التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس
آخر تحديث GMT 00:04:24
 فلسطين اليوم -

التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس

تشييد مدرسة أبو نوار الأساسية
القدس - فلسطين اليوم

أعادت وزارة التربية والتعليم العالي اليوم الخميس، تشييد مدرسة أبو نوار الأساسية في بادية القدس، حيث جاءت عملية إعادة البناء بعد الهجوم الذي تعرضت له المدرسة مؤخرا، جيش الاحتلال الذي استهدف غرفها الصفية المكونة من الكرفانات بالهدم والمصادرة.

وشارك في فعاليات تشييد المدرسة، وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، ووزير شؤون القدس عدنان الحسيني، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف.

وقام المشاركون بنصب خيمتين في ساحة المدرسة حيث خُط عليهما اسمها، وذلك على وقع النشيد الوطني وفعاليات رفع العلم الفلسطيني وإلقاء القصائد التراثية والبدوية، وصدحت حناجر الصغار بكلمات الوفاء للتعليم والانتماء لوطنهم، مجددين بذلك عزيمتهم على الصمود والتشبث بخيار المعرفة والتعلم في وجه آلة الهدم الإسرائيلية.

وأكد صيدم إصرار الأسرة التربوية في سائر أنحاء الوطن على التضامن الحقيقي والصادق مع أهالي أبو نوار ومدرستهم التي هدمها الاحتلال دون اكتراث لحق الأطفال في التعليم، مشدداً على أن الوزارة ستواصل دعم المدارس خاصة في المناطق المهمشة والنائية والتي تعاني من ممارسات الاحتلال الهمجية.

وقال: "سنعيد بناء المدرسة إن تعرضت مرة أخرى للتدمير والمصادرة، وسنبرهن على حمايتنا للتعليم وتمسكنا بالهوية الوطنية الفلسطينية، وهذا الرهان يجعلنا متمسكين بحب الحياة أكثر"، معرباً عن تقديره لجميع المؤسسات الوطنية والشريكة التي أسهمت في هذه الفعالية.

من جهته، أشاد الحسيني بثبات الطلبة وذويهم وتمسكهم بمسيرة التعليم، مؤكداً أن التعليم يعد ركيزة صلبة ومقوماً لتعزيز صمود شعبنا".

وأكد ضرورة انتظام العملية التعليمية في مديريات الوطن، خاصة في مدينة القدس التي تتعرض لهجمة استيطانية وأخرى تهويدية، داعياً إلى تكاتف الجهود من أجل دعم التعليم والحفاظ على هذا القطاع الحيوي.

بدوره، أكد عساف أن الاحتلال سيخسر رهانه على كسر عزيمة شعبنا وإرادته الصلبة وثباته فوق أرضه، لافتاً إلى الاهتمام الذي توليه القيادة والحكومة لتعزيز صمود الأهالي في كافة التجمعات والمناطق، لأن وجودهم هو خط الدفاع الأول لحماية الأرض والمقدرات.

وتطرق عساف إلى عمليات الهدم والزحف الاستيطاني المتواصلة من قبل الاحتلال، مشدداً على ضرورة توفير الدعم والمؤازرة لأهالي المناطق المستهدفة والتي تعاني بفعل الاحتلال والمستوطنين.

من جهته، أشار ممثل التجمع البدوي داود عيد، إلى معاناة أهالي التجمع البدوي الناتجة عن عمليات الهدم والمصادرة، مؤكداً أن هذه الأعمال العدائية لن تثني عزيمة الأهالي عن مواصلة تعليم أبنائهم وتعزيز روح الانتماء الوطني في نفوسهم.  

وشملت الفعالية توزيع الحقائب والقرطاسية والمستلزمات التعليمية على طلبة المدرسة، الذين أعربوا عن فرحهم وسرورهم

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس التربية تعيد تشييد مدرسة أبو نوار في بادية القدس



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن - فلسطين اليوم
أصبح معظم النساء العاملات والموظفات يمارسن أعمالهن من المكتبية من المنزل منذ بداية انتشار فيروس "كورونا" وفرض الحجر الصحي، بانتظار أن تعود الحياة إلى سابق عهدها قريباً بعد انتهاء هذه الأزمة واحتواء الفيروس، وبانتظار ذلك الوقت جمعنا لك اليوم بالصو أبرز موديلات أزياء للدوام من أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي.حيث إن أمل تعتبر من أكثر النساء أناقة في العالم ولاسيما عندما يتعلق الأمر بالإطلالات الخاصة بالعمل، وهي تمتلك أسلوباً خاصاً في الموضة ميزها عن غيرها يجمع بين النمط الكلاسيكي لكن دائماً مع لمسات من العصرية. وفي اطلالات الدوام أو التنسيقات الرسمية في فصل الربيع عموماً نراها تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية مثل الفساتين الميدي أو التيورات الأنيقة المؤلفة من البليزر والتنورة، وأحياناً تعتم...المزيد
 فلسطين اليوم - أبرز 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:16 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل ثلاثة شبان من الزاوية

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 04:02 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

والد ميغان ماركل يكشّف تفاصيل حفل زفافها الأول في جاميكا

GMT 00:05 2019 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

سعر الريال العماني مقابل الشيكل الاسرائيلي السبت

GMT 03:22 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعد لمجرد يكشف حقيقة خطبته إلى الفنانة ابتسام تسكت

GMT 23:57 2014 الأربعاء ,10 أيلول / سبتمبر

استخدمتُ "الليكرا" و"الجينز" في مجموعتي الجديدة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday