التربية الفلسطينية تطلق فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس
آخر تحديث GMT 07:39:09
 فلسطين اليوم -

التربية الفلسطينية تطلق فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التربية الفلسطينية تطلق فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس

فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس لعام 2014
البيرة ـ وفا

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الثلاثاء، فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس لعام 2014، تحت شعار: 'جودة.. تميز.. طريقنا نحو الاستدامة والإبداع' بحضور وكيل الوزارة محمد أبو زيد، ومدير عام الإشراف والتأهيل التربوي ثروت زيد، وبمشاركة المشرفين التربويين من كافة المديريات في المحافظات الشمالية، وأسرة الوزارة.

وفي كلمته، شدد أبو زيد على الحرص الذي توليه الوزارة ضمن خططها الإستراتيجية والتنموية على الارتقاء بالعملية التعليمية التعلمية وفق أسس الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان، من خلال توفير التعلم النوعي بجهود حثيثة وبشراكة فعالة مع المؤسسات التربوية الشريكة، الأمر الذي يتجسد في نوعية البرامج المقدمة بجانبيها النظري والعملي؛ من أجل ترسيخ المعرفة وما وراء المعرفة من خلال توظيف مهارات التفكير العليا، ما يجعل الأثر مستداما ويؤثّر إيجابيا على الطلبة في جميع مراحلهم الدراسية.

وقال: 'إن تطوير الأنظمة بصورة عامة والتربوية خاصّة يتطلب العمل الدؤوب ضمن مراحل عمل بنائية تراكمية ومجتمعية تنطلق من فلسفة المجتمع وخصوصيته، بما يراعي المتغيرات الدولية من تقنيات عالمية ومستجدات، من أجل تقديمها ضمن واقع تربوي منسجم مع ذاته، وإن النهوض بالعملية التعليمية التعلمية يُلزمنا بتكريس الجهود وتقديم الدّعم والمساندة لعناصر هذه العملية'.

وأكد أهمية تكريس نهج التكامل لجميع البرامج والمشاريع التي من شأنها توحيد اللغة وتجسير المسافات ما بين عناصر العملية التعليمية التعلمية وتطوير الأداء داخل المدرسة وخارجها؛ باعتبارها مؤسسة تربوية اجتماعية تتفاعل مع كافة مكونات المجتمع، موضحا في السياق ذاته، أن الهم التربوي يعد مسؤولية جماعية الأمر الذي يتطلب تعزيز الشراكات الفاعلة مع مؤسسات المجتمع المدني؛ بهدف ضمان تحقيق احتياجات الطلبة وتطوير العملية التعليمية في فلسطين.

ودعا إلى ضرورة توحيد نظام الإشراف التربوي في شطري الوطن، والمضي قدما في تنفيذ خطة الطوارئ خاصة في ظل الممارسات التي يقوم بها الاحتلال في محافظات الضفة والقطاع، وضمان تقديم الدّعم الأكاديمي والتعليمي للمعلمين والارتقاء بالمشهد التربوي الفلسطيني، معربا عن أمله بالوصول إلى خطة تطويرية شاملة وفق المجالات المختلفة، بما يلبي حاجات الكادر التربوي والطلبة.

من جانبه، لفت مدير عام الإشراف والتأهيل التربوي ثروت زيد إلى أن هذه اللقاءات تُثمر بجهود الخبراء من المشرفين التربويين الذين يبذلون جهودهم ويسهمون في النهوض بالتّعليم لتحقيق الغايات التربوية المنشودة، مبينا أن انعقاد هذا الملتقى السنوي جاء ليجسد الواقع الفعلي ضمن آليات عمل مخططة تنطلق من الإيمان بالتواصل والتطوير ومأسسة البرامج الإشرافية والتدريبيّة بأنواعها المختلفة.

وأشار إلى أهمية عقد الملتقى الإشرافي بصورة دورية هادفة إلى مناقشة أمور وقضايا تخص الإشراف التربوي والعملية التعليمية التعلمية؛ حرصا على تحسين نوعية التعليم ومواكبة المستجدات التربوية، والعمل على مراجعة آليات العمل وفق فلسفة نظام الإشراف التربوي في فلسطين؛ انطلاقا من مبدأ التشاركية والشراكة والتفاعل ما بين المشرف والمعلم وذوي العلاقة في العملية التربوية.

وأوضح أهمية التعاون بين المشرفين على مستوى المبحث الواحد المباحث والأخرى، وفي تنفيذ البرامج والمشاريع التربوية التي تنفذها الوزارة ومن أبرزها: الصف النشط، والتعلم النشط، ولبنات التعليم، والتعلم بالمشاريع، وغيرها من البرامج الفاعلة التي تؤثر إيجابيا على تحسين نوعية التعليم، وصقل شخصية الطالب وامتلاكه المعارف والمهارات الحياتية التي تعد من أهم الأسس لتطوير التعليم والاهتمام بالطلبة ورفدهم بالمهارات التي تسهم في جعلهم قادرين على التفاعل في بيئاتهم.

وقدم زيد عرضا متميزا بعنوان: 'الجودة الشاملة في التعليم' أشار فيه إلى ما يُعرف بالجودة الشاملة من حيث نشأتها وتاريخها ومجالات تطبيقها في الحقل التربوي على مستوى قيادة المؤسسة التربوية وارتباطها بالموارد البشرية والمادية والإنجاز التعليمي والتعلمي.

يذكر أن هذا الملتقى، الذي يُعقد على مدار يومين متتالين، بقاعة أبراج الزهراء في مدينة البيرة، يتضمن العديد من المحاور التدريبية المتعلقة بالإشراف التربوي والمتابعة الشاملة، وسيتم تقسيم المشاركين إلى مجموعات عمل؛ من أجل تبادل الأفكار والمعلومات وغيرها من القضايا المتعلقة بالتطوير التربوي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التربية الفلسطينية تطلق فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس التربية الفلسطينية تطلق فعاليات ملتقى الإشراف التربوي الخامس



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت

GMT 10:33 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فلسطين تفوز بجائزة المعلوماتية في دورتها الـ19
 فلسطين اليوم -

بدت وكأنها في جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - فلسطين اليوم
كعادتها لا تترك نجمة تليفزيون الواقع كايلى جينر أى فرصة دون مشاركة جمهورها صورها مع ابنتها الصغيرة ستورمى، والتى تقابل بكثير من الإعجاب والحب، فقد شاركت كايلى متابعيها عبر حسابها الرسمى على إنستجرام بصور لها مع ابنتها الصغيرة خلال رحلة لهما للتزلج على الجليد. ظهرت كايلى أنيقة أكثر من أى وقت مضى، حيث ارتدت بدلة ثلجية أظهرت جسدها الممشوق.وضمت كايلى شعرها فى كعكة أنيقة مع استخدام مكياج كامل وأقراط ضخمة، فبدت وكأنها فى جلسة تصوير أكثر من كونها تقضى وقتًا مرحًا مع صغيرتها.  وفى الوقت نفسه ارتدت طفلتها بدلة منتفخة بيضاء مع فرو أسود ناعم وخوذة لحمايتها من البرد والسقوط. وقد يهمك أيضًا: كيلي جينر وابنتها "ستورمي" خلال كواليس جلسة تصوير أكثر 10 نساء مشاهير مُؤثِّرات في عالم الأزياء لعام 2018  ...المزيد

GMT 10:11 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم
 فلسطين اليوم - 6 نصائح لاختيار ديكور غرف نوم الأطفال الأنسب للتوأم

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 17:59 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

مافريكس ينهي سلسلة انتصارات ليكرز في دوري السلة الأميركي

GMT 17:54 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلة المصرية تعلن عن موعد وملاعب نهائي دوري المرتبط

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 09:55 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 09:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع العام لا يسمح ببدء أي مشروع جديد على الإطلاق

GMT 09:54 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يحمل إليك هذا اليوم تجدداً وتغييراً مفيدين

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday