تربية جنين تفتح معرضًا إرشاديًا التوجيهي في صور
آخر تحديث GMT 18:14:55
 فلسطين اليوم -

تربية جنين تفتح معرضًا إرشاديًا "التوجيهي في صور"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تربية جنين تفتح معرضًا إرشاديًا "التوجيهي في صور"

معرض إرشادي
جـنين - زيــنب حمارشــة

نظمت مديرية التربية في جنين، اليوم الاحد، معرض إرشادي لطلبة الثانوية العامة تحت عنوان "التوجيهي في صور"، الذي أقيم في مدرسة بنات الخنساء الثانوية.

وضم المعرض عددًا من الرسومات الفنية والمجسمات من عمل طالبات المدرسة وعبارات إيجابية محفزة لهذه الفئة من الطلبة.
حضر افتتاح المعرض مديرة التربية والتعليم السيدة سلام الطاهر، ونائبها الفني طارق علاونة، وممثلون عن المؤسسات الرسمية، ورؤساء الأقسام والمشرفون الإرشاديون في المديرية، ومنسق النوعية أسعد حبايب، ومديروا ومديرات مدارس المدينة والمرشدون التربويون، إضافة إلى مديرة المدرسة ومعلماتها.

وقُبيل الافتتاح، قامت طالبات المدرسة بعرض كشفي استمع بعدها الحضور للسلام الوطني الفلسطيني وآيات من القرآن الكريم.

من جانبها، رحبت مديرة المدرسة ماجدة عقل بالحضور، مثّمنةً دور مديرية التربية والتعليم في دعم كل ما من شأنه النهوض بالعملية التعليمية من  جوانبها كافة، ودعم الأفكار الايجابية التي يتم طرحها من قبل المعلمين والمرشدين التربويين.

وبدورها، أكدت مديرة التربية والتعليم السيدة سلام الطاهر، على دور الإرشاد التربوي في التعامل مع الطلبة والمشاريع الإرشادية التي يتم تنفيذها في المدارس، شاكرةً المرشدة التربوية ميرال عتيق على جهودها في إتمام إنجاز المعرض فكرةً وتنفيذًا.

وأعلنت الطاهر، أنَّ فكرة المعرض الذي أعدته المرشدة التربوية ميرال عتيق هيّ فكرة خلاقة مبدعة تعكس ايجابيات هذه المرحلة العمرية وتعززها من خلال الرسومات والمجسمات والعبارات.

وأشارت إلى أنَّ مديرية التربية والتعليم في جنين تعد مفخرة لجميع من ينتسب إليها بفضل الإنجازات التي يتم تحقيقها سنويًا في جميع المجالات العلمية والرياضية والتكنولوجية والفنية والمشاريع الطلابية والمسابقات المتنوعة التي تأتي بتكاتف الجهود بين جميع أطراف العملية التعليمية بدءًا من الطلبة المبدعين والمعلمين الموجِّهين ومديروا المدارس.

وقدمت الطاهر لطالبات الثانوية العامة بعض النصائح والإرشادات التي تسهم في تحفيزهم ودعمهم .

وشكرت الطاهر قسم الإرشاد التربوي في المديرية والمشرف الإرشادي ناصر صبيحات الذي أشرف على عمل المعرض، كما أثنت على جهود مديرة المدرسة ومعلماتها .

من جهته، قدم المشرف الإرشادي ناصر صبيحات باسم مجموعته الإرشادية درعًا تقديريًا للمرشدة ميرال ،كما أبدى الحضور إعجابهم بأفكار  المعرض المطروحة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تربية جنين تفتح معرضًا إرشاديًا التوجيهي في صور تربية جنين تفتح معرضًا إرشاديًا التوجيهي في صور



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday