بنك فلسطين يقدم 10 آلاف حقيبة وزي للطلاب في غزة
آخر تحديث GMT 15:27:09
 فلسطين اليوم -

بنك فلسطين يقدم 10 آلاف حقيبة وزي للطلاب في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - بنك فلسطين يقدم 10 آلاف حقيبة وزي للطلاب في غزة

تبرع البنك بحوالي عشرة آلاف حقيبة مدرسية
رام الله - أبو الحلاوة

وقعّت منظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة "اليونيسف" وبنك فلسطين اتفاقية لدعم طلبة المدارس في قطاع غزة، من خلال تبرع البنك بحوالي عشرة آلاف حقيبة مدرسية وألفي زيِ وحذاء للطلاب المتضررين من توابع الحرب على قطاع غزة بالتزامن مع فترة العودة إلى المدارس وبدء الفصل الدراسي.

وأكد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين، السيد هاشم الشوا، أن أولويات البنك بعد الحرب على غزة هي الطلبة الذين تضرروا جراء القصف وهدم البيوت وفقدوا الكثير من ممتلكاتهم، مضيفا بأن بنك فلسطين ومنذ تأسيسه في العام 1960، بذل جهودا كبيرة للوقوف الى جانب أـطفال فلسطين في مختلف المناسبات من خلال برنامج المسؤولية الاجتماعية الذي ينفذها البنك. معبرًا عن فخره بالشراكة مع اليونيسيف ووزارة التربية والتعليم العالي.

وتبلغ مساهمة البنك في مشروع دعم طلبة المدارس قيمتها 125,000 دولار أميركي، لتغطي تكاليف المساعدات المقدمة  للطلبة من أجل العودة للمدارس التي بدأتها وزارة التربية والتعليم العالي واليونيسف.

من جهتها، عبرت ، الممثلة الخاصة لليونيسف في دولة فلسطين جون كونوجي عن تقديرها لبنك فلسطين لهذه الشراكة المتينة والمستمرة في دعم حق الطلاب في التعليم". مضيفة بأن هذه الشراكة الثمينة تعزز مهمة اليونيسف مع الجهات المعنية الأخرى لدعم الأطفال حيث تحث الناس لتصبح أكثر انخراطًا ووعيًا وقدرة على المساهمة، سواء ماليا أو غير ذلك، لتحقيق حقوق الطفل".


كما بادر البنك بإغاثة أهلنا في قطاع غزة منذ بداية الحرب من خلال حملة "فلسطين في القلب" في عدة مجالات، منها تقديم الأدوية والوقود لمستشفيات القطاع في المجال الصحي الصحة، كما عمل البنك ومن خلال المؤسسات الشريكة على تقديم الدعم الإغاثي وتنفيذ مشاريع الدعم النفسي للأطفالـ، بالإضافة إلى الأطراف الصناعية والطرود الغذائية وغيرها. وبالإضافة إلى ذلك، فعمل بنك فلسطين على زيادة عدد الداعمين لحملة "فلسطين في القلب" وتسهيل التبرعات من خلال موظفيه وعملائه لتخفيف حدة المعاناة الانسانية لأهلنا وأطفالنا في قطاع غزة.

يذكر أن أكثر من نصف مليون طالب وطالبة في غزة عادوا إلى المدارس خلال الفترة القريبة الماضية، بعد أن عانوا كثيرا خلال 50 يوما من الحرب والتي خلفت أكثر من 500 شهيد و3,300 جريح من الأطفال، ومئات الآلاف من المصدومين من تجاربهم المؤلمة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنك فلسطين يقدم 10 آلاف حقيبة وزي للطلاب في غزة بنك فلسطين يقدم 10 آلاف حقيبة وزي للطلاب في غزة



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday