كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه؟

كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه
القاهرة ـ فلسطين اليوم

يفهم الشخص البالغ أن ارتكاب الأخطاء هو جزء طبيعى من حياة كل إنسان، ولكن يكمن الأمر فى كيفية التعلم من تلك الأخطاء وبصفة عامة فإن الطفل يكبر فى مجتمع يجبره على أن يكون مثاليا فى مختلف نواحى حياته بدءا من درجاته المدرسية وطوال مرحلة الدراسة بصفة عامة.

إن التركيز الدائم على أن يكون الطفل مثاليا يؤثر على مدى تعلمه . ولكى يتعلم الطفل فإن الأم يجب أن تتدخل أحيانا لتضمن أن الطفل لن يخطئ بسبب عدم الخبرة.

وعلى سبيل المثال إذا مد طفلكِ يديه ليلمس إناء ساخنا على البوتاجاز فإنكِ بالتأكيد لن تتركيه يحترق لكى يتعلم من خطأه. وقبل أن تبدئي مع الطفل طريق جعله يتعلم من خطأه فيجب أن تنتبهى إلى بعض الأمور أو النقاط، ففى البداية يجب أن يكون الطفل كبيرا بما يكفي ليستوعب الدرس أو الخطأ وليخزن الأمر فى ذاكرته ليستخدمه فى مواقف مماثلة بعد ذلك. وثانيا إذا كنتِ ستتركين طفلكِ يتعلم من خطأه فيجب ألا تكون عواقب أفعاله لها تأثير سلبى أو نفسى أو جسمانى عليه على المدى الطويل.

إن الطفل عندما يصل لسبعة أعوام فإنه يكون قد وصل لمرحلة المنطق فى التفكير، ولذلك يجب ألا تتركى طفلكِ يتعلم من أخطائه قبل هذه السن لأنه لن يكون يتمتع بالخبرة أو النضج الكافى الذى يسمح له بالحكم على الأمور بمنطق وعقل.

تحب أى أم بالتأكيد طفلها منذ لحظة الولادة وتحاول تدعيمه ومساندته فى كل الأمور بدءا من الزحف والمشى وتعليمه كيفية كتابة اسمه ومساعدته في التعرف على الأصدقاء والوقوف بجانبه فى كل المواقف والتحديات الصعبة.

ولكن بالإضافة لكل ما سبق يجب على الأم أن تسمح لطفلها بارتكاب الأخطاء لأن الطفل عندما يخطئ ويتعلم من أخطائه فإن هذا الأمر سيبنى عنده قدرا من العزيمة والقوة وهى أمور سيحتاجها فى المستقبل ليكون سعيدا. يجب عليكِ أن تحافظى على هدوئكِ وتوازنكِ إذا كنتِ تريدين تعليم طفلكِ الاستفادة من أخطائه ويجب أيضا ألا تركزى على تضخيم أخطاء طفلكِ. وإذا ارتكب طفلكِ خطأ ما فيجب ألا تصرخى فى وجهه قائلة كيف يمكنك أن تفعل هذا الأمر أو أنت لا تستمع لما أقوله أو كان يمكنك أن تنجز الأمر بطريقة أفضل لأن كل تلك الجمل ستدمر ثقة الطفل بنفسه وستجعله يشعر أنه بلا قيمة.

يجب أن تخبرى طفلكِ أنه ليس الوحيد الذى يرتكب الأخطاء، ويمكنكِ أن تحكى له عن خطأ ارتكبته فى الصغر أو حتى منذ فترة وجيزة وسيدرك الطفل بهذه الطريقة أن الحياة تمضى قدما حتى بعد ارتكاب الأخطاء، وتستطيعين أيضا أن تحكى لطفلكِ عن أشخاص من المشاهير ارتكبوا أخطاء ولكنهم تعلموا منها وتجاوزوا أى إحباطات. وعندما تحكين لطفلكِ عن خطأ ارتكبته فيجب أن تحكى له أيضا كيف فعلتِ الأمور بطريقة مختلفة بعد ذلك. إذا تجاهل طفلكِ نصيحتكِ بغلق التليفزيون والذهاب للمذاكرة فلا تجبريه واتركيه يتحمل مثلا عاقبة مثل الحصول على درجة سيئة أو منخفضة فى الامتحان. وإذا خرج طفلكِ مثلا من باب المنزل مسرعا ونسى أن يأخذ ملابس تمرين كرة القدم معه، فاجعليه يتحمل عاقبة هذا الأمر ليتعلم بعد ذلك الانتباه لكل الأمور. يجب أن توفرى لطفلكِ دائما بيئة مليئة بالحب والدعم اللازمين له حتى يكون قادرا على النمو والنجاح فى أمور حياته المختلفة.

إذا تشاجر طفلكِ مع أحد أصدقائه أو فعل أمرا غير مقبول اجتماعيا مثل كسر نافذة فى منزل الجيران فيجب ألا تقومي بإصلاح الموقف نيابة عنه، ولكن عليكِ أن تسأليه فى البداية عن كيفية إصلاح الموقف وكيف يرى هو هذا الأمر، كما أن الطفل سيستفيد كثيرا من التحدث مع الجار الذى كسر له النافذة من ناحية بناء ثقته بنفسه.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه كيف تساعدين الطفل على التعلم من أخطائه



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday