جو وشياو الطالبتان المؤسِّستان لنادي النسوية في أكاديمية دالتون
آخر تحديث GMT 10:12:15
 فلسطين اليوم -

جو وشياو الطالبتان المؤسِّستان لنادي النسوية في أكاديمية دالتون

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جو وشياو الطالبتان المؤسِّستان لنادي النسوية في أكاديمية دالتون

جو وشياو
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يُنظر إلى النسويّة في الصين باعتبارها إيديولوجية متطرفة، وتواجَه الفتيات اللاتي يدافعن عن حقوق المرأة بالسخرية والتمييز والترهيب من قِبل الأسرة والأقران، حتى القانون الصيني لا يحمي النسويّات، ولكن طالبات أكاديمية دالتون ينظمنّ احتجاجًا غير مباشر على تلك الأوضاع داخل النادي النسوي، حيث يناقشنّ قضايا التمييز ضد المرأة بشكل جريء وخارج الإطار التقليدي.

واعتقلت السلطات العام الماضي خمس ناشطات نظمّن احتجاجًا ضد التحرش الجنسي في وسائل النقل، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وسلّطت وسائل الإعلام الغربية الضوء على هذا الحدث، ورغم ذلك لم يكن لدى الصينيات أيّة فكرة عما حدث، فالحركة النسويّة لا تحظى باهتمام إعلامي في البلاد.

وشاهدت لورين جو الطالبة المؤسِّسة للنادي النسوي في أكاديمية دالتون في بكين برنامجًا تلفزيونيًّا قبل عام، وشعرت بالقلق من إحدى صور النساء في البرنامج، والتي توصف بالمرأة الرجولية، وهي سيدة تقترب من الثلاثين وغير متزوجة وتتعرض للمضايقة من قِبل الزملاء المحيطين بها، مع إظهار الأخيرين بصورة برّاقة ملفتة.

وأثّرت هذه الصورة على جو التي كان عمرها حينها 16 عامًا، ولكن الحقيقة أن الصور التي ظهرت في البرنامج عكست صورة بعض الصينيات القويات، ويستخدم مصطلح "نوهانزي" للإشارة إلى النساء اللاتي يظهرن صفات رجولية، وتعد هذه النوعية من النساء غير جذابة ومثيرة للاشمئزاز، وتتراوح صفاتهن من كونها مستقلة إلى كونها صاحبة إنجازات، إلا أن هذه الصفات لا تتناسب مع المرأة التقليدية التي تمتلئ بالوداعة والرقة.

وأسَّست جو نهاية العام 2014 مع زميلة لها تدعى تسوي يو شياو (16 عامًا) نادي نسوي في أكاديمية دالتون، وهي أحد فرع جامعة بكين، ويهدف النادي إلى عقد جلسات أسبوعية كل جمعة وقت الغداء، حيث يقوم الأعضاء بتقديم موضوع نسوي مفيد، وأضافت جو "يهدف النادى إلى مساعدة الطلاب على اكتشاف شيء جديد بالتركيز على وجهة النظر النسويّة".

وجذب النادي اهتمام عدد كبيرمن طلاب الأكاديمية، حيث يضمن حساب النادي عبر موقع "وي شات"  أكثر من 100 متابع، كما يضم قليل من الأعضاء الذكور، وفي لقاء حديث في النادى مثلت الفتيات مشهد أظهر محاولة اغتصاب من أحد الأفلام، وفي الصين لا يعد الجنس موضع للنقاش العلني في حد ذاته، وخاصة في إطار الاغتصاب، ولا تمثل جو وشياو موجة جديدة من الحركة النسائية في الصين، إلا أنهما تلقتا تعليمهما في مدارس النخبة ولديهما إمكانية للوصول إلى مجموعة واسعة من الموارد الغربية، بما في ذلك دروس الإيديولوجية النسوية، وتستضيف المدرسة مدرسين أجانب وتقدم دروسًا اختيارية في سيمون دي بوفوار، وبالنسبة إلى فتيات أكاديمية دالتون أثرت النسويّة على تفكيرهم بالفعل، حتى في إطار اللغة التي تأصل التحيُّز الجندري، حسبما أفادت جو وشياو.

وذكرت شياو "أعلم بالكثير من المصطلحات التي يستخدمها الناس عن النساء من دون تفكير، وهناك الكثير من التعميمات الشائعة مثل أن الفتيات لا يجب أن تدرس المواد العلمية في الجامعة"، وقالت جو "أنا لست نسويّة راديكاليّة، ولا أعتقد بتوجيه اللوم للفرد، قضايا المساواة بين الجنسين ليست قضية شخص واحد لكنها قضية مجتمع تراكم تاريخ، وفي هذا النادي أحاول فقط إظهار المشكلة للناس وتحليلها، وأعتقد أن ذلك في حد ذاته أمر مهم".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جو وشياو الطالبتان المؤسِّستان لنادي النسوية في أكاديمية دالتون جو وشياو الطالبتان المؤسِّستان لنادي النسوية في أكاديمية دالتون



GMT 00:07 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"التعليم العالي" تعلن توفر منح دراسية في هنغاريا وفيتنام
 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 15:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday