كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية؟

كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يعتمد الكثيرون فى ثقافتنا الحالية على أطعمة غير صحية ، كما أننا لا نمارس الرياضة بشكل كافٍ. وبالتالى فإن الأطفال بصفة خاصة عندما يمزجون فى الوقت الحالى الأطعمة غير الصحية مع عدم ممارسة الرياضة فإنهم قد يصابون بمجموعة مختلفة من الاضطرابات الغذائية. تمثل الاضطرابات الغذائية أو اضطرابات الطعام خطرا كبيرا على صحة الطفل مع اعتبار أن الأهل يمكنهم أن يفعلوا الكثير لمقاومة هذا الأمر، ولكن عليهم أن يبدأوا مبكرا. يلعب الأهل ـ وخاصة الأم ـ دورا كبيرا وأساسيا فى حماية الطفل من اضطرابات الطعام، وخاصة فى الطفولة المبكرة، وذلك يكون من خلال تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة وتناول طعام صحى والعمل على رفع ثقة الطفل بنفسه لمواجهة ضغوطات المجتمع والإعلام. إذا شعرت بالأم بالشك أن طفلها مصاب باضطراب غذائى، فعليها أن تحاول تشخيص الأمر مبكرا. وهناك العديد من العوامل التى قد تجعل الطفل يصاب باضطراب غذائى، ومن ضمن تلك العوامل عنصر الوراثة وأيضا تحديد كمية الطعام التى يتناولها الطفل.

إن الأم أحيانا عندما ترى أن طفلها أو طفلتها قد اكتسبا الوزن فإنها تبدأ فى الشعور بالقلق من أن الطفل أو الطفلة سيواجهان دائما مشاكل متعلقة بالوزن كما أن الطفل سيشعر بهذا القلق والخوف مما يجعله يشعر أنه يعانى من خطب ما. وفى مثل تلك الحالة السابق ذكرها على الأم أن تستغل الوضع لزيادة ثقة الطفل بنفسه وجعله لا يشعر بالحرج من وزنه. يجب أن تخبرى طفلكِ بما يفعله الإعلام أحيانا بوسائله المختلفة من ترويج لأوزان غير طبيعية على أنها تمثل الوزن أو الجسم المثالى. يجب أن يرى طفلكِ أنكِ تتبعين نظاما غذائيا صحيا، فإذا رأى طفلكِ مثلا أنكِ تتناولين المشروبات الغازية فسيفعل مثلكِ وإذا رأى أنكِ تتناولين وجبات صحية فسيفعل أيضا مثلكِ.
لا تتحدثى أمام طفلكِ عن الريجيم والأنظمة الغذائية القاسية ومن الأفضل أن تتحدثى أمام طفلكِ عن تناول الطعام الصحى وممارسة الرياضة وجعل الرياضة جزءا من الروتين اليومى فى الحياة. إن الأنظمة الغذائية القاسية ستجعل الطفل يشعر بالحرمان، وهى تغير أيضا من كيمياء الجسم. يجب أن تعلمى طفلكِ ليس فقط كيف يخسر الوزن الزائد ولكن أيضا كيف لا يستعيد الوزن الذى خسره. إذا لاحظتِ كأم أن طفلتكِ قد اكتسبت بعض الوزن الزائد، فلا يجب أن تلفتى نظرها لهذا الأمر بطريقة مبالغ بها، ومن الأفضل فى تلك الحالة أن يمارس طفلكِ الرياضة وأن تقومى بتقليل محتوى السكر والدهون فى طعام طفلتكِ.

يحتاج الطفل لممارسة الرياضة بصفة منتظمة، مع الوضع فى الاعتبار أن البنات بصفة خاصة عندما يمارسن الرياضة تكون نظرتهن لأجسامهن إيجابية. واعلمى أن طفلكِ عندما يجد الرياضة التى يحبها منذ الصغر فإنها ستستمر معه فى المستقبل. قولى لطفلكِ إن المرء يمارس الرياضة ليس فقط لخسارة الوزن ولكن ليحافظ على صحته بصفة عامة وليكون أكثر سعادة. يجب أن تكون ممارسة الرياضة من النشاطات الأسبوعية التى يمارسها أفراد العائلة أسبوعيا. ساعدى طفلكِ على أن يشعر بالثقة بالنفس بسبب تصرفاته الإيجابية، وليس بسبب شكله وعلى الطفل أن يعيد التفكير فى أولويات حياته. يجب أن تدرك الأم أن طفلها فى السن الصغيرة عندما يشعر بالجوع سيأكل، ولذلك يجب على الأم ألا تحاول إجبار طفلها على تناول الطعام مهما كانت الأسباب. لا تستخدمى الطعام مع الطفل كنوع من المكافأة أو العقاب. ويجب على الأم أن تعلم أن الاضطرابات الغذائية قد تكون متمثلة فى تناول الطعام بكميات مبالغ بها أو فى عدم تناول كمية الطعام الكافية وفى كلتا الحالتين فإن الأمر يشكل خطرا على الطفل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية كيف تحمين طفلكِ من الاضطرابات الغذائية



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟
 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday