الجامعة الأميركية تعقد ورشة حول أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين
آخر تحديث GMT 06:48:12
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

الجامعة الأميركية تعقد ورشة حول أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجامعة الأميركية تعقد ورشة حول أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين

الجامعة العربية الأميركية
جنين- زينب حمارشة

عقدت كلية الحقوق في الجامعة العربية الأميركية، ورشة عمل حول أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، بالتعاون مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

وشارك في الورشة رئيس قسم القانون العام في كلية الحقوق الدكتور سعيد أبو فارة، ومسؤول برنامج التوعية في الهيئة المستقلة المحامي إسلام التميمي، ومدير مكتب الهيئة شمال الضفة الغربية المحامي علاء نزال، ومنسق الهيئة في جنين المحامي محمد كمنجي، بحضور طلبة كلية الحقوق.

افتتح الورشة الدكتور سعيد أبو فارة بكلمة، رحب فيها بالحضور نيابة عن رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمود أبو مويس، مؤكدا على أهمية الورشة، داعيا الطلبة للاستفادة منها لأنها جزء من إحدى مساقات كلية الحقوق تحت عنوان "حقوق الديمقراطية وحقوق الإنسان"، مشيرا أن الجامعة تهتم دائما في العمل نحو تطوير منظومة حقوق الإنسان في فلسطين، من خلال رفع الوعي لدى طلبتها بأهمية الحفاظ على كرامة الإنسان واحترامه وتعزيز سيادة القانون الناظم لذلك.

وتحدث مدير مكتب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان شمال الضفة الغربية المحامي علاء نزال عن الهيئة المستقلة حيث أشار أنها أنشئت بقرار مرسوم صادر عن الرئيس الراحل ياسر عرفات في الثلاثين من شهر أيلول/ سبتمبر عام 1993، وبموجب القرار تحددت مهام ومسؤوليات الهيئة على متابعة وضمان توافر متطلبات صيانة حقوق الإنسان في مختلف القوانين والتشريعات والأنظمة الفلسطينية، وفي عمل مختلف الدوائر والأجهزة والمؤسسات في دولة فلسطين ومنظمة التحرير الفلسطينية، وترك القرار للهيئة مهمة وضع نظامها الأساسي بما يضمن استقلالها وفعاليتها.

وأضاف نزال، أن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان هي الهيئة الوطنية الفلسطينية التي تعنى بحقوق المواطن الفلسطيني تتمتع بالعضوية الكاملة في اللجنة التنسيقية الدولية للهيئات الوطنية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، ويتسع نطاق عمل الهيئة ليشمل التعامل مع قضايا انتهاكات حقوق الإنسان، والشكاوى التي يقدمها المواطنين بشأن الانتهاكات المتمثلة بحقوق الإنسان، والتي تقع على المواطن من قبل السلطة التنفيذية، ونشر الوعي القانوني والرقابة على التشريعات والسياسات الوطنية ومدى مواءمتها للمعايير الدولة الخاصة بحقوق الإنسان.

وتطرق نزال إلى آليات عمل الهيئة والتي تقتصر على جمع ومتابعة شكاوى المواطنين الفردية أو الجماعية المرتبطة بانتهاكات حقوق الإنسان مع السلطات الرسمية وشبه الرسمية، ومراجعة القوانين الفلسطينية ومشاريعها لضمان توافقها مع القانون الأساسي والمعايير الدولية لحقوق الإنسان، ومتابعة السياسات والخطط والبرامج التي تعد من قبل المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية لضمان توافقها لحقوق الإنسان الفلسطيني، وتثقيف المواطنين بشأن حقوقهم وحرياتهم وآلـيات حمايتها من الانتهاكات، ونشر التقارير السنوية والتقارير الخاصة بشأن وضع حقوق الإنسان الفلسطيني وانتهاك هذه الحقوق من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأوضح منسق الهيئة المستقلة في جنين المحامي محمد كمنجي، أن الهيئة تقوم بحماية وتعزيز حقوق الإنسان استنادًا للقانون الأساسي الفلسطيني والمعايير الدولية لحقوق الإنسان دون تجزئة أو انتقاص من عالميتها لمراقبة مدى امتثال السلطة الوطنية الفلسطينية ومؤسساتها لتلك المعايير من خلال رصد وتوثيق الانتهاكات، وتلقي الشكاوى ومتابعتها، ومراجعة التشريعات لضمان مواءمتها لمنظومة الحقوق والحريات، ونشر ثقافة حقوق الإنسان بالتوعية والتدريب لتصبح تلك الثقافة جزءا من النسيج القيمي للثقافة الفلسطينية وذلك بواسطة برامج فاعلة وعمل كفء وقادر على الاستمرار.

وحول الانتهاكات الإسرائيلية أكد كمجي، أن الهيئة توثق هذه الانتهاكات وتخاطب المؤسسات الدولية وترفع ما تم توثيقه لتطالبهم بتوفير الحماية للفلسطينيين من الانتهاكات الإسرائيلية اليومية، مشيرًا إلى أن الهيئة  تختص بشكل أكبر بالانتهاكات التي تحدث من قبل السلطة التنفيذية الفلسطينية ومتابعتها مع الجهات المختصة، وما يخرج من اختصاصها القضايا الخلافية بين المواطنين أو بين المواطن مع المؤسسة.

وأعرب مسؤول برنامج التوعية في الهيئة المستقلة المحامي إسلام التميمي عن سعادته لمبادرة الجامعة العربية الأميركية في عقد هذه الورشة، موجها الشكر لها، ومشيدًا بالدور التي تقوم بها كلية الحقوق في توعية طلبتها حول حقوق الإنسان وتعزيز سيادة القانون، مشيرًا إلى أن منظومة حقوق الإنسان هي المنظومة الفاعلة والتي مازالت تعمل.

وتطرق في حديثه إلى التطورات الإيجابية التي حصلت هذا العام في الأراضي الفلسطينية، أبرزها إعلان الرئيس محمود عباس للانضمام إلى 20 اتفاق منها 10 اتفاقات تختص في حقوق الإنسان، معتبرا ذلك تطور نوعي وحقيقي وجاد كما انه تطور حاسم لأن هناك الكثير من الالتزامات والتبعيات على دولة فلسطين العمل بها، مشيرًا إلى أنه من هذه التبعيات العمل على مواءمة التشريعات الوطنية مع التشريعات الدولية والعمل على إلغاء أي تشريعات تتعارض مع الأخيرة.

وأضاف التميمي، من التطورات الإيجابية التي حصلت في العام الجاري الإعلان عن حكومة الوفاق بعد سنوات سوداء من الانقسام الفلسطيني، مشيرًا إلى أن تشكيل الحكومة خطوة في الطريق الصحيح لأن ذلك يؤثر إيجابًا على منظومة حقوق الإنسان في وضع الخطط والاستراتيجيات.

وتطرق إلى موضوع الانتهاكات، مؤكدًا أنها مازالت تمارس في الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل السلطة التنفيذية معربا عن أسفه لذلك.

وفي نهاية الورشة تلقى المشاركون أسئلة واستفسارات من قبل طلبة كلية الحقوق، تلا ذلك عقد اجتماع منفصل بين عمادة كلية الحقوق وطاقم الهيئة المستقلة، تم خلاله التوقيع على مذكرة تفاهم بين الطرفين من أجل تنفيذ العديد من الورشات واللقاءات تعود بالفائدة والمصلحة على طلبة الكلية، كما تم مناقشة آليات التعاون المستقبلية بين الطرفين .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة الأميركية تعقد ورشة حول أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين الجامعة الأميركية تعقد ورشة حول أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين



GMT 00:07 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعليم العالي" تعلن توفر منح دراسية في هنغاريا وفيتنام
 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:53 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تركز انشغالك هذا اليوم على الشؤون المالية

GMT 20:58 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رشا مهدي في عزلة لحسم موقفها من مسلسلين لرمضان المقبل

GMT 02:36 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوكو بالم" في المالديف يجبرك على الابتعاد عن العالم

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

فتاة بلغت حافة الموت تصبح لاعبة رفع اثقال

GMT 18:03 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان محمد عاطف يلعب دور البطولة في "ساحرة الجنوب"

GMT 09:48 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

عرض "شبر مية" لأحمد السعدني على قناة "دي أم سي" الاثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday