نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي

نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي
برلين - أ.ف.ب

 تحصد مصممتان من اصل كاميروني مقيمتان في المانيا نجاحا كبيرا من خلال تحوير الفستان البافاري التقليدي "ديردنل" المشهور في العالم، بادخال اقمشة افريقية فاقعة الالوان عليه.

وتوضح رحمة فيتيريش (49 عاما) التي اسست مع شقيقتها ماري درويش (61 عاما)  ماركتها لفساتين "دريندل على الطريقة الافريقية" تحمل اسم "نو ني" التي تعني باللغة السواحلية "هبة من الله"، "اردنا الربط بين الثقافات".

وقد انطلقتا صدفة في هذا المشروع الملفت. وهي فكرة شبيهة بمصير هاتين المرأتين اللتين وصلتا صدفة الى بافاريا قبل اكثر من 35 عاما.

فهما ولدتا في الكاميرون وانتقلتا في السبعينات الى ميونيخ مع عائلتهما اذ ان شقيقا لهما موسيقيا كان يقيم فيها. وقد بقيتا في المانيا.

وتقول فيتيريتش وهي مصممة ديكور في الاساس "كانت والدتي خياطة وقد ترعرعنا وسط الاقمشة فهي كانت منتشرة اينما كان في منزلنا. لطالما احبت ماري الاقمشة ولا سيما الاوشحة الافريقية والتنانير  وتعلمت الخياطة على يد والدتي فباتت مهنتها. ولطلما احتفظت على الدوام بهذا الرابط الافريقي وبهذه الاقمشة التي تجذبها".

وتوضح الاخت الصغرى وهي متزوجة من مواطن بافاري "من ثم قال لنا اولادنا الذين يعيشون اجواء الخليط الثقافي هذا: لم لا تصنعون فستان ديرندل؟"

وبمناسبة احد المعارض عرضتا نموذجا عن ذلك وتقدمت منهما معجبات بالعمل للحصول على نسخة من الفستان. فولدت ماركة "نو-ني". وتتابع قائلة "بدأنا في مكتب وفي ربيع العام 2011  فتحنا متجرا في شمال ميونيخ مخفيا بعض الشيء في باحة داخلية. ومنذ نيسان/ابريل فتحنا متجرا في الوسط في شارع ظريف".

وظهر الدريندل في نهاية القرن التاسع عشر وهو فستان بصدرية ضيقة وتنورة واسعة تغطيها وزرة صغيرة. ويوضع الفستان خصوصا بمناسبة اكبر مهرجان للبيرة في العالم ،"اوكتوبرفيست" الشهير الذي افتتح السبت . ويوضع ايضا في احتفالات اخرى في جنوب المانيا وسويسرا والنمسا.

ويخضع الفستان لمعايير صارمة حرصت الشقيقتان على احترامها بعناية. وتوضح الشقيقة الصغرى "لقد استشرنا خياطة بافارية متخصصة لكي نحترم التقليد فاردنا المحافظة على الاصالة وان نغوص في هذه الثقافة".

وعلى صعيد الاقمشة تختار الشقيقتان اقمشة افريقية "كلاسيكية مع رسوم تعود احيانا الى 80 او مئة عام".

وتقول فيتيريتش ان هذا الخليط حقق نجاحا فعليا في وقت عاد فيه اللباس البافاري التقليدي الى الواجهة مضفيا عليه بعض الحداثة، موضحة "لم نغير التقليد بل اضفنا اليه بعض النضارة".

 وتقول سيمون ايغير من معهد الفولكلور وعلم السلالة الاوروبي في جامعة ميونيخ لوكالة فرانس برس "فستان +ديرنل على الطريقة الافريقية+ يشهد على تنوع مجتمعاتنا الحضرية".

وتوضح فيتيريتش "لدينا زبونات من كل الاوساط، من عالم الثقافة ونساء يعشقن افريقيا واخريات لبسن ديرندل وهن طفلات ولم يعد يطقن لبسه".

وتضيف "ثمة نساء ايضا اقمن في الخارج ولا يشعرن انهن بافاريات فعلا  لكنهم كذلك رغم كل شيء".

والعام الماضي صنعت الشقيقات "مئات عدة" من هذه الفساتين. وتنجز ماري درويش كل تصميم الذي يراوح سعره بين 500 و1100 يورو في مشغلها الذي يعمل فيه اربعة الى خمسة اشخاص. ومن ثم تنتج الفساتين بكاملها في محيط باساو قرب الحدود مع النمسا.

وتقول رحمة فيتيريتش ان فستان "ديرندل على الطريقة الافريقية" يتمتع ب "جانب فرنسي صغير. فقد اضفنا اليه تنورة داخلية انيقة جدا مصنوعة من الدانتيل" غير موجودة في الفستان التقليدي.  فالشقيقتان تحملان ايضا الجنسية الفرنسية.

فهما فرنسيتان من خلال والدهما السوري الذي حصل على الجنسية في الفرقة الاجنبية التي انتقل معها الى الكاميرون في الستينات حيث التقى والدتهما.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي نفحة أفريقية على الفستان البافاري التقليدي



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday