متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة
آخر تحديث GMT 04:56:40
 فلسطين اليوم -
أخر الأخبار

متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة ؟

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة ؟

متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة
القاهرة ـ فلسطين اليوم

تمر على كل أم لحظة معينة عليها أن تقرر فيها ما إذا كان طفلها مريضا فعلا ويستحسن ألا يذهب للمدرسة أم أنه يتمارض والأمر ليس بالجاد. وبالطبع فإن الأطفال وخاصة فى السن الصغيرة يكونون أكثر عرضة للإصابة بأنواع العدوى المختلفة فى المدرسة وخاصة أيضا إذا كانوا لم يذهبوا لأى أماكن بها تجمعات مزدحمة قبل ذلك. وأحيانا قد تحتار الأم أو يحتار الأب وخاصة إذا كانا يفكران فى تحديد ما إذا كان الطفل مريضا فعلا أم أنه فقط يريد البقاء فى المنزل أو يوجد شئ فى المدرسة يقلقه. إن ارتفاع درجة حرارة الطفل يستبعد تماما مسألة ذهابه للمدرسة واعلمى أنه لكى تسمحى لطفلك بالذهاب للمدرسة مرة أخرى فيجب ان تكون حرارته قد انخفضت دون أدوية لمدة 24 ساعة.

وعندما تكون درجة حرارة الطفل مرتفعة فمن الأفضل أن يبقى فى المنزل لشرب السوائل والتعافى من الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة الذى يعانى منه. ويعتبر ارتفاع درجة الحرارة هو وسيلة الجسم للقضاء على الجراثيم التى تجعل الطفل مريضا وهو عرض يكون عند الطفل عندما يصاب بالأنفلونزا.

قد يعنى الإسهال عند طفلك أنه قد يكون مصابا بعدوى فيروسية ولذلك يصبح من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل ولا يذهب للمدرسة.

ويكون الإسهال الذى يصاب به الطفل بسبب عدوى أو تسمم طعام أو قد يكون أحد الأعراض الجانبية لمضاد حيوى تعطينه لطفلك. ويجب أن تحرصى على أن تكون السوائل التى تقدمينها لطفلك وهو مصاب بالإسهال كافية حتى لا يصاب بالجفاف. تبر التقيؤ أيضا وسيلة يتخلص بها الجسم من الجراثيم التى تجعله مريضا ويسببه فيروس أو عدوى فى المعدة.

إذا كان طفلك قد تقيأ مرتين أو أكثر خلال 24 ساعة فعليك أن تبقيه فى المنزل ولا تسمحى له بالذهاب للمدرسة. ويمكن لطفلك أن يعود للمدرسة مرة أخرى بعد أن تختفى كل الأعراض من عنده لأنه إذا ذهب للمدرسة وكان لم يشف تماما بعد فقد يتقيأ مرة أخرى فى المدرسة.

إن وجود أعراض الكحة والبرد الحادة عند الطفل أمر لن يمكنه من الذهاب للمدرسة، فالكحة قد تعنى أحيانا أن الطفل يعانى من مرض حاد وليس بالبسيط ، كما أنها قد تعنى أن الطفل مصاب بنوع من أنواع الحساسية.

واعلمى ايضا أن الكحة قد تبقى طفلك مستيقظا طوال الليل وبالتالى فإنه لن يكون مرتاحا فى الصباح ليتمكن من الذهاب للمدرسة. إذا كانت كحة طفلك بسيطة ولا يصاحبها أى أعراض أخرى فيمكنك أن تسمحى له بالذهاب للمدرسة.

إذا كان طفلك يعانى من التهاب فى الحلق فعليك أن تبقيه فى المنزل لمدة 24 ساعة بعد إعطائه المضاد الحيوى مع الوضع فى الاعتبار أنه إذا كان حلق الطفل الملتهب يصاحبه تورم فى اللوزتين وارتفاع فى درجة الحرارة وصداع وألم فى المعدة فيجب أن تصطحبى طفلك للطبيب ليتم فحصه. وبالنسبة للصداع الذى قد يصيب الطفل فإذا لم يكن مصحوبا بأى أعراض أخرى فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة.

أما بالنسبة لآلام المعدة أو البطن عند الطفل فإذا كان لا يصاحبها أى أعراض أخرى مثل الإمساك أو الإسهال فقد يكون سببها القلق أو التسمم بسبب الطعام. إذا كانت آلام البطن بسيطة ولا يصاحبها أى اعراض أخرى فيمكن للطفل أن يذهب للمدرسة. قد يشكو طفلك من ألم فى اذنه خلال الليل أو عندما يستيقظ فى الصباح فيجب أن تصطحبيه ليفحصه الطبيب، وعادة ما يكون ألم الأذن بسبب عدوى تستوجب أن يتم إعطاء الطفل مضادا حيويا. إذا كان ألم الأذن الذى يشكو منه طفلك فإنه سيكون غير مرتاح وبالتالى فلن يتمكن من التركيز داخل الفصل ولذلك يصبح من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل وخاصة إذا كان هناك ارتفاع فى درجة الحرارة أيضا.

فى حالة كان طفلك ينام عدد ساعات أكثر من المعتاد أو أنك تواجهين صعوبة فى إيقاظه فى الصباح بينما هو معتاد على الاستيقاظ بمفرده، فتلك الأمور قد تعنى أن الطفل مريض وخاصة إذا ظهرت عليه أى أعراض اخرى وفى تلك اللحظة يكون من الأفضل أن يبقى الطفل فى المنزل. أما إذا شعرت أن الطفل يدعى المرض حتى لا يذهب للمدرسة، فهذا يعنى أن الطفل قد يعانى من مشكلة ما فى المدرسة خاصة بالأصدقاء أو صعوبة بعض المواد الدراسية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة متى يمنع المرض طفلك من الذهاب للمدرسة



GMT 13:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

حسام عمارة يحذر من العنف البدنى والنفسى ضد الأطفال

GMT 17:00 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ما هي النصائح الذهبية التي تسخدميها لتنمية موهبة طفلك ؟

GMT 22:38 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

هل يمكن تنفيذ التعليم الاستيعابي الجيد بتكلفة بسيطة؟

GMT 22:35 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تجعلين طفلك ينام فى سريره اثناء الليل؟

GMT 22:30 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

كيف تستطيع ان تكشف مافي نفوس الأخرين وأنت صامت؟

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل الغضب يضاعف من خطورة الأزمة القلبية الحادة ؟

GMT 23:56 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

هل يبطئ التأمل الروحي الشيخوخة؟
 فلسطين اليوم -

الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - فلسطين اليوم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها.الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 16:32 2018 الخميس ,05 إبريل / نيسان

سيارة"بوني" تعد أول سيارة في تاريخ "هيونداي"

GMT 14:20 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

المدرج الجليدي والمهبط المائي من أغرب مطارات العالم

GMT 20:54 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

وزارة البيئة المصرية تُنقذ ذئب نادر من خطر الإنقراض

GMT 00:00 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الفرنك السويسرى مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 08:50 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

بوتشي تنجح في تقديم فلورانسا بلمسة من الحداثة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday