التعليم العالي في لبنان يفتتح المعرض التوجيهي الـ7
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

التعليم العالي في لبنان يفتتح المعرض التوجيهي الـ7

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التعليم العالي في لبنان يفتتح المعرض التوجيهي الـ7

وزير التعليم العالي إلياس بو صعب
بيروت -ن.ن.ا

افتتح ممثل وزير التربية والتعليم العالي الياس بوصعب مستشاره خليل السيقلي المعرض التوجيهي السابع الذي تنظمه جمعية المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي بعنوان "مهنة بالاتجاه الصحيح" في قصر الاونيسكو في حضور عضو مجلس امناء الجمعية النائب نوار الساحلي الذي القى كلمة مستذكرا فيها الراحل انطوان حرب الذي احب الثقافة والمعرفة واعطاها من روحه وهو مدير عام قصر الاونيسكو.

وقال:"للعام السابع على التوالي، تنظم الجمعية معرضا توجيهيا تربويا لا نريد منه نشاطا كغيره من الانشطة المشابهة فحسب، ولم نرد منه كذلك حضورا اعلاميا او تنافسيا مع احد، بل اردنا تقديم رؤية ترتكز على تقديم عملية التوجيه التربوي والمهني بشكل متخصص لايجاد وعي مهني لدى الطلاب ليكون خيارهم التخصصي في الاتجاه الصحيح. وكذلك لنقدم لهم معرفة في عالم المهن والاختصاصات ليستثمروها بشكل مناسب في خياراتهم المستقبلية."

واعتبر "ان حجم المشاكل التربوية كبير جدا ولا بد من وضع التشريعات والاجراءات اللازمة لتصحيحها، لذلك وضعت الجمعية اسسا لبرنامج توجيهي يصلح ليشكل انطلاقة في عملية ادراج التوجيه في المنهج التربوي وطرح الاقتراح بشكل مفصل".

وقال:"ان لبنان لا يمكن ان ينهض الا بالعلم ورأسماله الحقيقي هو الانسان والذي يعطيه وقعه المميز والحاضر في مختلف ساحات العمل، فكما آمنت المقاومة في لبنان بانسياتها فاثمرت انتصارات وعزة للوطن".

اضاف:"هذه المقاومة التي انتصرت على اسرائيل وآمنت بالعلم وباننا من خلال العلم نستطيع تحقيق النصر"، ورأى "ان هذه المقاومة تحارب الارهاب واستطاعت تحرير اسير بالامس. هذه المقاومة التي تؤمن اننا في بلد محاط بالمخاطر وهناك زلازل من حولنا في كل الاقليم".

وتابع:"لذلك اعتبر ان المنطقة تعيش بغليان ويجمع الجميع ان الاستقرار يجب ان يعم في لبنان"، مشيرا "الى ان الحل لبناني الصنع، لذلك يجب تعزيز الوحدة الوطنية والحوار وتفعيل مفهوم الدولة والمراهنة عليها وعلى الجيش"، وانهى مؤكدا "انه يجب الوقوف امام الجيش لمحاربة الارهاب وتفعيل العمل الحكومي".

السيقلي
اما السيقلي فالقى كلمة بوصعب وقال:"لن نغالي اذا نطقنا بالحقيقة المرة التي يعانيها طلابنا الاعزاء والتي تواجههم مع نهاية دراستهم الثانوية، اذ يقفون حاشرين في اختيار الاختصاص ليمارسوه دراسة وعملا فيكون مصدر رزقهم وعيشهم. والحقيقة ان هذه الحيرة ناتجة من عاملين اثنين احدهما مسؤول عنه الطلاب والثاني مسؤول عنه القيمون على التربية وزارة ومؤسسات ومربين." 

تابع":واكبت الطلاب 40 عاما وكنت اضع اصبعي على الجرح وانبههم على مواطن الخلل بالدراسة، وما ينتجه هذا الخلل من وقوع في الحيرة والقلق عند وقوفهم امام الاختيار الصعب للاختصاص، لا لانهم يفتقرون الى التوجيه، بل لانهم يكتفون بالرخيص كما اسميه، بالمعدل الوسط ويفرحون به كأنهم قاموا بانجاز العصر، غير آبهين بما سيؤدي بهم هذا الرضا الى ضحالة ثقافتهم وضعف امتلاكهم للمواد التي تغلموها، وهذا ما يجعلهم فاقدي الثقة بانفسهم فيحتارون عند اختيار الاختصاص لانهم لم يتفوقوا حتى في مادة معينة ليختاروا اختصاصهم عبرها".

اضاف:"اما المسؤولية الثانية فتقع كما اسلفت، على القيمين على التربية والتعليم في توجيه الطلاب وهديهم الى الاختصاصات التي تلائم ميول كل منهم وطاقاته، والى مجالات العمل التي تفتحها امامهم ومدى توافرها في لبنان. لذا علينا نحن القيمين على التربية، ان نتعاون لنضع سياسة تربوية واضحة وهادفة، تشترك فيها قطاعات التعليم الاكاديمي والمهني التقني والوزارات والمؤسسات المعنية بقطاعات سوق العمل على اختلافها، من اقتصادية وصناعية وزراعية وتكنولجية وتعليمية وتسعى الى رسم خريطة طريق للطالب منذ مراحل التعليم الاساسي صعودا حتى المراحل الثانوية".

وختم:"ولن نغفل لكثير من المؤسسات التربوية الخاصة والرسمية قيامها حاليا بهذا الدور مشكورة، على غرار ما نراه اليوم عبر هذا المعرض التوجيهي الرائع والراقي، منوهين بجهود القيمين عليه في المركز، ومهنئين اياهم باسم الوزير ومتمنين لهم دوام التوفيق والنجاح في مبادرتهم ومعارضهم السنوية". 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التعليم العالي في لبنان يفتتح المعرض التوجيهي الـ7 التعليم العالي في لبنان يفتتح المعرض التوجيهي الـ7



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday