ملالا المصابة برصاص طالبان في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أصبحت نموذجا" يحتذى كسفير للسلام العالمي

ملالا المصابة برصاص "طالبان" في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ملالا المصابة برصاص "طالبان" في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل

ملالا يوسفزاي ووالدها
لندن كاتيا حداد

كشف ضياء الدين والد ملالا يوسفزاي عن تأثر الأسرة بنمط حياتهم الجديد فى بريطانيا موضحا كيفية الاسترخاء فى منزل العائلة فى ميدلاندز، وأضطرت العائلة المكونة من ملالا (18 عاما) وشقيقيها أتال وخوشال ووالدتها تور باكاي ووالدها إلى الانتقال إلى بريطانيا عام 2012 بعد إصابة ملالا بجروح خطيرة إثر قيام مسلح من "طالبان " بإطلاق النار على رأسها في حافلة المدرسة في منطقة وادي سوات في باكستان.

وأصبحت ملالا نموذجا يحتذى به كسفير للسلام العالمي، وتم توثيق حياتها من خلال فيلم وثائقى تناول سيرتها وأسرتها، وتحدثت أسرتها عن استمتاعهم بالحياة كأسرة واحدة فى بريطانيا، والتقت ملالا زعماء وقادة العالم ونجوم هوليود، ووقفت  لتتسلم جائزة نوبل فى ديسمبر/ كانون الأول 2014 وعادة ما تمنح الجائزة لكبار السن.

وتحظى ملالا بعلاقة وثيقة مع والدها ضياء الدين (47 عاما) ويرجع إليه الفضل فى التوجيه العلمي لملالا ما جعلها شغوفة بالدراسة التي ربما
تكملها في جامعة أوكسبريدج، ما أدى بدوره إلى بقاء العائلة في بريطانيا
وخلق حياة جديدة للأسرة. وقدّم ضياء الدين فى مقابلة مع صحيفة التايمز لمحة عن حياة أسرته موضحا كيفية استقرارهم فى وطنهم الجديد فى برمنغهام، وبيّن كيف تقضي العائلة وقت فراغها،وكشف ضياء الدين عن حب الأسرة للعبة الغولف والبولينج والكريكت، ولفت إلى أن زوجته حرمت من التعليم وأنها تقضي الكثير من الوقت لتعلم قراءة وكتابة اللغة الإنجليزية، وهو ما حرمت منه فى وادي سوات في باكستان.

ومرت أربعة أعوام فقط منذ حصول ملالا على علاج متخصّص فى مستشفى الملكة إليزابيث في برمنغهام بعد إصابتها الحرجة في الرأس وهي الفترة التي يصفها والدها وكأنها ثلاثة عقود، وأصيبت ملالا برصاصة في دماغها وأخذت جوا إلى بريطانيا وخضعت للعديد من العمليات الجراحية وحظيت بعناية قوية. ويعد والد ملالا الوصي عليها في كافة الأحداث التي تشارك فيها حول العالم للترويج لمؤسستها الخيرية صندوق ملالا، إلا أن والدتها تفضل البقاء بعيدا

ملالا المصابة برصاص طالبان في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل
عن الأضواء والاستفادة من دروس الإنجليزية والتعامل مع حياتها الجديدة، وأوضح  ضياء الدين الذي أسّس مدرسة خاصة في باكستان أن أسرته حظيت بترحيبا حارا ولم يشهد أي عداء للوشاح الديني والملابس التي ترتديها زوجته.

ملالا المصابة برصاص طالبان في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل

وأكد  ضياء الدين أن التعليم الذى تحظى به ابنته وزوجته يعد انتقاما إيجابيا حيث شاهد في طفولته حرمان شقيقاته الخمسة من التعليم واقناعهن أن
الفتاة لا يجب أن تتعلم، وأشار ضياء الدين إلى أن الآباء الباكستانيين قاتلوا من أجل تلقين بناتهم التعليم الأساسى، وما جعله مميزا عنهم أنه لم يرد أن تكتفي ابنته بالتعليم الأساسى فقط لكنه أرادها أن تكمل إمكاناتها الفكرية، مضيفا " لا تسأنى عما فعلته ولكن اسألني عما لم أفعله".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملالا المصابة برصاص طالبان في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل ملالا المصابة برصاص طالبان في رأسها تلتقي قادة العالم وتحصل على جائزة نوبل



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday