مختصون يدعون الجامعات الفلسطينية لتشجيع الحريات الأكاديمية
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

مختصون يدعون الجامعات الفلسطينية لتشجيع الحريات الأكاديمية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مختصون يدعون الجامعات الفلسطينية لتشجيع الحريات الأكاديمية

ججانب من مؤتمر عقد الأربعاء في جامعة النجاح الوطنية
نابلس – فلسطين اليوم

أوصى خبراء ومختصون في الشأن الأكاديمي وحقوق الإنسان بتعزيز حرية الرأي والتعبير في المؤسسات التعليمية، وتطوير آليات تعزز الحريات الأكاديمية، وتشجيع الجامعات على لعب دور يساهم في تعزيز حرية الرأي والفكر والبحث العلمي، وتطوير دور الطلبة في ممارسة الحريات الأكاديمية.

وجاء ذلك خلال مؤتمر عقد الأربعاء في جامعة النجاح الوطنية بعنوان "الحريات الأكاديمية وحرية التعبير في الجامعات الفلسطينية".

ونظّمت المؤتمر كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين في جامعة النجاح بالتعاون مع مركز الدراسات والتطبيقات التربوية (كير) والشبكة الدولية للصحافة الأخلاقية، وبدعم من البنك الإسلامي العربي.

وشارك في فعاليات المؤتمر الذي عقد في مدرج ظافر المصري بالحرم الجامعي القديم، متحدثون من جامعة النجاح والبنك الإسلامي العربي، ومركز (كير)، وشبكة الصحافة الأخلاقية، واتحاد الصحفيين النرويجي، ووزارة التربية والتعليم، والجمعية العربية للحريات الأكاديمية، وجامعة ميونخ، وجامعات بيرزيت والخليل وبيت لحم والعربية الأمريكية، وديوان قاضي القضاة ومعهد اميل توما في حيفا.

وقدمت خلال جلسات المؤتمر أوراق عمل حول محاور مدى حساسية محتوى كتب الصف السابع الأساسي في المنهاج الفلسطيني لمنظومة النوع الاجتماعي، وعلاقة قيم المجتمع وثقافته بالحرية الأكاديمية الجامعية، والحريات الأكاديمية في مراحل التعليم الأساسي: واقع وطموح، ودور الثقافة والقيم في الحريات الأكاديمية، وأثر الانقسام على الحريات الأكاديمية في فلسطين، وحرية التعبير: حقيقتها وضوابطها من منظور ديني، ومعوقات الحرية الأكاديمية في تعليم وتعلّم الصحافة في كلية الإعلام والحرية الأكاديمية والإعلامية في فلسطين.

وافتتح المؤتمر القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الدكتور ماهر النتشة، الذي أكد أن إدارة الجامعة تدعو إلى تطبيق مبدأ الحريات للعاملين والطلبة من خلال التعليمات الشفافة المدونة في نظام الجامعة.

وأوضح أن إدارة الجامعة تحرص على أن يؤدي العاملون واجبهم الأكاديمي في ظل أجواء مريحة تحمل في طياتها الحرية الأكاديمية.

وأشار إلى أن هذا المؤتمر أتى في ظل ظروف سياسية معقدة وصعبة، وأن الجامعات الفلسطينية تعيش في ظل احتلال يؤثر على المسيرة الأكاديمية في ظل التحديات الكبيرة.

وأوضح مدير تنمية المطلوبات والفروع في البنك الإسلامي العربي نظام زامل، الدور الكبير الذي تقوم به المؤسسات الأكاديمية في بناء الديمقراطية والمواطنة الصالحة، وأهمية الجامعات في مواجهة كافة القضايا السلبية من خلال فتح هامش الحريات لطلبتها، أما مدير مركز الدراسات والتطبيقات التربوية الدكتور غسان عبد الله، فقد أوضح أن الحاجة الملحة لهذا الموضوع ولدت فكرة مؤتمر الحريات، ويعتبر هذا المؤتمر مبادرة جمعت كفاءات وقدرات من كافة جامعات الوطن.

وأعرب رئيس اتحاد الصحفيين النرويجي "ثوماس سبنسر" عن أمله بأن تلتزم الصحافة الفلسطينية بالصحافة المعيارية، وعبّر عن دعمه للصحفيين الفلسطينيين الذين يعملون من أجل حرية التعبير على الرغم من التحديات والصعوبات التي تواجههم، مشيراً إلى أن الدعاية تسيطر على أجندة أخبار العالم، وأن المتطرفين يوظفون الإعلام كأدوات للدعاية لهم.

وأوضحت رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وعميد كلية العلوم التربوية الدكتورة علياء العسالي، أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز الحريات الأكاديمية، وحرية الأفراد في التعبير عن آرائهم والتمتع بكل حقوق الأنسان المعترف بها دوليًا.

وذكرت أن المؤتمر ركز على حق الفرد في التعبير عن الرأي، وحقوق النشر، واتخاذ القرارات الخاصة بتسيير أعماله.

واعتبر عضو الأمانة العامة للجمعية العربية للحريات الأكاديمية الدكتور نايف جراد، أن الحرية الأكاديمية شأنها شأن الحريات العامة جاءت نتيجة كفاح طويل، مؤكداً أنه تمت صياغة مبادئ إعلان استند إلى وثائق عالمية لحقوق الإنسان، وأنه منذ إعلان عمان تم عقد ستة مؤتمرات للحريات الأكاديمية نظراً لأهمية الموضوع.

وركز المؤتمرون على حق التعبير عن الرأي، وحرية التعبير، وحق نشر والوصول إلى المعلومات والمعارف وتبادلها كما تشمل حق المجتمع الأكاديمي في إدارة نفسه بنفسه، واتخاذ القرارات الخاصة بتسيير أعماله، ووضع ما يناسبها من اللوائح والأنظمة والإجراءات التي تساعده على تحقيق أهدافه.

وتناولت محاور المؤتمر سياسة الجامعات في الحريات الأكاديمية، ودور المجتمع في الحريات الأكاديمية، والحريات الأكاديمية في مراحل التعليم الأساسي، إضافة إلى التعليم العام والحريات الأكاديمية، والثقافة والقيم ودورها في الحريات الأكاديمية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مختصون يدعون الجامعات الفلسطينية لتشجيع الحريات الأكاديمية مختصون يدعون الجامعات الفلسطينية لتشجيع الحريات الأكاديمية



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 09:00 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ثري عربي يمتلك مجموعة نادرة من المجوهرات الثمينة

GMT 12:00 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 23:29 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

عقار جديد من ثمار الزهور يساعد على علاج التهاب المفاصل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday