كلمة وزير التربية والتعليم الأردني بمناسبة يوم المعلم
آخر تحديث GMT 15:34:34
 فلسطين اليوم -

كلمة وزير التربية والتعليم الأردني بمناسبة يوم المعلم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كلمة وزير التربية والتعليم الأردني بمناسبة يوم المعلم

وزير التربية والتعليم الأردني الدكتور محمد المومني
عمان ـ بترا

أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام ووزير التربية والتعليم الدكتور محمد المومني أن يوم المعلم العالمي الذي يوافق الخامس من تشرين الأول من كل عام مناسبة تستذكر فيها الأُمم والشعوب دور المعلِّم وعطاءه، ويُجدِّد الجميع تكريمه واحترامه للمعلِّم، باعتباره قائداً ومُربّياً وصانعاً للأجيال، ورائد فكر، ومؤسّساً للنهضة .

وأضاف الدكتور المومني في كلمة وجهها بهذه المناسبة أن رسالة المعلم هي الحجر الأساس في ازدهار الأُمم وتقدّمها ..، فإذا كانت الأُمم تُقاسُ برجالها، فالمعلِّم هو باني الرِّجال، وصانع المستقبل .

ولفت إلى أن الاهتمام بالمعلِّم يأتي انطلاقاً من رؤية سيّد البلاد نحو الارتقاء بمهنة التعليم والمعلِّم على حدٍّ سواء، التي تبلورت من خلال المكرمات والمُبادرات الملكيّة المتواصلة لقطاع التعليم؛ ما يعكس توجُّه الإرادة السياسيّة العُليا بضرورة إيلاء المعلِّم جلّ الاهتمام والتقدير .

وبين الدكتور المومني أننا نحتفل اليوم بالمعلم باعتباره أحد أهم عناصر العمليّة التربويّة، ولا سيّما المعلِّم المؤهَّل أكاديميّاً ومهنيّاً،المُدرِك لعظم دوره، الحامل أمانة رسالته، الواعي بتغيّرات مجتمعه، المستعدّ لتحدّيات عصره،المطّلع على مستجدّات مهنته ومتطلباتها، في عصرٍغزته التكنولوجيا والاتصالات والتقنيات العالميّة.

وأشار إلى أن هذه الأيام تحمل تباشير الخير والعطاء والمحبّة للمعلمين الذين رفعوا راية العلم والعطاء، وآمنوا برسالتهم مبدأً وعقيدةً، وانتهجوا فكراً إنسانيّاً عميقاً، مستمدّاً من معلِّم البشريّة محمَّد بن عبد الله - صلوات الله وسلامه عليه –فلهم جميعاً نقف وقفة إجلال واحترام، ووفاء وإخلاص، كيف لا، وهم الرُّسل الذين بذلوا الغالي والنفيس؛لبناء العقول الناشئة، وإرساء القِيَم النبيلة الحسنة.

وقال الدكتور المومني إن يوم المعلم العالمي يتوافق هذا العام مع حلول مناسبة عيد الأضحى المبارك، الذي ندعو الله سبحانه وتعالى أن يُعيده على الأُسرة التربويّة والأُردنيّين جميعاً باليمن والبركات، وأن يحفظ معلِّمنا الذي نذر نفسه لبناء الإنسان والارتقاء به إلى مدارج الحضارة والتقدُّم، وزرع فيه روح المواطنة الحقّة الصالحة..،فكلّ الكلمات تصغر أمام عظيم صنيعه، وكل الحروف تقف عاجزة عن وصف جميل أفعاله ..، فلك أيها المعلِّم في عيدك كلّ الاحترام، كلّ التقدير، ويبقى عيدك عيد الوطن.. فهنيئاً لك في عيدك الأسمى،هنيئاً لكل من تيقَّن أنّه قدوة للأجيال من بعده .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كلمة وزير التربية والتعليم الأردني بمناسبة يوم المعلم كلمة وزير التربية والتعليم الأردني بمناسبة يوم المعلم



GMT 16:51 2019 الجمعة ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول دفعتين من معلمي غزة إلى الكويت

GMT 10:33 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

فلسطين تفوز بجائزة المعلوماتية في دورتها الـ19
 فلسطين اليوم -

ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتخطف الأضواء بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون.وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا.بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخلفي...المزيد

GMT 03:33 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"
 فلسطين اليوم - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "شاب يقفز من الطابق 11"

GMT 10:27 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس
 فلسطين اليوم - الجيش الوطني الليبي يعلن عن بدء معركته الحاسمة في طرابلس

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 10:19 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 17:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

برج الحصان..ذكي وشعبي ويملك شخصية بعيدة تماما عن الصبر
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday