميركية يستعرض منجزات مقاومة الجدار
آخر تحديث GMT 20:28:35
 فلسطين اليوم -

أبو عين في الجامعة الأميركية يستعرض منجزات "مقاومة الجدار"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أبو عين في الجامعة الأميركية يستعرض منجزات "مقاومة الجدار"

الجامعة العربية الأميركية
جنين - زينب حمارشة

استقبل رئيس الجامعة العربية الأميركية الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين، أثناء زيارته الجامعة لإلقاء محاضرة حول دور الهيئة في مقاومة الجدار والاستيطان، برفقة مدير التوجيه السياسي في محافظة جنين المقدم تيسير عزام، ورئيس اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة.

وعرض الأستاذ الدكتور أبو مويس للوفد الضيف شرحًا مفصلًا عن الجامعة وكلياتها وأقسامها، مشيرًا إلى أنَّ الجامعة هي درة شمال فلسطين، وقد وحدت أبناء الشعب الفلسطيني تأكيدًا منها على أنهم شعب واحد لا يتجزأ، متطرقًا إلى المشاريع التنموية التي تنفذها الجامعة وإلى المشاريع المستقبلية.

بدوره، صرّح رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين، بأن كل زيارة للجامعة تختلف عن سابقتها، "إذ نشاهد التطور والتقدم والتوسع في المرافق والتخصصات، واستطاعت الجامعة أن تكون مثالًا  يحتذى به لما وصلت إليه، كما أصبحت منارة علمية ومنبرًا منيرًا في سماء فلسطين".

تلا الاستقبال عقد محاضرة نظمها مكتب نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية بالتعاون مع التوجيه السياسي في محافظة جنين، حيث افتتح المحاضرة نائب رئيس الجامعة للشؤون المجتمعية الدكتور نظام ذياب، الذي نقل تحيات رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، مشيدًا  للحضور بالدور الذي تجريه الهيئة في مقاومة الجدار والاستيطان، بتنظيم الفعاليات والاعتصامات ضمن إطار المقاومة الشعبية، لنقل رسالة الشعب الفلسطيني إلى الخارج مما يعانيه من ويلات جدار الضم والتوسع الجاثم على الأراضي الفلسطينية لحجج، بالإضافة إلى  معاناتهم من الاستيطان.

من جانبه، أكد مدير التوجيه السياسي في محافظة جنين المقدم عزام، "إنَّه لفخر كبير أن نكون في الصرح العلمي نلتقي بطلبة سيكونوا في المستقبل قادة في الحركة الوطنية وصورة مشرفة للدولة المستقبلية".

ومن جهته، شكر أبو عين، الجامعة العربية الأميركية على الاستقبال، وعلى إتاحة الفرصة له للقاء قادة المستقبل والحديث معهم عن قضايا مختلفة تهم الشعب الفلسطيني، وخصوصًا مما يعانونه من الجدار والاستيطان، مشيرًا إلى أنَّ المقاومة الشعبية حق للشعب الفلسطيني من أجل دحر الاحتلال وصولًا إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وبالتالي سينعم الشعب بحياة اقتصادية واجتماعية مزدهرة.

وأوضح أنَّ هناك أصواتًا محبطة تطلقها بعض الشرائح المشبوهة والتي تتعامل مع الاحتلال من أجل تسجيل هزائم وفي الوقت نفسه انتصارات لصالح المحتل، مؤكدًا أنَّ الشباب لهم دور كبير في منع هذه الشرائح أن تحقق أهدافها، والعمل معا من أجل القضية الفلسطينية، مشيرًا إلى أنَّ وصول الشباب إلى القيادة يتطلب لجهد وعمل وعليه أن يأخذوا مكانهم في المبادرة والفكر.

وحول هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، بيّن أبو عين أنَّ لها دور كبير في دعم المقاومة الشعبية، كما أنها أعدت خططا كثيرة، منها التوجه إلى إجبار العمال الفلسطينيين على عدم التوجه إلى المستوطنات والعمل فيها سواء كان في القطاع الزراعي أو في قطاع البناء، مشددًا على ضرورة توفير كل الإمكانات من أجل المقاومة والصمود.

وأشار إلى أنَّ تكون ثقافة الشعب الفلسطيني هو اجتثاث الاحتلال، مضيفًا أنَّ للهيئة دور كبير في دعم ومساندة مقاطعة منتجات الاستيطان لأن مقاطعة منتج واحد فقط يعني أن هناك الآلاف من الوظائف سيخسرها الإسرائيليون، بالمقابل هناك وظائف عدة ستتوفر للشباب الفلسطيني.

وختم رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان أبو عين حديثه بالقول "إنَّ المصلحة العليا في الوقت الحاضر هي المقاومة الشعبية والمقاطعة الدولية لإسرائيل ومقاطعة اقتصادها وبالتالي سيصل الوضع الى إجبار الآلاف من الإسرائيليين للخروج بمظاهرات في تل أبيب بمطالبة حكومتهم في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو عين في الجامعة الأميركية يستعرض منجزات مقاومة الجدار أبو عين في الجامعة الأميركية يستعرض منجزات مقاومة الجدار



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت

GMT 10:33 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فلسطين تفوز بجائزة المعلوماتية في دورتها الـ19
 فلسطين اليوم -

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

صيحات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى
بات واضحاً أن موضة البدلات الرسمية خصوصاً التي تأتي مربعة بنقشات الكارو تعتبر آخر موضة ومن أجدد الصيحات المنتظرة هذا الموسم، واللافت تألق النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بأجمل قصات هذه البدلة المشرقة والتي اختارتها بأساليب شبابية ومتجددة.تألقت النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss بصيحة جديدة حاولت اختيارها بأسلوب ساحر وملفت للنظر، فدمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن معاً. والبارز تألقها بموضة البدلة الرسمية الساحر بأقمشة الكارو العريضة باللون الرمادي مع الخطوط البيج المستقيمة. واختارت البنطلون المستقيم والواسع الذي يظهر قامتها ونسّقته مع الجاكيت العصرية التي تأتي مترابطة بأقمشة الكارو أيضاً، بالاضافة الى الحزام العريض مع القماش المنسدل من الامام. واللافت في هذه الاطلالة، اختيار النجمة كارلي كلوس Karlie Kloss مع هذه البدلة الرسمية ا...المزيد

GMT 11:38 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع
 فلسطين اليوم - مفاجأة جديدة خلال عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع

GMT 09:15 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
 فلسطين اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 11:30 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ
 فلسطين اليوم - أساليب وأفكار لتنسيق شجرة الكريسماس مع ديكور منزلكِ

GMT 10:26 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"
 فلسطين اليوم - فجر السعيد تواصل هجومها على أصالة وتصف جمهورها بـ"الشبيحة"

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 08:34 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday