اختتام مشروع طاقات لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

اختتام مشروع "طاقات" لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اختتام مشروع "طاقات" لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين

مؤسسة التعاون الدولي
رام الله - فلسطين اليوم

احتفلت مؤسسة التعاون الدولي التابعة للجمعية الألمانية لتعليم الكبار وجمعية جهود للتنمية المجتمعية والريفية اليوم الثلاثاء، باختتام مشروع 'طاقات لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين'.

وحضر الحفل الذي عقد في مدينة رام الله، مديرة البرامج في الاتحاد الأوروبي الممول للمشروع بيتريشا كامودونيكو، ورئيس الهيئة الإدارية لجمعية جهود للتنمية الريفية والمجتمعية ايميل مخلوف، ومدرب دراسة التتبع في مشروع طاقات علي الخطيب، ومشرفة جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية وممثلة عن المؤسسات المستفيدة من المشروع معالي برقاوي، وممثلون عن 15 مؤسسة شريكة مستفيدة من البرنامج.

وقال مخلوف، 'إن البرنامج والذي استمر ثلاث سنوات استطاعت 'جهود' من خلاله تنفيذ العديد من الدورات على اعتبار أن تعليم الكبار من ركائز التنمية الاقتصادية وبناء وتطوير مهارات الأفراد والمؤسسات'.

ولفت إلى أن المشروع قدم دورات تدريبية للمؤسسات المستفيدة على مهارات وفي مجالات معينة، معتبرا أن مشروع طاقات يهدف إلى الحد من البطالة، والفقر لضمان تحقيق الاستدامة بعد الانتهاء من المشروع.

من جهتها، قالت كامودونيكو 'إن البرنامج نجح في ربط شراكات بين عدد من المؤسسات في مختلف محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس'.

وأضافت، 'إن الاتحاد الأوروبي يركز اهتمامه على تطوير القطاع المهني لأهميته في القضاء على البطالة والفقر'.

فيما قالت برقاوي إن جمعية المرأة العاملة وغيرها من الجمعيات والمؤسسات المستهدفة، استطاعت إدخال مفهوم تعليم الكبار للاستراتيجيات والتشبيك بين المؤسسات والجمعيات، فيما قدم الخطيب عرضا لدراسة التتبع في مشروع 'طاقات' وتم عرض فيلم يوثق تجربة مشروع طاقات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختتام مشروع طاقات لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين اختتام مشروع طاقات لدعم مراكز تعليم الكبار في فلسطين



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 10:02 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

"غضب عارم" من مهاجمة دونالد ترامب نتائج الانتخابات مجددا

GMT 09:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 15:09 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

التصرف بطريقة عشوائية لن يكون سهلاً

GMT 12:35 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

يراودك ميل للاستسلام للأوضاع الصعبة

GMT 09:01 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

كريم بنزيما يخرج عن صمته ويعلق على قضية "الابتزاز"

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 20:10 2015 الأحد ,01 آذار/ مارس

فوائد حبة الرشاد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday