تخريج فوج من حفظة القران والأجزاء في مخيم النصيرات
آخر تحديث GMT 16:23:00
 فلسطين اليوم -

تخريج فوج من حفظة القران والأجزاء في مخيم النصيرات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تخريج فوج من حفظة القران والأجزاء في مخيم النصيرات

القرآن الكريم
غزة – فلسطين اليوم

 نظمت جمعية دار الكتاب والسنة بالتعاون مع جامعة الشعوب العربية حفل تكريم لحفظة القران الكريم والأجزاء، وذلك في مسجد ابي داوود في مخيم النصيرات. بحضور الشيخ أسامة اللوح ممثل دار الكتاب والسنة، والشيخ محمد النمروطي ممثل جامعة الشعوب العربية، وإمام مسجد أبي داوود الشيخ عبد الرحمن أبو رحمة، وأحمد الحلو الناطق الإعلامي، ولفيف من طلبة العلم وحفظة القران وذويهم، وجيران المسجد.

وافتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم، كما رحب ممثل جامعة الشعوب العربية بالحضور وهنأ حفظة القران الكريم والاجزاء على جهودهم وطالب بضرورة تشجيع الأبناء على حفظ القران لما فيه خير كثير.

من جانبه هنأ الشيخ محمد النمروطي أولياء الأمور على الاهتمام ومتابعة أبنائهم ودعي أن يكون هذا الإنجاز في ميزان حسناتهم.الشيخ أسامة اللوح ممثل جمعية دار الكتاب والسنة قال إنه لشرف عظيم لنا أن نقيم حفلاً نكرم فيه حفظة القران الكريم، ونخرج جيلاً تربى على موائد القران، مؤكداً أن حفظة القران كرمهم الله عز وجل من فوق سبع سماوات عندما رفع من قدرهم وشأنهم، مذكراً بحديث الرسول صلي الله عليه وسلم:يقال لقارئ القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها." وأضاف بأننا نخرج جيلاً فذاً هو عزة للإسلام والمسلمين.

وقدم التهاني للمحفظين على دورهم البارز في إنجاح عملية تعليم وتحفيظ القراّن الكريم، كما هنأ أولياء الأمور الذين شجعوا أبنائهم وأضاف أنهم سيلبسونكم أبنائكم حفظة القران يوم القيامة تاج الوقار.

وفي كلمته أكد الشيخ عبد الرحمن أبو رحمة الذي رحب بالضيوف والحضور أن المسجد يخرج طلبة العلم والقران وهم حقول معرفة وصمام امان وغراس اطمئنان، في وقت بات فيه بعض الشباب يتخبط بين الفتن والنزاعات.وشكر جمعية دار الكتاب والسنة وجامعة الشعوب العربية وأولياء الأمور وحفظة القران. كما قدم الشكر لكل من ساهم في دعم و نجاح حفل حفظة كتاب الله.

بدوره أكد الشيخ أبو بلال بخيت أبو سعادة وهو مدير المحفظين في المسجد أنه تم تكريم 100 حافظ وحافظة للقران الكريم والاجزاء.

وتخلل الحفل فقرات من النشيد والقصائد، وفي نهاية الحفل تم تكريم حفظة كتاب الله من الطلاب والطالبات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تخريج فوج من حفظة القران والأجزاء في مخيم النصيرات تخريج فوج من حفظة القران والأجزاء في مخيم النصيرات



GMT 12:41 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة الأقصى تنظم المؤتمر الدولي "الصحة وحقوق الإنسان"

GMT 17:02 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة بيت لحم تفوز بدوري مناظرات الضفة الغربية
 فلسطين اليوم -

تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 08:15 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسي عبدو تختلف مع أمها بسبب عملها في مسلسل "فخامة الشك"

GMT 22:29 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

الاحتلال يعتقل شابين من العيسوية

GMT 19:57 2020 الإثنين ,23 آذار/ مارس

وفاة حارس إسبانيول السابق بسبب كورونا

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

نبات الصبار صيدلية الصحراء
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday