كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة
آخر تحديث GMT 13:47:16
 فلسطين اليوم -

كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة؟

كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة
القاهرة - فلسطين اليوم

يتوقع الأهل فى الكثير من الأحيان أن طفلهم أو ابنهم قد يمر بفترات تنخفض فيها درجاته فى المواد الدراسية المختلفة، ولكن أحيانا قد يفاجأ الأهل وخاصة الأم بأن درجات طفلها شديدة السوء والانخفاض مما قد يجعلها تبدأ على الفور فى تخيل الأسوأ لأن الطفل لم يأتِ لها بنتيجة تتطابق مع توقعاتها وفى تلك الحالة فقد يبدو للأم أن الحل يكمن فى سحب بعض الامتيازات من الطفل ووضع المزيد من المتطلبات عليه، مع الوضع فى الاعتبار أنه فى الواقع الإستراتيجية الأفضل تتمثل فى التعامل بهدوء مع الطفل. وفى البداية يجب على الأم أن تفهم السبب الحقيقى وراء تراجع درجات الطفل الدراسية لتبدئي بعد ذلك فى وضع خطة لإعادة وضع طفلكِ على المسار الصحيح، وهو الأمر الذى يتطلب منكِ التحدث مباشرة مع معلمى طفلكِ فى المدرسة وفى نفس الوقت يجب أن تكون توقعاتكِ كأم واقعية فيما يخص أداء الطفل الأكاديمى والدراسى. إن أى أم تريد لطفلها بالتأكيد أن يكون ناجحا فى المدرسة مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا قد لا تكون درجات الطفل فى المواد الدراسية معبرة بشكل كافٍ عن مستوى الطفل الأكاديمى. ويجب على الأم أن تساعد طفلها فى مواجهة التحديات المختلفة على جميع المستويات لتبدئي بعد ذلك فى العمل على مساعدته فى تحسين درجاته الدراسية. سيكون من الصعب على الأم بالتأكيد أن ترى أن طفلها يبذل أقصى ما فى وسعه، ولكنه مع ذلك لا يحقق درجات دراسية مرتفعة أو جيدة ولكن هذا الأمر لا يعنى أن الطفل سيكون دائما بهذا المستوى الأكاديمى. وبالتأكيد فإن معلمى الطفل فى المدرسة سيساعدونكِ كثيرا فى التعامل مع مستوى الطفل الدراسى. عندما تتحدثين مع طفلكِ حيال مستواه الأكاديمى ودرجاته الدراسية المختلفة يجب أن تتأكدى من أنه يمتلك رؤية واقعية حيال الموقف، فقد يكون الطفل مثلا يتخيل أنه ملتزم دراسيا إلى حد كبير ولكن الموقف يكون فى الحقيقة أنه لا يهتم إطلاقا بالمهام الدراسية المختلفة. قد يكون طفلكِ مثلا متميزا فى مادة الحساب أو الرياضيات وهو مؤمن بهذا الأمر ولكنه مع مرور الوقت وتقدم المستويات الدراسية فى الصعوبة فإنه قد لا يتمكن من التعامل مع المادة مثلما كان يتعامل فى البداية. يصبح أمرا طبيعيا مع مرور الوقت أن تزداد صعوبة المواد الدراسية المختلفة مثل العلوم والأدب لأنه يصبح متوقعا من الطفل أن ينفذ مهام دراسية أكثر صعوبة ومع ازدياد صعوبة المنهج الدراسى فإن الطفل سيحتاج لأن يعمل بجهد أكبر من أجل الحفاظ على درجاته الدراسية فى مستوى معقول. وقد يكون سبب مواجهة الطفل لصعوبات فى التعلم أن معلمة أو مدرسة المادة شخصيتها فى التعامل صعبة أو قد تكون قاسية أو صارمة فى التعامل. عليكِ أن تحافظى دائما على هدوئكِ فيما يخص التعامل مع الطفل ومع انخفاض مستواه الأكاديمى ودرجاته الدراسية فى المواد المختلفة. من الممكن أن تخبرى طفلكِ أنك تشعرين ببعض الغضب منه ولكنكِ يجب أن تكونى هادئة تماما قبل الدخول معه فى أى نقاش جاد. يجب أن تتحدثى مع معلمة طفلكِ حيال الطريقة التى ستتعاملين بها مع انخفاض مستوى طفلكِ الدراسى، ويمكنكما أن تعملا معا لاكتشاف السبب الحقيقى وراء انخفاض مستوى طفلكِ الدراسى. وفى الحقيقة يجب أن يكون التركيز ليس بطريقة سطحية على درجات الطفل فى المواد الدراسية المختلفة ولكن على عملية التعلم نفسها. يجب عليكِ كأم أيضا أن تراجعى مع طفلكِ من وقت لآخر واجباته المدرسية المختلفة وهو الأمر الذى قد يمكنكِ من اكتشاف أى مشكلة قبل تفاقمها. ويمكنكِ أن تحاولى جعل أداء الواجبات الدراسية أمرا ممتعا للطفل .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة كيف تتعاملين مع درجات الطفل الدراسية السيئة



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟

GMT 23:55 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل قلة النوم تؤثر في التركيز والذاكرة؟
 فلسطين اليوم -

نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

ميلانيا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية في الهند

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت كل من ميلانيا وإيفانكا ترامب الأنظار في الهند بإطلالتيهما الأنيقة، كل واحدة بأسلوبها الخاص. لكن من نجحت من بينهنّ بأن تحصل على لقب الإطلالة الأجمل؟غالباً ما تسحرنا إيفانكا ترامب بأزيائها الراقية والعصرية في الوقت نفسه. وفي الهند بدت أنيقة بفستان ميدي من ماركة Proenza Schouler باللون الأزرق مع نقشة الورود الحمراء، مع العقدة التي زيّنت الياقة. وبلغ ثمن هذه الإطلالة $1,690.وأكملت إيفانكا الإطلالة بحذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة. إطلالة إيفانكا جاءت مكررة، فهي سبق لها أن تألقت بالفستان في سبتمبر الماضي خلال زيارتها الأرجنتين.إختارت السيدة الأميركية الأولى لإطلالتها لدى وصولها الى الهند جمبسوت من علامة Atelier Caito for Herve Pierre تميّز بلونه الأبيض وياقته العالية إضافة الى أكمامه الطويلة ونسّقت معه حزاماً باللون الأخضر مزيّن ب...المزيد

GMT 08:01 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي
 فلسطين اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة مميزة للترفيه العائلي

GMT 01:44 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

صناعة النحت على خشب الزيتون تُحقق شهرة كبيرة في بيت لحم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

أفضل العطور النسائية المميزة في 2019

GMT 01:51 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يرد على اتهامه بمهاجمة الحكومة في "بث مباشر"

GMT 22:53 2016 الجمعة ,12 شباط / فبراير

الأعلان عن تحويل الأموال في المغرب عبر فايبر

GMT 02:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

تعرّف على أفضل 10 صنادل للرجال في موسم صيف 2019
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday