الشخشير تؤكد أولويات دعم التعليم في غزة وتعزيز آفاق التعاون
آخر تحديث GMT 00:23:01
 فلسطين اليوم -

الشخشير تؤكد أولويات دعم التعليم في غزة وتعزيز آفاق التعاون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الشخشير تؤكد أولويات دعم التعليم في غزة وتعزيز آفاق التعاون

وزيرة التربية والتعليم العالي خولة الشخشير
رام الله - فلسطين اليوم

 قالت وزيرة التربية والتعليم العالي خولة الشخشير، إن من أولويات الوزارة دعم التعليم في قطاع غزة، خاصة بعد العدوان الإسرائيلي على القطاع، إضافة إلى تعزيز آفاق التعاون مع الشركاء الدوليين.

وأوضحت الشخشير خلال اجتماع عقدته وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الخميس، في قاعة معهدها الوطني للتدريب التربوي، لمناقشة توصيات المراجعة السنوية لواقع قطاع التعليم، من حيث التحديات والانجازات وتوجهات الوزارة التطويرية، وبحث آليات تعزيز آفاق التعاون والشراكة ما بين المؤسسات التعليمية والمنظمات الدولية الشريكة، أن لقاء المراجعة السنوية لقطاع التعليم يأتي هذا العام في ظل الانتهاكات والسياسات التعسفية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد العملية التعليمية في كافة محافظات الوطن.

وأردفت: 'كان التركيز الأولي للمراجعة السنوية لهذا العام يتعلق بالحق في التعليم، ونتيجة لعدوان الاحتلال على غزة لمدة (50)يوما، بات من الضروري إعادة تحويل الانظار والتركيز على حشد الجهود وإيجاد التدابير الطارئة للسماح للأطفال الفلسطينيين بالعودة إلى المدارس في القطاع'.

ولفتت إلى تداعيات العدوان على غزة وآثاره على العملية التعليمية، موضحة أن كافة المراكز المجتمعية والتربوية يقع على عاتقها مسؤولية تقديم الدعم النفسي والاجتماعي بوصفها ملاذا آمنا لمساعدة الطلبة في تخطي هذه الازمة، حيث إن معظمهم فقدوا العديد من أحبائهم وزملائهم في الدراسة، وحضورهم للمدرسة دون أصدقائهم الذين استشهدوا أو أصيبوا بجروح بالغة يعرضهم لصدمات عصبية، كما أن بعضهم لديهم إعاقات جسدية دائمة.

 وأشارت الشخشير إلى الجهود التي تقوم بها الوزارة بالتنسيق مع وكالة الغوث في حشد جهود الاستجابة الطارئة وتعزيز الشراكة من أجل دعم القطاع التعليمي في غزة، إضافة إلى التعاون الوثيق مع وزارة التخطيط لتنسيق الاستجابة الطارئة على نطاق الحكومة، وطرح خطة إعادة اعمار قطاع غزة لمدة سنتين.

وبينت أن الأولويات الراهنة تتضمن ضمان الوصول الآمن للمدارس، وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي، والعودة إلى التعليم الاعتيادي.

 وأكدت دور مبادئ الشراكة في تعزيز مكانة الوزارة القيادية وملكيتها للاستراتيجيات التربوية، إضافة إلى مواءمة المساعدات من حيث التدخلات والإجراءات، موضحة أن وزارة التربية هي الوحيدة في الحكومة التي اعتمدت ترتيبات التمويل المشترك، حيث تجيز هذه الاتفاقية للوزارة تخصيص الأموال لأهم الأولويات في كافة البرامج.

وشددت الشخشير على التزام الوزارة بمواجهة كافة التحديات الخاصة بتطوير المناهج الفلسطينية الجديدة، قائلة: 'أدرك تماما أن التقدم الذي أنجز في السنوات السابقة لم يكن بالحجم المطلوب لأسباب مختلفة، وهذا ما يدفعني شخصيا لقيادة الجهود الرامية إلى تطوير المنهاج الجديد مع كل الدعم الداخلي والخارجي، وأنا على ثقة تامة أنه خلال المراجعة السنوية لقطاع التعليم عام 2015 سنكون قد استكملنا خطوات ملموسة في مجال الاصلاح التربوي، الذي يرتبط بتدريب وتأهيل المعلمين، والتقييم والإشراف التربوي'.

وشكرت كافة الدول والمؤسسات المشاركة في هذا اللقاء على الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته في سبيل تطوير المنظومة التعليمية في فلسطين، ولجميع طواقم الوزارة وللشركاء على الجهود التي يبذلونها من أجل دعم القطاع التربوي والدفاع عن حقوق الأطفال وضمان وصولهم إلى التعليم الآمن.

من جانبه، أشار وكيل الوزارة أبو زيد إلى الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل دعم التعليم وضمان وصول الأطفال إلى التعليم؛ باعتباره الركيزة الفاعلة لتطوير المجتمع الفلسطيني، مشيدا بدعم الشركاء الدوليين من خلال المشاريع والبرامج التي يتم تنفيذها تأكيدا لتوجهات الوزارة وخطتها الاستراتيجية.

ولفت أبو زيد إلى اهتمام الوزارة في الوقت الراهن بواقع التعليم في قطاع غزة، خاصة بعد العدوان الذي استهدف العديد من القطاعات وعلى رأسها التعليم.

وأشار إلى الانجاز في مجالات الإصلاح الخاصة بإعادة هيكلة المدرسة، والإصلاح الإداري، ومجموعة العمل في قطاع التعليم، إضافة إلى أبرز التوصيات التي تضمنتها المراجعة السنوية للعام المنصرم، والتي ارتكزت على تفعيل التعليم المهني والتقني، والتعليم ما قبل المدرسة.

من جهته، قدم الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية، مدير عام الأبنية المدرسية، فواز مجاهد عرضا حول آثار العدوان الاسرائيلي على التعليم في قطاع غزة، واستهداف المؤسسات التربوية، والأضرار التي لحقت بالمدارس.

وأشار إلى الجهود التي تبذلها الوزارة من أجل توفير السلامة للطلبة عبر بيئة تعليمية آمنة وسليمة، والبحث مع المانحين الدوليين لإعادة إصلاح ما دمرته آلة الحرب الإسرائيلية، وتوفير المستلزمات الطارئة واللوازم المدرسية وغيرها من الاحتياجات.

بدوره، قدم الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والتطوير بصري صالح عرضا حول دور الوزارة في مجال تحسين الواقع الاداري في التعليم، وتطوير هيكلية الوزارة بما ينسجم مع الخطة الاستراتيجية الجديدة، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بتعزيز أنظمة التواصل والتفاعل بين أولياء الأمور والطلبة، والعمل على إثراء المناهج المدرسية وتطويرها، خاصة في مجالي العلوم والرياضيات وتدريب المعلمين وتأهيلهم ورفدهم بالمعارف والمهارات المتخصصة، وتأكيد الشراكة والتعاون مع المؤسسات الداعمة في هذا السياق، سيما الوكالة اليابانية للتعاون (جايكا).

كما قدم مدير عام التخطيط سعادة حمودة عرضا تحت عنوان 'انجازات عام 2013' بوصفه العام الأخير من عمر الخطة الاستراتيجية الثانية، وأبرز هذه الانجازات تضمنت بناء عديد المدارس في مديريات الضفة والقطاع وتزويدها بكافة الاحتياجات، وتعزيز نوعية التعليم، وتدريب المعلمين في مختلف المجالات، بالإضافة إلى البرامج المتعلقة بالصحة المدرسية، والنشاطات الطلابية، والارشاد التربوي، وبناء الانظمة المحوسبة، وتطوير أنظمة المتابعة والتقييم، والخطة الإستراتيجية الثالثة وغيرها.

بدوره، أشار مدير عام العلاقات الدولية جهاد دريدي، إلى أبرز التوصيات التي تم التأكيد عليها والتي ركزت على توفير الدعم الكامل للقطاع التعليمي في غزة، وتحقيق الاصلاح التربوي الشامل، وتطوير المناهج المدرسية، وتشجيع الاقبال على التخصصات العلمية التي تنسجم مع بيئة سوق العمل المحلية، والتأكيد من مد جسور من الشراكات، وآفاق التعاون المشترك لتلبية احتياجات التعليم وغيرها من الجوانب المتعلقة بتحسين نوعية التعليم والاهتمام بالتوجهات التطويرية.

وفي ختام اللقاء، الذي تم خلاله توقيع ممثلي الدول والمؤسسات الشريكة على وثيقة مبادئ الشراكة، تم التأكيد على ضرورة بناء علاقات جديدة وتعزيز هدف مواءمة المساعدات واستقطاب شركاء جدد، ايمانا بتوجه الوزارة الفاعل لتحقيق الغايات المنشودة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشخشير تؤكد أولويات دعم التعليم في غزة وتعزيز آفاق التعاون الشخشير تؤكد أولويات دعم التعليم في غزة وتعزيز آفاق التعاون



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت

GMT 10:33 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فلسطين تفوز بجائزة المعلوماتية في دورتها الـ19
 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 15:29 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح الهدّاف التاريخي لمواجهات بورنموث ضد ليفربول

GMT 19:27 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

استبعاد روسيا من مونديال قطر 2022 وأولمبياد طوكيو 2020

GMT 11:55 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيع قميص أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه في مزاد علني

GMT 14:51 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عودة فابيو جونيور إلى الملاعب بعد غياب دام 7 أعوام

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 09:31 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 04:13 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

بيكربونات الصوديوم ترفع معدلات الولادة الطبيعية

GMT 08:51 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 15:23 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

الفارسة السعودية دلما ملحس تنافس في بطولة العالم

GMT 12:17 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح للزوج للتعامل مع زوجته المريضة بسرطان الثدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday