جامعات سعودية تستقدم أكاديميين من أربع قارات
آخر تحديث GMT 21:51:22
 فلسطين اليوم -

جامعات سعودية تستقدم أكاديميين من أربع قارات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جامعات سعودية تستقدم أكاديميين من أربع قارات

جامعات سعودية
الطائف ـ فلسطين اليوم

فيما وافقت وزارة العمل الشهر الماضي على منح 16 تأشيرة جديدة لثلاث جامعات سعودية لاستقدام أكاديميين من 8 دول في بعض التخصصات من بينها أقسام نظرية، استخدمت تلك الجامعات عبارة "بأسرع وقت ممكن" عند مخاطبتها للملحقيات الثقافية لتسهيل سفر المتعاقدين. وقالت مصادر لـ"الوطن" إن التأشيرات الجديدة التي منحت لجامعات الملك سعود والقصيم والدمام كان النصيب الأوفر منها للمغرب ومصر والهند، إضافة إلى دول أخرى منها تونس والأردن وباكستان وكندا وإيرلندا.

واستخدمت بعض الجامعات السعودية عبارة "أسرع وقت ممكن" عند مخاطبتها للملحقيات الثقافية من أجل تسهيل سفر المتعاقدين الذين يتم التعاقد معهم فورا، بعد تسلم سيرهم الذاتية وصور مؤهلاتهم عبر البريد الإلكتروني، الأمر الذي أثار عددا من حملة الدراسات العليا من خريجي الجامعات السعودية وبرنامج الابتعاث الخارجي، مطالبين برقابة صارمة على تعاقدات بعض الجامعات التي تسهل عملية التعاقد مع غير السعوديين، وتضع العراقيل في طريق شغل المواطنين للوظائف الأكاديمية فيها.

وتم رصد  مخالفة بعض الجامعات السعودية لأنظمة التعاقدات من خلال التعاقد مع أكاديميين لا يحملون درجة الدكتوراه للعمل على وظيفة محاضر وفي تخصصات نظرية، كان آخرها تعاقد جامعة الدمام مع محاضرتين من المغرب للعمل في مركز التوجيه والإرشاد في عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة. حيث وجه عميد شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين بجامعة الدمام الملحقية الثقافية في المغرب بمنح تأشيرة الدخول للمحاضرتين، ومنحهما تذاكر سفر في حدود 4 تذاكر لهما ولمرافقيهما بالدرجة السياحية من مكان إقامتهما إلى جامعة الدمام، وقيد التكاليف على حساب الجامعة.

وتابعت ملف التأشيرات الأكاديمية بعد أن رصدت جهات رقابية توسع الجامعات السعودية في التعاقد مع الأكاديميين غير السعوديين وتجاهل خريجي برامج الابتعاث الخارجي وحملة الشهادات العليا الحاصلين عليها من الجامعات السعودية. وتم رصد خلال الأعوام الثلاثة الماضية حصول عدد من الجامعات السعودية على أكثر من 15 ألف تأشيرة من عدد من الدول في مختلف التخصصات، ومن بينها تأشيرات لاستقدام محاضرين ومحاضرات من حملة الماجستير.

الدول المستهدفة
أفريقيا: مصر، تونس، المغرب
آسيا: الأردن، الهند، باكستان
أميركا: كندا
أوروبا: إيرلندا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعات سعودية تستقدم أكاديميين من أربع قارات جامعات سعودية تستقدم أكاديميين من أربع قارات



GMT 00:07 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعليم العالي" تعلن توفر منح دراسية في هنغاريا وفيتنام
 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday