53  من نساء دول التعاون الإسلامي غير مشاركات بسوق العمل
آخر تحديث GMT 13:39:06
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

53 % من نساء دول "التعاون الإسلامي" غير مشاركات بسوق العمل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 53 % من نساء دول "التعاون الإسلامي" غير مشاركات بسوق العمل

نساء غير مشاركات بسوق العمل
جدة ـ بترا

نشرة وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)- أظهر تقرير لمنظمة التعاون الإسلامي ضعفا بمشاركة المرأة في القوى العاملة بالدول الـ57 الأعضاء في المنظمة (1.6 مليار نسمة) بلغ 47 في المائة من إجمالي النساء العاملات.

وشدد على زيادة هذا المعدل حتى عام 2025 م (نهاية الخطة العشرية الثانية التي تبدأ عام 2015م) بنسبة 15 في المائة وذلك للحاق بالمعدل العالمي الحالي 57 في المائة، و66 في المائة في الدول المتقدمة.

وأرجع التقرير، الذي نشرته (إينا) التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، انخفاض مستوى مشاركة المرأة في سوق العمل بالدول الأعضاء في المنظمة إلى ضعف التحصيل الدراسي في أوساط النساء مقارنة مع الرجال وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى مشكلة الفجوة بين الجنسين.

وأشار التقرير الذي يقيم وضع الدول الأعضاء في الخطة العشرية الأولى 2005-2015م) إلى أن المرأة العاملة في القطاع الزراعي في دول "التعاون الإسلامي" في 2010م تمثل 43 في المائة من السكان النشطين اقتصاديا، بينما تمثل النساء الناشطات اقتصاديا في القطاعات الأخرى 28.2 في المائة، وهي نسبة تقل عن معدلها في الدول النامية غير الأعضاء في المنظمة البالغة 40 في المائة، فيما 45 في المائة من نساء العالم العاملات يعملن في القطاع غير الزراعي.

وذكر أن ضعف مشاركة المرأة في القوى العاملة يؤدي إلى استبعادها وحرمانها من كامل حقوق الضمان الاجتماعي، فيما لا تزال المرأة العاملة في القطاع الزراعي دون حماية ولا يمكنها التسجيل رسميا للاستفادة من خدمات الضمان.

وأشار التقرير إلى أن المرأة في دول "التعاون الإسلامي" تعاني التمييز، سواء في التعليم أو أسواق العمل.

وحث على تعزيز انخراط المجتمع المدني في قضايا تمكين المرأة، وبناء الأسرة، وبناء قدرات الشباب، وتنظيم الأعمال، ورعاية المسنين لتحقيق تنمية اجتماعية سليمة في الدول الأعضاء بالمنظمة.

ويعد النهوض بالمرأة في الدول الإسلامية مسألة ذات أولوية في جدول أعمال "التعاون الإسلامي، ولذلك دعا الأمين العام للمنظمة إياد أمين مدني، في تصريحات سابقة، إلى اتخاذ خطوات لازمة للاعتراف بدور المرأة في العالم الإسلامي معتبرا ذلك شرطا أساسيا للتقدم والتنمية.

وقال مدني: "لنكرس جهودنا لتحديد رؤية ومهمة وخطة عمل للمستقبل من أجل تمكين المرأة في البلدان الإسلامية تمكينا تاما حتى تضطلع بدورٍ استباقي لمعالجة التحديات ذات الأبعاد المتعددة في خضم عالمنا المتغير باستمرار".

وأكد الأمين العام على العمل لملاءمة خطة عمل "التعاون الإسلامي" للنهوض بالمرأة التي اعتمدت في عام 2008 مع السياق الحالي لأجندة الأمم المتحدة لما بعد عام 2015، ولاسيما فيما يتعلق بالقضايا المرتبطة بأهداف التنمية المستدامة.

وتُلزم خطة عمل منظمة التعاون الإسلامي (2005 – 2015م) للنهوض بالمرأة حكومات الدول الأعضاء في المنظمة باتخاذ إجراءات لتحسين مخرجات المرأة في التعليم، والصحة، والمشاركة السياسية، والاستدامة الاقتصادية، والعدالة الاجتماعية، والرفاهية، والتوازن بين العمل والحياة.

وحددت الخطة أهدافاً ذات أولوية تتمثل في القضاء على الفقر وتحقيق التنمية المستدامة وتوفير الموارد والدعم باعتبارها شروطاً أساسية لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على جميع المستويات وفي كل القطاعات.

وترمي خطة العقد المقبل إلى تحسين السياسات لتعزيز مشاركة المرأة في جميع قطاعات التنمية واتخاذ القرار، وإنشاء قسم خاص بالأسرة في مجمع الفقه الإسلامي الدولي لمعالجة المشاكل والتحديات التي تواجه الأسرة ومتابعتها بالتعاون مع إدارة شؤون الأسرة في الأمانة العامة للمنظمة وغيرها من مؤساسات المنظمة.

وتهدف الخطة إلى توفير خدمات اجتماعية فعالة وموثوقة للأسرة والمرأة والطفل والمسنين والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، وتنفيذ تشريعات موحدة حول قضايا الأسرة، وتحسين السياسات والقوانين المتعلقة بالجنسين وبالعنف الأسري.

وأنشأت منظمة التعاون الإسلامي إدارة لشؤون الأسرة تعنى بالقضايا المتعلقة بالمرأة وقضايا النوع والأسرة والأطفال والشباب وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، كما أنشأت لجنة مستقلة دائمة لحقوق الإنسان من أهدافها ضمان حماية حقوق المرأة في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

53  من نساء دول التعاون الإسلامي غير مشاركات بسوق العمل 53  من نساء دول التعاون الإسلامي غير مشاركات بسوق العمل



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:47 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:58 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

أفضل المطاعم والمقاهي بجلسات خارجية في الرياض

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر وأهم المطاعم في ماليزيا

GMT 03:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الإثنين

GMT 15:52 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ياسمين صبري تعلن عن مشروعاتها المقبلة

GMT 09:36 2016 الخميس ,10 آذار/ مارس

الكرتون أخبار الثمانية

GMT 11:15 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

نسرين طافش تُقدّم أولى أغنياتها تزامنًا مع عيد الحب

GMT 16:09 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

خواتم ألماس من أرقى دور المجوهرات العالمية لمختلف السهرات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday