شكاوى المرأة يتلقّى 10 آلاف شكوى سنويًا والتحرش يتصدّر
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

"شكاوى المرأة" يتلقّى 10 آلاف شكوى سنويًا والتحرش يتصدّر

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "شكاوى المرأة" يتلقّى 10 آلاف شكوى سنويًا والتحرش يتصدّر

التحرش
القاهرة - فلسطين اليوم

منذ انتشرت الحملات الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي للكشف عن حالات التحرش والاغتصاب وابتزاز السيدات، سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وغيرها، ومكتب شكاوى المرأة، التابع للمجلس القومي للمرأة، يتلقى يوميًا مئات الشكاوى ويتابعها، ويطالب السيدات بسرعة الإبلاغ في حال تعرضهن لأي انتهاك من خلال الخط الساخن 15115 أو من خلال التواصل المباشر مع المجلس أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإيميل.

على مدار 18 عامًا، أي منذ تأسس مكتب شكاوى المرأة التابع لمجلس القومي للمرأة، فهو يمثل إحدى أهم حلقات الوصل بين المجلس والسيدات ممن قد يتعرضن لأي ممارسات تمثل تمييزًا أو عنفًا ضدهن أو تمثل انتهاكًا لحقوقهن التي يضمنها لهن الدستور والقانون، سواء حدث ذلك في النطاق العام أو العمل أو في محيط الأسرة. وذلك وفق ما ذكر المكتب على صفحته الرسمية على الموقع الرسمي للمجلس القومي للمرأة.

مكتب الشكاوى يتكون من 50 محاميًا وأخصائيًا نفسيًا واجتماعيًا من تخصصات متنوعة ضمن هيكلة المكتب، حيث يضم المجلس ثلاث هيئات فرعية، هي: خط الاستشارات 15115 الذي يقدم خدمات المشورة الاجتماعية والقانونية تليفونيًا، بجانب وحدة الاستقبال الاجتماعي والنفسي التي تقدم خدمة استقبال كامل للسيدات وتقديم المشورة الاجتماعية والنفسية الكاملة، ووحدة الاستقبال القانوني التي تقدم خدمات المشورة القانونية واتخاذ الإجراءات الأولية للتقاضي.

أمل عبدالمنعم، مدير مكتب شكاوى المرأة، قالت في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن المكتب يتلقى كل الشكاوى المتعلقة بالمرأة من سن 18 عامًا، ويتلخص دوره في عدة إجراءات في تقديم المشورة القانونية والاجتماعية والنفسية بالمجان، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتمثيل الشاكية أمام القضاء لحل المشكلات التي تتطلب تدخلًا قضائيًا، «تمثيل قضائي بالمجان في حالة غير القادرات»، وصولًا إلى الحصول على أحكام ومساعدتهن في تنفيذها، وإحالة الشكاوى إلى كل الجهات والمؤسسات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى وكل المؤسسات المعنية لحلها ومتابعتها؛ بالإضافة إلى اقتراح التعديلات التشريعية المستوحاة من واقع الشكاوى لتلافي الثغرات القانونية التي تعوق السيدات في الحصول على حقوقهن، وأخيرًا التنسيق بين الجهات المعنية المختلفة لتقديم خدمات متكاملة للسيدات مثل وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية-دور الاستضافة التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى-مراكز تنمية المهارات، وغيرها، حيث إن المكتب يتلقى جميع أنواع القضايا المتعلقة بالمرأة، منها قضايا الأحوال الشخصية والأسرة وجرائم العنف ضد المرأة.

وأوضحت أن المكتب يرصد الشكاوى والقضايا المعروضة على وسائل التواصل الاجتماعى من خلال فريق متخصص بالتعاون مع إدارة الإعلام بالمجلس وفريق عمل مكتب الشكاوى، للرد طوال 24 ساعة على استفسارات السيدات باختلاف أنواعها واتخاذ ما يلزم وفقًا لطبيعة كل حالة، وذلك ما حدث في القضية الأخيرة الخاصة بالتعرض لعدد من السيدات عبر وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها، حتى تم القبض على المتهم.

وأوضحت أن المكتب يتعاون مع العديد من الشركاء على مستوى كل المحافظات لحل مشكلات المرأة وتضم شبكة المحامين المتطوعين لتمثيل السيدة أمام القضاء، ووحدات تكافؤ الفرص بالوزارات المختلفة، في النيابة العامة، بجانب التعاون مع وحدة مكافحة العنف ضد المرأة بالداخلية.

وحول آلي متابعة شكاوى المرأة المترددة على المجلس، أكدت أمل عبدالمنعم أنه يوجد نظام متابعة واضح يقوم به مقدم الخدمة بالمكتب، وتتم من خلال شقين: متابعة السيدة نفسها وما يطرأ على حالتها من مستجدات، والشق الآخر متابعة الشريك المحال إليه الأمر لمتابعة ما تم من إجراءات.

وعن دور المجلس تجاه شكاوى التحرش الأخيرة، أكدت أن دوره يتوقف وفق طبيعة كل حالة ولكنها تتمثل في مساندة قانونية بالمشورة الفورية، وتوفير تمثيل قضائي «مجاني في حالة غير القادرات» لاتخاذ ما يلزم مع السيدة للوصول إلى تمكينها قانونا، وإحالة البلاغات إلى النيابة العامة ومتابعتها، بجانب تبصير السيدة وتمكينها من كل الموارد الاجتماعية المتاحة، بالإضافة لتوعيتها وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة فيما يخص التحرش.

وعن أكثر الشكاوى التي يستقبلها المكتب سنويًا، قالت مدير مكتب شكاوى المرأة، إن أكثر الشكاوى ورودًا للمكتب كانت تخص الأحوال الشخصية والأسرة، وتليها الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية، ثم شكاوى المعاشات، ولكن نظرًا للتطورات في الآونة الأخيرة بالنسبة لقضية ختان الأناث وقضايا التحرش والاغتصاب، يتغير ترتيب بعض التصنيفات عن الأخرى، وأكدت أن المكتب يتلقى سنويًا ما يزيد على 10.000 شكوى وطلب.

وفي حال ورود شكوى من شاكية غير مصرية مقيمية في مصر، قالت إن المكتب يتعامل معها، حيث تسري أحكام قانون العقوبات المصري على كل من يرتكب جريمة داخل القُطر المصري بغض النظر عن جنسية المجني عليه، وبالتالي تسري على الأجنبية كل الإجراءات الخاصة بالتقاضي المصري ويقدم لها المكتب المساندة القانونية والنفسية والاجتماعية بالتنسيق مع السفارة الخاصة بها.

قد يهمك ايضاً :

لاعب الأهلي القاهري عمرو السولية يقرّر تقديم بلاغات ضد المتحرشين بعد واقعة طفلته

مذيعة التلفزيون المصري تنفعل بسبب حوادث التحرش وتعتبرها "فعل حيواني"

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شكاوى المرأة يتلقّى 10 آلاف شكوى سنويًا والتحرش يتصدّر شكاوى المرأة يتلقّى 10 آلاف شكوى سنويًا والتحرش يتصدّر



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 11:06 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين عبدالعزيز تطهو وجبة غداء إلى تامر حسني

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 09:25 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

محمود حافظ يكشف عن كواليس فيلم "الممر" للمخرج شريف عرفة

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 09:59 2021 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا بين أسرى قسم 3 بالنقب إلى 16

GMT 20:52 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

أبرز عناوين الصحف السعودية الصادرة الثلاثاء

GMT 11:13 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 11:27 2020 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تقارب عدد أصوات بايدن وترامب في نيفادا مع استمرار الفرز

GMT 15:36 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

إيمي سمير غانم تنضم إلى عروض "عالم دنيا" في القاهرة

GMT 12:27 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday