الإمارات تؤمن شريانا مستداما للعلم من خلال منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الإمارات تؤمن شريانا مستداما للعلم من خلال "منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الإمارات تؤمن شريانا مستداما للعلم من خلال "منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية"

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي ـ فلسطين اليوم

وبفضل هذا النهج، نجحت دولة الإمارات في تأمين شريان مستدام للعلم والمعرفة، لم تقتصر فائدته وحسب على الصعيد الوطني، وإنما العربي أيضاً، وذلك عبر "منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية".وبدت جهود نشر نهج التعلم الذكي في مدارس دولة الإمارات منذ 10 سنوات واضحة، عبر برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، وإطلاق منصة "مدرسة" التي تعدّ بمثابة الكنز المعرفي للعالم العربي، وهو الأمر الذي أسهم في نجاح منظومة "التعلم عن بعد" التي تطبق في العملية التعليمية حالياً.

وانطلق برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي عام 2012 في 50 مدرسة للصف السابع فقط، وتوسع بعد ذلك ليشمل مختلف مدارس دولة الإمارات، وذلك بهدف خلق بيئة تعليمية جديدة، تضم صفوفاً ذكية في جميع المدارس، وتوزيع أجهزة لوحية لجميع الطلاب.وتم تزويد جميع مدارس دولة الإمارات بشبكات الجيل الرابع فائقة السرعة، إضافة لبرامج تدريبية متخصصة للمعلمين، ومناهج علمية جديدة مساندة للمنهاج الأصلي، بما يسهم في تعزيز التميز والإبداع لمختلف أطراف العملية التعليمية.

وأضحى التعلم الإلكتروني في عام 2017 متاحاً للجميع من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، وفي العام ذاته جرى إطلاق مشروع محمد بن راشد للتعليم الإلكتروني العربي، الذي يضم "تحدي الترجمة"، كأكبر تحدٍ من نوعه في العالم العربي، يسعى إلى ترجمة 5000 فيديو بواقع أكثر من 11 مليون كلمة في مختلف مواد العلوم والرياضيات، بحيث يتم تعريب هذا المحتوى وإعادة إنتاجه، وفق أرقى المعايير المعتمدة في المناهج الدراسية الدولية، ويكون متوفراً مجاناً لأكثر من 50 مليون طالب عربي.وأُطلقت منصة "مدرسة" في أكتوبر/ تشرين الأول 2018، كنتاج لهذا المشروع العربي الرائد "تحدي الترجمة"، وتضم 5000 فيديو تعليمي، يشمل مواد العلوم والرياضيات والفيزياء والأحياء، ويغطي كل المراحل المدرسية من رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر.

كما تضم "مدرسة" منهاجاً متكاملاً للغة العربية للطلبة العرب في مختلف المراحل، بالإضافة إلى قصص مصورة باللغة العربية، حيث تم تطوير الفيديوهات التعليمية بالكامل بالاعتماد على كفاءات إماراتية وعربية، من معلمين لمختلف المراحل، ومشرفين، وموجهين، ورسامين، ومصممي جرافيك، من خلال ابتكار محتوى عربي تدريسي أصيل، تحت إشراف لجنة محتوى مختصة، تضم أكاديميين وخبراء لغويين وتربويين مختصين في طرق تدريس اللغة العربية في مختلف المراحل.ومنذ تدشينها سجلت أكثر من 65 مليون زيارة، وما يزيد على 8 ملايين حصة تعليمية رقمية وأكثر من 2.5 مليون مشترك، وبلغ معدل الفيديوهات التعليمية التي تتم مشاهدتها يوميا 13 ألفا وتجاوز معدل الاشتراك اليومي في المنصة 6 آلاف مشترك في اليوم من مختلف أنحاء العالم.

ومع إطلاق منظومة التعلم عن بعد في المدارس، حصد الميدان التربوي ثمار هذه المبادرات الرائدة، حيث اتسمت عملية التطبيق بالمرونة والسهولة والشغف لكل أطراف العملية التعليمية، سواء الهيئات الإدارية أو التدريسية أو الطلبة، وذلك بسبب منظومة التعلم الذكي التي تطبق منذ 10 سنوات.كما فتحت "منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية" المجال لملايين الطلبة في الوطن العربي، بالاستفادة من المنصة، لمواصلة مشوارهم التعليمي دون توقف.

وأضحت هذه المنصة أيضاً جزءاً رئيسياً ومعززاً في منظومة التعلم عن بعد، على نحو يتيح لكل الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة والمعلمين والأهالي الاستفادة منها، كونها متوافقة مع منهاج وزارة التربية والتعليم ومكملة له.يشار إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، أوصت بمنصة "مدرسة" كمصدر موثوق للمحتوى التعليمي النوعي باللغة العربية الذي يغطي مختلف المواد الدراسية، بما يواكب المناهج العربية والعالمية ويلبي متطلبات منظومات التعلم عن بعد.

قد يهمك أيضًا:    

اتحاد الجامعات العربية ينشئ منصة الكترونية للتعلم عن بعد

الشيخ محمد بن راشد يبحث عن مٌدرسّة أثارت إعجابه عبر حسابه على "تويتر"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تؤمن شريانا مستداما للعلم من خلال منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية الإمارات تؤمن شريانا مستداما للعلم من خلال منصة مدرسة التعليمية الإلكترونية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 06:51 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحمل" في كانون الأول 2019

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 20:05 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 07:14 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون طريقة تدفئة البطاريق في العواصف الثلجية

GMT 19:00 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

عرض مسلسل " عائلة زيزو" على شبكة قنوات " dmc"

GMT 14:48 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

بسمة بوسيل تدشّن مشروعها الخاص بمواد التجميل من المغرب
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday