التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس
آخر تحديث GMT 21:00:36
 فلسطين اليوم -

التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس

تشييد مدرسة أبو نوار الأساسية
القدس - فلسطين اليوم

أعادت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الخميس، تشييد مدرسة أبو نوار الأساسية في بادية القدس، حيث جاءت عملية إعادة البناء بعد الهجوم الذي تعرضت له المدرسة مؤخرا، جيش الاحتلال الذي استهدف غرفها الصفية المكونة من الكرفانات بالهدم والمصادرة.

وشارك في فعاليات تشييد المدرسة، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف.

وقام المشاركون بنصب خيمتين في ساحة المدرسة حيث خُط عليهما اسمها، وذلك على وقع النشيد الوطني وفعاليات رفع العلم الفلسطيني وإلقاء القصائد التراثية والبدوية، وصدحت حناجر الصغار بكلمات الوفاء للتعليم والانتماء لوطنهم، مجددين بذلك عزيمتهم على الصمود والتشبث بخيار المعرفة والتعلم في وجه آلة الهدم الإسرائيلية.

وأكد صيدم إصرار الأسرة التربوية في سائر أنحاء الوطن على التضامن الحقيقي والصادق مع أهالي أبو نوار ومدرستهم التي هدمها الاحتلال دون اكتراث لحق الأطفال في التعليم، مشدداً على أن الوزارة ستواصل دعم المدارس خاصة في المناطق المهمشة والنائية والتي تعاني من ممارسات الاحتلال الهمجية.

وقال: "سنعيد بناء المدرسة إن تعرضت مرة أخرى للتدمير والمصادرة، وسنبرهن على حمايتنا للتعليم وتمسكنا بالهوية الوطنية الفلسطينية، وهذا الرهان يجعلنا متمسكين بحب الحياة أكثر"، معرباً عن تقديره لجميع المؤسسات الوطنية والشريكة التي أسهمت في هذه الفعالية.

من جهته، أشاد الحسيني بثبات الطلبة وذويهم وتمسكهم بمسيرة التعليم، مؤكداً أن التعليم يعد ركيزة صلبة ومقوماً لتعزيز صمود شعبنا".

وأكد ضرورة انتظام العملية التعليمية في مديريات الوطن، خاصة في مدينة القدس التي تتعرض لهجمة استيطانية وأخرى تهويدية، داعياً إلى تكاتف الجهود من أجل دعم التعليم والحفاظ على هذا القطاع الحيوي.

بدوره، أكد عساف أن الاحتلال سيخسر رهانه على كسر عزيمة شعبنا وإرادته الصلبة وثباته فوق أرضه، لافتاً إلى الاهتمام الذي توليه القيادة والحكومة لتعزيز صمود الأهالي في كافة التجمعات والمناطق، لأن وجودهم هو خط الدفاع الأول لحماية الأرض والمقدرات.

وتطرق عساف إلى عمليات الهدم والزحف الاستيطاني المتواصلة من قبل الاحتلال، مشدداً على ضرورة توفير الدعم والمؤازرة لأهالي المناطق المستهدفة والتي تعاني بفعل الاحتلال والمستوطنين.

من جهته، أشار ممثل التجمع البدوي داود عيد، إلى معاناة أهالي التجمع البدوي الناتجة عن عمليات الهدم والمصادرة، مؤكداً أن هذه الأعمال العدائية لن تثني عزيمة الأهالي عن مواصلة تعليم أبنائهم وتعزيز روح الانتماء الوطني في نفوسهم.  

وشملت الفعالية توزيع الحقائب والقرطاسية والمستلزمات التعليمية على طلبة المدرسة، الذين أعربوا عن فرحهم وسرورهم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 10:10 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 09:41 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 21:28 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

وفاة رضيع بسبب سوء الطقس في خان يونس

GMT 04:12 2015 الإثنين ,14 أيلول / سبتمبر

الشركس في فلسطين

GMT 05:17 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تعلن عن مجموعة من إكسسوار 2017

GMT 07:16 2016 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

مسلسل "فوق مستوى الشبهات" ينتهي من 13 ساعة

GMT 03:25 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

لامية رحماني تدمج تراث "الجدات" مع الحداثة

GMT 03:44 2017 الخميس ,15 حزيران / يونيو

الفساتين تُهيمن على ملابس الرجال في أسبوع لندن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday