كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم؟

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم
القاهرة - فلسطين اليوم

تتمنى أى أم وتحلم بأن يكون طفلها محبا للمعرفة وليس مكتفيا فقط بالدراسة والحصول على درجات مقبولة لإسعاد معلميه وأهله، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل إذا نما لديه حب المعرفة منذ الصغر فإنه مع الوقت سيكون أكثر نجاحا وانفتاحا على العالم. يبدأ الطفل فى سن معينة فى التساؤل الدائم عن أسباب حدوث عدد من الأمور، مع الوضع فى الاعتبار أن هذا الأمر يأتى للطفل بصفة طبيعية لأنه يكون دائما لديه الرغبة فى التعرف على طريقة عمل الكثير من الأمور. ولذلك يجب على الأم أن تكون مستعدة دائما للإجابة عن أسئلة الطفل ويجب أن تكونى داعمة له وتشجعيه على حب المعرفة، وبالإضافة لما سبق فإن حب الطفل للمعرفة ورغبته الدائمة فى تعلم كل ما هو جديد أمور ستساعده كثيرا على المستوى الدراسى. على الأم أن تعلم أنها عندما تتحدث مع طفلها عن تجارب الحياة المختلفة فإنها ستتعرف على آرائه وأحلامه واهتماماته وقيمه، ويجب على الأم أيضا أن تستمع لطفلها بإنصات. وبالإضافة لما سبق فعلى الأم أن تعلم أن اصطحاب طفلها للمتاحف أو حدائق الحيوان لن يكون فقط للتسلية ولكنها أمور ستعلم الطفل الكثير. إن تشجيع طفلكِ على القراءة أمر سيفتح له الباب أمام كثير من المعرفة، مع الوضع فى الاعتبار أنه فى البداية يجب ألا تكون القراءة لفترات طويلة. إن الطفل عندما يقرأ عن عدد من الشخصيات المختلفة والمتنوعة فإن حبه للمعرفة سينمو، مع الوضع فى الاعتبار أن الأم يجب أن تبدأ فى القراءة لطفلها منذ الصغر مع تخصيص يوم محدد تجتمع فيه العائلة للقراءة. عندما تتاح الفرصة للطفل لكى يلعب ويفكر فى مجموعة من الألعاب المختلفة فإن حبه للاستكشاف سينمو وستتطور الكثير من مهاراته مثل المهارات الحركية والمعرفية كما أن حب الابتكار عنده سينمو. يجب أن تربى فى طفلكِ الاستقلالية، مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا يكون من الصعب على الطفل القيام بعدد من الأمور لأنه يكون لم يجربها من قبل أو لأنكِ لم تكونى بجانبه تشجعيه. يجب أن تدعى طفلكِ يقوم ببعض الأمور البسيطة بمفرده مثل اختيار ملابسه بنفسه لأنه بتلك الطريقة سيتعلم الطفل كيف يستكشف العالم بمفرده. فى نهاية كل يوم احرصى على التحدث مع طفلكِ عما فعله خلال اليوم أو ما تعلمه من أمور جديدة، ويمكنكِ مثلا أن تتحدثى مع طفلكِ عما تعلمته فى عملكِ على أن يحكى هو لكِ ما تعلمه فى المدرسة وبتلك الطريقة فإن الطفل سيفرح عند استكشاف أمور جديدة. أيا كانت الأمور أو النشاطات التى يستمتع بها طفلكِ فيجب أن تحرصى على إضافة التفاصيل لها مما سيشجع الطفل على أن يكون راغبا فى المزيد من المعرفة وعلى سبيل المثال إذا كان طفلكِ يحب الديناصورات فيمكنكِ أن تحكى له الكثير من المعلومات عن الديناصورات مما سينمى معرفته عنها وسيجعله أكثر رغبة فى اكتشاف المزيد من الأمور. حاولى أن يكون طفلكِ على صلة دائما بما يحدث حوله فى العالم وإذا أظهر طفلكِ أنه مهتم بأمر أو موضوع معين فشجعيه على معرفة المزيد عن هذا الموضوع. ويجب على الأم أن تعلم أنها تكون أول وأهم معلمة فى حياة الطفل وسيكون لها دور مهم فى توجيه حب الطفل للمعرفة بطريقة إيجابية. وعلى الأم أن تعلم أنها عندما تتحدث مع طفلها فإن مع الوقت حواراتهم ستكون أكثر ثراء وستحسن من قدرة الطفل على التواصل مع الآخرين من حوله، كما أن تلك الحوارات بينكما ستقوى من علاقتكما ببعض. وبالإضافة لما سبق فعلى الأم أن تشجع طفلها دائما على الاهتمام بهواياته المختلفة مع الحرص على تنميتها .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر حبًا للمعرفة والتعلم



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 15:38 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

مونشي يتابع بعض اللاعبين الشباب لضمهم إلى روما في الشتاء

GMT 10:33 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 14:54 2017 السبت ,15 تموز / يوليو

اسامة حجاج

GMT 02:33 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

الفنانة هبة توفيق تجد نفسها في "شقة عم نجيب"

GMT 01:05 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

سها النجدي مدربة كمال أجسام منذ نعومة أظافرها

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خبراء الديكور يكشفون أفضل طرق تزيين طاولة عيد الميلاد

GMT 20:46 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

نبات "الأوكالبتوس" أفضل علاج لأنفلونزا الصيف
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday