صيدم يشدد على ضرورة التركيز والاهتمام في مرحلة رياض الأطفال
آخر تحديث GMT 18:05:30
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

صيدم يشدد على ضرورة التركيز والاهتمام في مرحلة رياض الأطفال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صيدم يشدد على ضرورة التركيز والاهتمام في مرحلة رياض الأطفال

وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم
رام الله - فلسطين اليوم

شدد وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم على ضرورة التركيز والاهتمام بمرحلة رياض الأطفال، واصفا إياها بمرحلة مصيرية، كونها تستهدف تنشئة أجيال المستقبل، داعيا إلى تكريس كل الجهود من أجل دعم هذه المرحلة المهمة.

جاء ذلك خلال مشاركته اليوم الأحد، بفعاليات تخريج الفوج الثاني من برنامج "تأهيل معلمي الصفوف 1-4" الذي جاء تحت عنوان " معاً لتطوير مهنة التعليم في فلسطين: شراكة بين الجامعات والميدان التربوي"، بتنظيم المعهد الوطني للتدريب التربوي، في قاعة الهلال الأحمر الفلسطيني بالبيرة.

وأشاد صيدم، في كلمته، بالخريجين من معلمي المدارس المستهدفة، مؤكدا على دورهم النبيل وإخلاصهم للرسالة التربوية السامية.

وأعرب عن شكره وتقديره لكافة الجهات الشريكة، خاصا بالذكر الجامعات والبنك الدولي والمعهد الوطني للتدريب التربوي، على كل الجهود التي بذلوها في سبيل خدمة المشاركين وتعزيز القدرات والخبرات لديهم.

بدوره، أكد القائم بأعمال مدير عام المعهد الوطني للتدريب التربوي صادق الخضور التزام المعهد وضمن روح الفريق الواحد بتأهيل المعلمين والتربويين عبر البرامج التي ينفذها، مشيدا بجهود القيادة التربوية، وعلى رأسها الوزير صيدم، ومساعيها الجادة لتطوير التعليم في العام الذي حمل عنوان التطوير.

من جانبها، تحدثت المربية مها الوحيدي، باسم الخريجين، عن المهارات التي اكتسبها المشاركون وغيرها من الخبرات التربوية، معربة عن شكرها لكافة القائمين على هذا البرنامج وحرصهم الكبير على رفد الخريجين بالمهارات والمعارف وغيرها.

وقد تم تخريج 347 من معلمي المرحلة الأساسية من مديريات القدس، وضواحي القدس، وأريحا، ورام الله، وبيت لحم، وسلفيت، وشمال الخليل، حيث أنهوا برنامج دبلوم مهني في التعليم، على مدار عام كامل بمعدل 340 ساعة تدريبية، بالشراكة مع جامعتي القدس وبيرزيت وبتمويل من البنك الدولي.

وفي السياق ذاته، بحث صبري صيدم مع وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، صياغة وثيقة مشتركة لتعزيز التعاون في مجال قطاع رياض الأطفال وتطبيق برنامج رقمنة التعليم.

وأكد صيدم أنه تم الاتفاق على تحديد أدوار الهيئات المحلية (البلديات والمجالس القروية) لدعم وتنظيم هذا القطاع الحيوي بما يخدم الطفل الفلسطيني من ناحية الالتحاق وتوفير الفرص المتكافئة لجميع الأطفال لتلقي الخدمة التربوية والتعلمية.

وأشار إلى أن اللقاء تضمن أيضاً بحث تطبيق برنامج رقمنة التعليم ومساهمة المجالس البلدية لدعم هذا البرنامج، مؤكدا أهمية هذه المساهمة التي من شأنها تحسين نوعية التعليم وجودته وتوظيف التكنولوجيا في بنية النظام التربوي.

وأعرب عن تقديره لوزير الحكم المحلي على اهتمامه ومبادرته بقطاع رياض الأطفال، مؤكدا أهمية إشراك المؤسسات المجتمعية لدعم هذا القطاع الذي يعد من أهم القطاعات.

وفي سياق آخر، أطلع الوزير صيدم، اليوم، رؤساء 12 جامعة أميركية على واقع التعليم في فلسطين من حيث أعداد المؤسسات التربوية والتحديات التي تواجه التعليم العام والعالي وجهود الوزارة لإحداث نقلة نوعية في المجال التعليمي.

وأكد صيدم، خلال لقائه مع أعضاء الوفد الأكاديمي، أن الوزارة تسعى لمد جسور من الشراكات مع كافة المؤسسات لدعم التعليم في فلسطين، مشددا على أهمية بحث السبل التي من شأنها تعزيز الخبرات والمهارات والاستفادة من البرامج الأكاديمية الدولية.

وأشار إلى أن الوزارة ترحب بتأسيس مجلس خاص يستهدف التشبيك والتعاون بين المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية ونظيراتها الأميركية لضمان دعم خطط الوزارة وتوجهاتها التنموية.

وأوضح أعضاء الوفد أن هدف زيارتهم هو التعرف على التعليم في فلسطين، وآليات خلق شراكة فاعلة بين الجامعات الأميركية والفلسطينية، كما طرحوا العديد من التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بالواقع التعليمي وغيرها من القضايا المهمة، وبدوره أجاب صيدم على هذه الأسئلة.

وفي سياق منفصل، كرمت اللجنة التنسيقية للانتفاضة الأولى وكوادرها من جميع المحافظات، اليوم، الوزير صيدم، تقديراً لدوره الوطني والتربوي الأصيل وحرصه على تطوير التعليم في فلسطين.

وأشاد صيدم بمبادرة أعضاء اللجنة، معرباً عن شكره وتقديره لدورهم الريادي وتفاعلهم مع القضايا المجتمعية وعلى رأسها التعليم، كما أعرب عن افتخاره بتضحيات ونضالات أعضاء اللجنة، مؤكدا ضرورة إشراك جميع الهيئات الوطنية في دعم التعليم خاصة وأن هذا القطاع يعد أولوية رئيسة ودعامة لإرساء دعائم الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأكد أعضاء اللجنة مساندتهم لجهود الوزارة التطويرية الراهنة في العديد من المجالات، خاصة المتعلقة بتطوير نظام الثانوية العامة والمناهج والرقمنة وغيرها، معربين عن تقديرهم لمساعي الأسرة التربوية الحثيثة لتنشئة جيل قوي متسلح بالعلم والمعرفة.  

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صيدم يشدد على ضرورة التركيز والاهتمام في مرحلة رياض الأطفال صيدم يشدد على ضرورة التركيز والاهتمام في مرحلة رياض الأطفال



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

أفكار لتنسيق الأزياء بتصاميم مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة ـ فلسطين اليوم
أفكار تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى جمعناها لك من إطلالات ياسمين صبري التي أصبحت تعتبر اليوم واحدة من أكثر النجمات أناقة والتي نشاهدها في كل مناسبة تختار تنسيقات مميزة تتسم بالأسلوب الأنثوي الجذاب مع لمسات من العصرية. تنسيق ازياء بتصاميم أنثوية لعيد الأضحى بأسلوب ياسمين صبري: تتسم إطلالات ياسمين صبري دائمًا بالجاذبية والأنوثة المطلقة، حيث أنها تعرف تماماً مالذي يلائم قوامها وأسلوبها في الموضة وتختار على هذا الأساس، ولهذا فإننا غالباً ما نراها في الفساتين الميدي التي تناسبها كثيراً بقصاتها الضيقة أو القصات الكلوش مثل الفستان الذي اختارته مؤخراً من دولتشي أند غابانا Dolce‪&Gabbana المصنوع من طبقات من الكشكش المعرق بالورود الربيعية الملونة، وكذلك تتألق كثيراً في الفساتين الماكسي التي تختار منها التصاميم الناعمة...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday