إطلاق موقع فرصة الخاص بفرص التعليم المجانية
آخر تحديث GMT 16:35:50
 فلسطين اليوم -

إطلاق موقع "فرصة" الخاص بفرص التعليم المجانية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إطلاق موقع "فرصة" الخاص بفرص التعليم المجانية

موقع "فرصة"
عمان - فلسطين اليوم

ضمن فعاليات متنوعة واجواء تملوها الايجابية، يطلق موقع "فرصة" www.for9a.com رسميا في الخامسة من مساء السبت في هنجر راس العين.

و"فرصة" هو الموقع الاول والاكبر في العالم العربي الذي يوفر بشكل مجاني فرص التعليم المجانية والمنح الدراسية وفرص بناء القدرات وتنمية المهارات للشباب، بالاضافة الى الزمالات والدورات التدريبة والموتمرات والندوات والتبادلات الثقافية والجوائز والمسابقات، لتكون متاحة لكل الشباب في الوطن العربي بشكل عادل، وليست محصورة في فئة معينة فقط.

ويستفيد من "فرصة" الشباب والشابات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذين تتراوح اعمارهم بين 15-35 سنة. وتشير احصائيات غوغل الى كون اكثر المتابعين هم من الاردن وفلسطين ومصر وتونس وسوريا والسعودية والمغرب.

ويهدف "فرصة"، وهو مبادرة غير ربحية تابعة لموسسة قادة الغد، الى توفير فرص التعليم المجانية وفرص بناء القدرات وتنمية المهارات للشباب بشكل مجاني وعادل من خلال موقع الكتروني عملي وجذاب وسهل الاستخدام، بالاضافة الى تمكين وتدريب الشباب للحصول على الفرص المتوفرة، وتعزيز ثقافة المشاركة والعدالة بين الشباب، وتحسين فرص الحصول على فرص عمل للشباب الذين لا يملكون فرص كبيرة للعمل.

ويوفر "فرصة" ما يزيد عن 40 فرصة اسبوعيا باللغتين العربية والانجليزية من خلال الموقع الالكتروني، كما ينشر الفرص بشكل مستمر وفعال عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي مثل

Facebook LinkedIn Twitter Google+ Instagram

ويقوم ايضا بالتنسيق مع المحطات الاذاعية المحلية للاعلان عن الفرص من خلال الاذاعة بهدف الوصول الى المناطق الاقل حظا والتي لا يتوفر فيها الانترنت للجميع.

ويقوم "فرصة" ايضا بتنظيم دورات تدريبية تعقد شهريا في المناطق المهمشة ويتم فيها تدريب المشاركين على كتابة السيرة الذاتية (CV) ورسالة التغطية (Cover Letter) ونماذج التوظيف، بالاضافة الى التدريب على مهارات المقابلات التوظيفية، حيث تم تطوير هذه الدورات بعد ملاحظة الحاجة اليها لدى الشباب.

من جهته يوكد د. سامي حوراني موسس الموقع ان "فرصة" يومن باهمية الاستثمار في تعليم الشباب وبناء مهاراتهم كي ينهضوا بمجتمعاتهم، فضلا عن توفير لهم فرص الحصول على درجات اكاديمية وفرص لبناء القدرات وصقل المهارات ترفع من تنافسهم في سوق العمل.

ويشير الى ان الموقع يلقى اقبالا كبيرا من الشباب، اذا زاره في شهر كانون الاول الماضي اكثر من 146000 زائر، كما يوجد على صفحة فيسبوك اكثر من 267800 يتابعون اخر الفرص عليها، فيما يتفاعل على صفحة فيسبوك اكثر من 100 الف شاب وشابة يوميا.

وسيجتمع في فعالية الاطلاق الرسمي لموقع "فرصة" حوالي 50 منظمة التي تعمل على تقديم فرص التعليم للشباب من مختلف الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية، وستقوم المنظمات غير الحكومية الدولية والسفارات ومراكز اللغات والمراكز الثقافية بتقديم فرصهم التعليمية وانشطتهم، وفرص بناء القدرات للشباب في الاردن، مع ما يزيد على 1000 شاب وشابة من جميع انحاء الاردن في جو ديناميكي وفني وتفاعلي.

ويتيح الموقع الجديد لـ "فرصة" للمنظمات امكانية اضافة فرصهم التعليمية وبناء قدراتهم مجانا وذلك عن طريق انشاء حساب خاص بالمنظمة، بالاضافة الى اطلاق تطبيق الموبايل الخاص بفرصة.

وتستضيف الفعالية بعض المتحدثين في موضوع التعليم وتحدياته، وستقدم تجارب شباب استفادوا بشكل كبير من "فرصة".

كما يتخلل الفعالية عروض فنية والكتابة على الجدران بالاضافة الى حلقة نقاش مع الخبراء الدوليين والاقليميين في مجال التعليم والشباب و التنمية.

ويعود انشاء "فرصة" الى خريف العام 2008 حين اطلق د.سامي حوراني مدونة تختص بنشر الفرص التعليمية والمنح الدراسية والزمالات وورش العمل وغيرها من فرص بناء القدرات، ايمانا منه بحق الجميع المتساوي في الحصول على فرص التعليم وبناء القدرات وبشكل سهل ومفتوح.

هذا ونجحت المدونة في استقتطاب المئات من الشباب ممن استفاد من هذه المدونة في الحصول على منحة دراسية او المشاركة في موتمر عالمي او الفوز في مسابقة دولية.

في بدايات العام 2010 تم توسيع هذه المدونة لتضم عدد اكبر من الفرص، وتم تغيير تصميمها وضمها الى موقع موسسة قادة الغد، بالاضافة الى شبكها مع صفحة قادة الغد على موقع فيس بوك وتويتر. وزار الموقع في ذاك العام اكثر من 200000 زائر.

بعد نجاح هذه المدونة في تزويد الشباب بمعدل فرصتين يوميا ولتزايد عدد الزوار، اطلق الحوراني في العام 2011 موقع فرصة ليكون اول واكبر موقع متخصص يوفر للشباب فرص التعليم وبناء القدرات وصقل المهارات. فمن خلال بناء الشراكات مع العديد من المنظمات والسفارات والموسسات والجامعات يتم نشر احدث المنح الدراسية والزمالات بالاضافة الى العديد من المحاضرات والموتمرات وبرامج التدريب والعمل التطوعي والتبادلات الثقافية والمسابقات والجوائز المحلية والعالمية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق موقع فرصة الخاص بفرص التعليم المجانية إطلاق موقع فرصة الخاص بفرص التعليم المجانية



GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

جامعة أبوظبي تفتح التسجيل في مسابقة «بحوث طلبة الجامعات»

GMT 20:44 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

مختبر روبوتي للتصنيع المتقدم في كلية الفنون بجامعة زايد

GMT 20:36 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

معهد الإدارة العامة يفتح باب التسجيل في البرامج الإعدادية

GMT 20:35 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

إبرام مذكرة تفاهم لتعليم الكبار في السعودية إلكترونيًا

GMT 20:32 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

معهد "ماساتشوستس" يصمم أسرع وسيلة نقل في العالم

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

تحذير للمبتعثين من التعامل مع مواقع تبيع شهادات "مزورة"
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 18:47 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

فطيرة التفاح بالبف باستري
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday